أربعة جرحى في انهيار منزل وسكان المدينة القديمة يهددون بالاعتصام

Discussion dans 'Faits divers' créé par RedEye, 11 Mars 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    يرتقب، صباح غد الاثنين، تنفيذ قاطني المدينة القديمة بالدار البيضاء مسيرة واعتصاما بساحة محمد الخامس قبالة مقر ولاية المدينة،

    و ذلك بعدما انهار منزل مساء أول أمس الجمعة في الزنقة 8 بدرب الانجليز، وقد خلف أربعة جرحى بينهم طفل صغير عمره سنة ونصف، وفق ما بلغ علم "منارة".

    مصادر موثوقة أفادت بأن سقف المنزل المرقم بـ68 بزنقة إسماعيل الشرادي الزنقة رقم 8، قد انهار حوالي الساعة العاشرة والنصف، ليلة أول أمس الجمعة (8 مارس) وخلف الحادث أربعة جرحى بينهم ريان الكتافي (سنة ونصف) وعبد المجيد الكتافي 39 سنة ومونيا البوعزاوي 28 سنة ثم لبنى البوعزاوي 27 سنة.

    وتتكرر انهيارات منازل المدينة القديمة في الدار البيضاء، وقد خلفت عددا من القتلى غير أن الحادث الأخير لم ينجم عنه سوى جرحى جرى نقلهم إلى مستشفى مولاي يوسف (الصوفي سابقا) لتلقي العلاج.

    وهدد سكان المدينة القديمة الغير محلين من منازلهم العتيقة، بالاعتصام غدا الاثنين، أمام مقري الولاية والمجلس الجماعي لمدينة الدار البيضاء، في حال عدم تدخل السلطات ومنتخبي المدينة لإيجاد حلول تتماشى وتوصيات الملك محمد السادس، وفق ما أكده لـ"منارة" سراج الدين موسى، رئيس فيدرالية جمعيات المدينة القديمة بالدار البيضاء.

    ومع بنايات قديمة كان من المفروض أن تتكون من طابق سفلي وأول، في المدينة القديمة، فقد تحولت هذه البنايات إلى عمارات عشوائية، تسمو سنة بعد أخرى نحو فوق دون مراعاة لضوابط هندسية

    وفيما تشدد الدراسات على ضرورة إخضاع المباني لمراقبة صارمة كلما بلغ عمرها 50 سنة، فإن أغلب المنازل في هذه المنطقة تتجاوز أعمارها مائة سنة.

    وكان رصد غلاف مالي أولي لمشروع إعادة تهيئة المدينة القديمة بقيمة 300 مليون، تموله وزارة الداخلية بمبلغ 200 مليون درهم، و100 مليون درهم يمنحها صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، للبرامج الأولية المزمع إنجازها في إطار هذا المشر، بينما تفيد إحصائيات محلية متوفرة لدى "منارة" بأنها تضم نحو 110 ألف نسمة، تتراوح أعمار 51 بالمائة منهم ما بين 25 و59 سنة، كما يبلغ عدد الوحدات السكنية 25000 مسكن، 20 بالمائة منها محرومة من المياه و6 بالمائة منها تفتقر للكهرباء في حين لا ترتبط 6,6 بالمائة من هذه المساكن بشبكة الصرف الصحي، وتصل نسبة البطالة في صفوف قاطني المدينة العتيقة للدار البيضاء إلى 60 بالمائة فيما تفوق نسبة الأمية وسط سكانها حاجز الثلاثين بالمائة.



    منارة

     

Partager cette page