أزمة ديبلوماسية صامتة بين الجزائر وباريس

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 3 Novembre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    دخلت العلاقات الجزائرية- الفرنسية أزمة غير معلنة، في أعقاب التطورات التي شهدها محور الجزائر- باريس، خاصة في ظل التسريبات التي تتحدث عن إلغاء الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، جميع الزيارات الرسمية للديبلوماسيين الجزائريين إلى فرنسا، وكذا ابلاغ وزارة الخارجية الجزائرية، نظيرتها الفرنسية، برفض السلطات العليا في الجزائر، زيارة وزير الداخلية الفرنسي بريس هورتوفو، الذي كان قد قدم طلبا للقيام بزيارة عمل إلى الجزائر، الأمر الذي يوحي بالتوتر الشديد الذي يميز علاقات البلدين في الآونة الأخيرة، على خلفية عدم رضا بوتفليقة عن سياسة ومواقف فرنسا ازاء بلده، لا سيما وأن ملف علاقات البلدين يضطلع به شخصيا نظرا لحساسيته.

    وتمر الجزائر وفرنسا حاليا بأزمة ديبلوماسية صامتة، بدأت بوادرها بعد إلغاء لقاء هام بين وزير الخارجية مراد مدلسي، ونظيره الفرنسي برنارد كوشنير، كان مبرمجا على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة، في الشهر الماضي، حيث كان ينتظر أن يتناول موضوع التوتر القائم في العلاقات بين البلدين، وكذا مناقشة إمكانية إعادة برمجة الزيارة المرتقبة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى باريس، ولم يصدر حينها أي إعلان رسمي يشرح أسباب أو حيثيات إلغاء اللقاء الثنائي


    http://www.alarabonline.org/index.a...03\959.htm&dismode=x&ts=03/11/2009 04:47:06 م

    أنباء عن رفض السلطات الجزائرية استقبال وزير الداخلية الفرنسي

    قال مصدر مسؤول بالسفارة الفرنسية في الجزائر في اتصال مع 'القدس العربي' ان وزير الداخلية الفرنسي كان سيزور الجزائر في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، مؤكدا على أنه لا يعلم إن كانت الزيارة قد ألغيت أم لا.
    وكان موقع 'كل شيء عن الجزائر' قد ذكر أن السلطات الجزائرية قد أبلغت رسميا نظيرتها الفرنسية، نهاية الشهر الماضي ردا سلبيا على طلب تنظيم زيارة عمل لوزير الداخلية هورتفو.
    وأضاف الموقع نقلا عن مسؤول جزائري لم يذكر هويته، أن الجزائر ترى أن مثل هذه الزيارة غير مرغوب فيها بالنظر إلى توتر العلاقات حاليا بين البلدين، مشيرا إلى ان القيادة السياسية في الجزائر لا تحبذ في الوقت الحالي الزيارات الوزارية من هذا النوع، لأنه 'ليس لدينا ما نقوله لهم'، حسب المصدر ذاته

    http://www.alquds.co.uk/index.asp?f...الداخلية الفرنسيfff&storytitleb=&storytitlec=
     

Partager cette page