أجهزة طبية وإلكترونية بالملايير رهينة بميناء الدارالبيضاء

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 5 Juin 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    ذكرت مصادر متطابقة أن تعليمات وجهت لعناصر الجمارك، وكافة المراقبين التابعين لمصالح الجمارك بميناء الدارالبيضاء، تحث على ضرورة التأكد من السلع الواردة من أوروبا، ومدى مطابقتها لما يجري التصريح به حسب الأوراق الرسمية
    وأضافت المصادر اتها أن ذلك جرى بعد حجز حاويتين كبيرتين، تضمان أجهزة "سكانير" طبية متطورة جدا، تبين أن صاحبها أدلى بأنها أدوات طبية عادية، حتى يتملص من الأداء الضريبي لإدارة الجمارك.

    وصرحت مصادر من إدارة الجمار أن يونيو الماضي شهد حجز العديد من المعدات الطبية، والآلات الإلكترونية، التي عمد أصحابها إلى الإدلاء بمعلومات كاذبة بخصوصها قصد التهرب من الضرائب، التي غالبا ما تكون مرتفعة جدا، ما يدفع مستورديها للإدلاء بسلع أخرى تكون ضريبتها أقل.

    وحجزت إدارة الجمارك 10 حاويات خلال يونيو الماضي، تضم سلعا مختلفة، منها معدات طبية وآلات إلكترونية، كالكاميرات الرقمية، وأجهزة التلفاز.

    وقال مصدر مطلع من إدارة الجمارك لـ"المغربية" إن بعض المستوردين يعمدون إلى الإدلاء بمعلومات كاذبة حول السلع، التي يعلمون أن ضريبتها مرتفعة، مشيرا إلى أن الإدارة رصدت مئات المخالفات خلال الشهر الماضي، وحجزت عددا من الحاويات، إلى أن يسوي أصحابها وضعيتهم القانونية، في حين، عرضت سلع أخرى في المزاد العلني، بعد أن فشل أصحابها في أداء واجب المخالفة والضريبة على السلعة التي استوردوها، والتي غالبا ما تتعرض لـ"البلوكاج".

    وشددت التعليمات الموجهة لعناصر الجمارك على مراقبة السلع التي تصدر من المغرب، مثل الجبص، والزليج، بعد الكشف، أخيرا، عن كميات مهمة من المخدرات بميناء الدار البيضاء، خلال عمليات مشتركة بين مصالح الجمارك والأمن.

    وأفاد مصدر جمركي أن كمية من المخدرات حجزت، أخيرا، كانت موضوعة داخل حاوية جاهزة للشحن نحو ميناء بلنسية الإسباني، مشيرا إلى أنها كانت مخبأة بعناية داخل صفائح من الجبص التقليدي، المعد للتزيين.

    وعند الكشف عليها باستعمال جهاز السكانير، أثارت الحاوية شكوك الجمركيين، فباشروا التفتيش اليدوي، من أجل اكتشاف صفائح المخدرات المغلفة في ورق كربوني.

    وكانت البضاعة مسجلة باسم شركة حديثة التأسيس بالدارالبيضاء، متخصصة في تصدير واستيراد منتوجات الصناعة التقليدية.

    وغالبا ما يجري التحقيق مع عمال الشحن، الذين يوقعون على تصريح الجمارك.



    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=88114
     

Partager cette page