أزمة جديدة بين مصر وحماس بسبب تعذيب معتقلين

Discussion dans 'Scooooop' créé par zmor20, 21 Mars 2008.

  1. zmor20

    zmor20 Le Fou

    J'aime reçus:
    4963
    Points:
    113
    دخلت العلاقة بين مصر وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) منعطفا جديدا بعد أن كشفت الحركة عن تعرض عناصرها المعتقلين لدى أجهزة الأمن المصرية لعمليات تعذيب قالت إنها قاسية.

    وقد أعربت حماس عن استيائها "الكبير" وقالت إن عناصرها لا يتعرضون للتعذيب على خلفية تجاوزهم لمعبر رفح ودخول الأراضي المصرية، مشيرة إلى أن أسئلة التحقيق الموجهة لهم تعلقت بالمقاومة وأساليبها وقياداتها.

    واستبعد المتحدث باسم حماس أيمن طه في تصريحات نقلتها قدس برس أن يكون هذا الأسلوب الذي يتم اتباعه ضد المحتجزين في السجون المصرية يعكس موقف القيادة السياسية أو الأمنية في القاهرة.

    وقال "نحن نقول إنه تم التحقيق مع المعتقلين في السجون المصرية بطريقة غير لائقة ولا تمت إلى دخولهم للجانب المصري بأية صلة، وإنما كانت أسئلة التحقيق تختص بالمقاومة وآلياتها وغير ذلك من الموضوعات المتصلة بها".

    ونفى المتحدث توقف الاتصالات مع مصر ووصف العلاقات بأنها إيجابية وبناءة، مشددا على أن حماس تنظر للتجاوزات على أنها فردية.

    الموقف المصري
    في المقابل نفى المتحدث باسم الخارجية المصرية حسام زكي في تصريح لمراسل الجزيرة نت بالقاهرة علمه بوجود عمليات تعذيب.

    من جهته طالب الخبير بمركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية ضياء رشوان الجهات الأمنية بإزالة ما سماها الضبابية إزاء هذا الموضوع, ودعا في حديث مع مراسل الجزيرة نت إلى عدم تضخيم الأزمة.

    ونبه رشوان إلى أن حماس قد تخسر محاورا إستراتيجيا مثل مصر, مشيرا إلى أن كثيرا من الأزمات المماثلة في الماضي تم تجاوزها.


    واعتبر أنه يجب ترشيد ما سماه "التعصب الحمساوي", مشيرا إلى أن ذلك يضيع الفرصة على جهات قال إنها تدفع الأمور باتجاه الأزمة. وقال أيضا إن الموضوع قد يتحول إلى أزمة مركزية, معتبرا أنها تفيد بالأساس إسرائيل والسلطة الفلسطينية.


    وفي القاهرة أيضا اعتبر الكاتب المصري سليم عزوز في تصريحات خاصة لـ"قدس برس" أن عمليات التعذيب التي تحدثت عنها حماس في ظل عدم وجود رد رسمي من القاهرة "تعكس استياء لدى القيادة المصرية من أن الملف الفلسطيني بدأ يخرج من بين يديها في ظل دخول اليمن على الخط وبداية الحديث عن حوار مباشر بين حماس والإدارة الأميركية، وهو ملف عرف تاريخيا بأنه من اختصاصات مصر".

    وأشار عزوز إلى أن "الوحشية" التي تحدثت عنها حماس تثير الاستغراب، وقال "إذا صح حديث حماس عن الوحشية التي تم التعامل بها مع معتقليها لدى الأمن المصري فإن هذا الأمر يشير إلى شدة حساسية الموقف المصري إزاء خروج الملف الفلسطيني من بين يديها"، مشيرا إلى أنه "ليس من عادة الأمن القومي المصري أن يمارس وحشية في التعذيب".



    source: aljazeera.net
     

Partager cette page