أشياء كثيرة جدا تحدث في أجمل بلد في العالم

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par ninnou, 19 Mai 2007.

  1. ninnou

    ninnou Visiteur

    J'aime reçus:
    23
    Points:
    0
    يسير المغرب اليوم بطريقة غريبة، حيث يبدو في كثير من الأحيان وكأن البلاد تسير بالبركة فقط. الكثير من الناس يتساءلون لماذا لم تنهر البلاد على الرغم من أن الاختلاسات التي حدثت منذ الاستقلال إلى الآن كانت كافية لكي تطيح بأعتى البلدان الغنية. هكذا يعتقد الكثير من المغاربة أن المغرب أغنى بلد في العالم، لأنه رغم كل هذه
    الاختلاسات وكل هذا النهب فإن البلاد مازالت واقفة.

    في السياسة يتنافس زعماء الأحزاب والمقربون من السلطة على الفوز بالصفقات والعمولات ويستخدمون كل الوسائل من أجل أن يحظوا بامتيازات من كل الأشكال.

    السياسيون منشغلون أيضا بحساباتهم الانتخابية ومصالحهم الذاتية ويدخلون كل يوم في مناورات جديدة مع السلطة ولا ثقة لهم إطلاقا في بلدهم، والكثير منهم حصلوا على جنسيات أجنبية كما لو أنهم يفتحون باب الإغاثة احتياطا مما يمكن أن يفعله الزمن بهم وبهذا البلد.

    أمام المحاكم سماسرة بالعشرات يمسكون في أيديهم ملفات، ويقتربون من المتقاضين عارضين عليهم خدماتهم، ويقولون لهم إن علاقاتهم ممتازة ويمكن أن يعطونهم الحكم الذي يريدون. الكثير من المتقاضين يمضون الوقت في البحث والتفاوض مع السماسرة، وفي المساء يجلسون أمام الفضائيات العربية لكي يشاهدوا قضاة مصر وهم يرفعون التحدي في وجه حكومتهم ويعبرون عن استقلاليتهم. المغاربة لا يطمحون أن يكون جهاز قضائهم شبيها بجهاز القضاء في بريطانيا أو الولايات المتحدة الأمريكية أو فرنسا. إنهم يريدون فقط أن يكون قضاؤهم مثل القضاء المصري.

    في مجال الأمن، بدأ الناس يخافون الحديث في هواتفهم النقالة في منتصف النهار في شوارع عمومية مكتظة بالمارة، لأن اللصوص يعيشون أزهى مراحلهم ويمارسون هوايتهم في النشل أمام المارة، وأحيانا يعترضون سبيل المارة أمام مقر البرلمان. هناك لصوص لا يكتفون بنهب ممتلكات ضحاياهم بل يضيفون إلى ذلك نقوشا بالسلاح الأبيض على وجوه ضحاياهم وينصرفون في طمأنينة تثير الرعب.

    في المدارس تتنافس التلميذات الصغيرات على ركوب الدراجات النارية والسيارات التي تقف كل مساء أمام أبواب الإعداديات والثانويات، والتي يسوقها مراهقون ولدوا وفي فمهم ملاعق من ذهب. أحيانا يأتي أشخاص وازنون لكي يصطادوا فرائسهم الصغيرة والطرية من أبواب المدارس.

    العمال في المصانع توقفوا عن خوض الإضرابات لأنهم يعرفون أنها الوسيلة الأنجع لكي يجدوا أنفسهم في الشارع. لقد ولّت موضة الإضرابات لأن الدولة اليوم تعطي وعودا للمستثمرين بأن المغرب بلد الأيدي العاملة الرخيصة.. وبلد بلا إضرابات تقريبا، وإذا حدث إضراب فإن الكلاب المدربة وهراوات الحراس الخاصين تتكفل بتفريقه في أقل من ربع ساعة.

    المهاجرون السريون لم يعد أحد يتكلم عنهم لأن مأساتهم أصبحت موضة قديمة، حتى وإن كانت أسماك القرش لا زالت تبتلع العديد منهم كل ليلة.

    في الدار البيضاء ينفجر شبان ومراهقون وتتناثر أشلاء أجسادهم في كل الاتجاهات في مرحلة ستجعل الأجيال القادمة من المغاربة لا يصدقون أن ذلك حدث بالفعل.

    العاهرات أصبحن يمثلن المغرب في الخارج عوض السفارات والبعثات الدبلوماسية. هكذا أصبح الكثير من المغاربة في الخارج يخجلون من القول إنهم مغاربة، لأن سمعة البلد في الحضيض بسبب هؤلاء الحمقاوات اللواتي جعلن من أجسادهن قنابل تنفجر كل يوم في وجه المغرب، دون أن يتهمهن أحد بممارسة الإرهاب ضد كرامة بلدهن.

    المحتجون العاطلون أمام البرلمان لم يعودوا يثيرون تعاطف أحد، حتى لو سالت دماؤهم على الرصيف المجاور للبرلمان أو كُسرت أنوف المكفوفين وأذرع المحتجات. إن المغرب يسير اليوم نحو لامبالاة غريبة.

    وفي الوقت الذي تبدو البلاد وكأنها تعيش أزهى فترات ازدهارها التكنولوجي، بفضل الهواتف المتنقلة الموجودة في كل مكان، وشبكة الانترنيت والفضائيات القادمة من كل الجهات، إلا أن البلاد لا زالت غارقة في مستنقع الشعوذة والممارسات العتيقة، التي لا يفلت منها حتى كبار المسؤولين الذين يزاحمون الجهلة والفقراء من أجل أخذ مواعيد مع المشعوذين والمنجمين.

    المتسولون والحمقى في شوارع المدن المغربية أصبحوا يتزايدون مثل الفطر، حتى أصبحت الدولة على حافة تحقيق شعار «متسول لكل مواطن».

    أشياء كثيرة جدا تحدث في المغرب، «أجمل بلد في العالم»، وكأن لا شيء يحدث على الإطلاق. إنها البركة التي تسير بهذا البلد العجيب
    .

    عبد الله الدامون-المساء
     
  2. lionmios

    lionmios Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : أشياء كثيرة جدا تحدث في أجمل بلد في العالم

    il a reson :s le3fooooo morocco f chekel men chehal hadi !!
    lahe iletef bina o salame
     

Partager cette page