أحلام طفل فقير

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par kochlok03, 14 Mars 2007.

  1. kochlok03

    kochlok03 Visiteur

    J'aime reçus:
    114
    Points:
    0
    ذات مساء جلس يحتسي الذكريات متكئا على فراش من الأحلام. ذكريات والده المتوفى.

    كان الكوخ خاليا من الأصوات صامتا صمت القيود ليس فيه سوى طفل صغير جالس على كومة من القش يرغب

    في بعض الطعام ليهدئ من رعب قلبه...

    لم يجد أمامه مفرا من النوم، فأمه لن تأتي حتى ساعة متأخرة من الليل لقد ذهبت إلى قبر والده الذي تركهما في

    اشد حالات الفقر والعناء.

    لو يعود والده إلى الحياة ثانية كي يفرح بابنه الذي أصبح يعمل عند صاحب الكراج باجر ضئيل...

    ووضع رأسه على كومة القش واستغرق في سبات عميق.

    أمير شاب يجلس أمام مائدة كبيرة وينام على سرير مرصع بالألماس ويساعد الأطفال المساكين...

    أصدقاء أوفياء يحبونه ويحبهم يلعب معهم طوال النهار...

    منزل صغير فيه كل ما يريده ولا يعاني من الفقر ثانية.

    لو تنتهي الحياة الآن ليدفن في مكان يعرفه، وارض يحبها، ويتخلص من عنائه، لكنه بهذا سيترك أمه وحيدة في

    العالم.

    يفتح ستارة الزمن فيكون ذهنه ساعة كبيرة...

    أصبحت عجوزا يا عقرب الساعات، تمشي ببطء لا يحتمل.

    ما زال ابنك عقرب الدقائق شابا في مقتبل العمر يمشي باتزان جميل.

    أما عقرب الثواني فهو عداء بارع سيصل إلى خط النهاية أولا، ويأخذ كاس البطولة يساعد فيه الطفل الصغير

    ليصبح غنيا ولو قليلا ويتعلم مثل بقية الأطفال.

    ارتسمت على وجهه ابتسامة لطيفة، سرعان ما أصبحت ضحكة كبيرة لم توقفها سوى هزات خفيفة...

    أنها أمه توقظه.

    جلس على القش نظر إلى القمر وسال نفسه: هل على القمر إنسان ما...!؟

    أم أن الوحيد عليه هم الكمان السحري الذي يعزف أجمل المقطوعات الموسيقية، ثم يلتقط احد الفقراء عن الأرض

    ويطيران معا ليكونا نجمة جديدة.

    archives : de la biblio electronique
     

Partager cette page