أطفال غزة رهينة بين صواريخ إسرائيل وحصارها

Discussion dans 'Scooooop' créé par aminechaoui, 6 Mars 2008.

  1. aminechaoui

    aminechaoui Bannis

    J'aime reçus:
    54
    Points:
    0
    [​IMG]




    لم تحل صواريخ وقذائف جيش الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، دون خروج الأطفال في مسيرة وجنازة صورية جابت شوارع عزة استنكارا للمجازر التي يرتكبها بحقهم الاحتلال.




    وفي ذلك التحرك ذي البعد الرمزي حمل أطفال غزة أكفانهم بأيديهم دلالة على الموت الذي يلاحقهم من قبل طائرات وآليات الاحتلال الإسرائيلي، الذي كثف عدوانه في الأسبوع الماضي أثناء عملية "الشتاء الساخن" التي خلفت أكثر من 120 شهيدا بينهم عدد كبير من الأطفال.​


    وطالب أطفال غزة المتظاهرون المجتمع الدولي بالتدخل من أجل وقف المجازر الإسرائيلية التي ترتكب بحقهم, وفك الحصار المفروض على غزة.​



    ويقول ماهر المشهراوي (12 عاما) أحد الأطفال المشاركين في المسيرة, إنه لم يستطع النوم طيلة الأيام السابقة لمشاهدته عبر التلفاز مشاهد موت الأطفال الصغار وهم بين أحضان أمهاتهم وتحت أنقاض البيوت.​



    وأضاف ماهر في حديث مع الجزيرة نت أن مشاعر الخوف والقلق لم تغب عنه جراء خوفه من يعترضه أحد الصواريخ الإسرائيلية, متسائلا في الوقت ذاته عن مغزى وجدوى استهداف الاحتلال الإسرائيلي أطفال غزة الصغار. ​




    تساؤلات الأطفال

    أما الطفل محمد حسونة ( 13 عاما) فتساءل عن الذنب الذي اقترفه أطفال غزة تجاه المحتل الإسرائيلي ليصبحوا عرضة للقصف الصواريخ والقذائف. وأضاف "هل صغار غزة من يطلق الصواريخ الفلسطينية صوب المستوطنات الإسرائيلية؟".

    من جانبه قال الطفل محمد خلال إنه على الرغم من المجازر التي ترتكب بحق الأطفال فإن إرادته القوية وعزيمته ستبقى صامدة في وجه آلة التدمير الإسرائيلي, وطالب العالم بأسره بالتدخل لمساعدة أطفال غزة المعرضين للموت في كل لحظة.​



    وأضاف خلال أن أعمال القتل جعلت الأطفال يعيشون في سجن من الخوف والرعب الشديد, مشيرا إلى أن الاحتلال الإسرائيلي سرق ملامح الفرحة والطفولة لدى أطفال غزة عبر قذائفه وصواريخه.​



    ولاحظت المعلمة أم عبد الرحمن البلتاجي أنه في ظل العدوان الإسرائيلي على القطاع أصبح حديث الأطفال متركزا على ما شاهدوه وسمعوه من مجازر قتل إسرائيلية بحق الأطفال.​



    كما تجلى ذلك التحول في إدراك الأطفال في طريقة طرحهم للأسئلة على مربيهم حول سبب تعرض الأطفال للقتل ومن الذي يقتلهم.​



    وأشارت المدرسة الفلسطينية إلى أن حالة من الخوف والهلع سيطرت على نفسية الأطفال الصغار, مما زاد من صعوبة تعامل معلمات الروضة مع الأطفال الصغار وكيفية تهدئتهم في ظل القصف المستمر وصوت الطائرات.​




    شهداء أطفال
    وتشير إحصائيات الأجهزة الصحية في قطاع غزة إلى أن 41 طفلا استشهدوا و92 آخرين أصيبوا جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع منذ نحو ثمانية أيام.​



    وأوضح مسؤول صحي بغزة أن غالبية الشهداء الأطفال سقطوا جراء إصابتهم بشكل مباشر أثناء القصف الإسرائيلي.​



    وتعليقا على استهداف الأطفال، قال وزير الصحة بالحكومة الفلسطينية المقالة باسم نعيم إن ذلك يعكس خطط الاحتلال من أجل تدمير مستقبل الشعب الفلسطيني.​



    وأضاف نعيم في حديث مع الجزيرة نت أن المجازر ومشاهد القتل بالقطاع بدأت تنعكس بشكل خطير على أطفال غزة من خلال شعورهم المتزايد بالخوف وتزايد حالة الاضطراب النفسي في صفوفهم.​



    وتتلقى وزارة الصحة شكاوى كثيرة من أهالي غزة يبدون قلقهم وتخوفهم البالغ على مستقبل أطفالهم الصغار الذين وصلت حالتهم النفسية لدرجة مزرية بسبب الاستهداف المتعمد من قبل الاحتلال الإسرائيلي.​



    source : Aljazeera
     
  2. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    <(لا حول و لا قوة الاّ بالله
     
  3. taliani

    taliani Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    104
    Points:
    63
    msaken
    الطفل محمد حسونة ( 13 عاما) فتساءل عن الذنب الذي اقترفه أطفال غزة تجاه المحتل الإسرائيلي ليصبحوا عرضة للقصف الصواريخ والقذائف. وأضاف "هل صغار غزة من يطلق الصواريخ الفلسطينية صوب المستوطنات الإسرائيلية؟".
    la hawla wala 9ouata illa billah lah ye3inhoum ya rabi amine
     

Partager cette page