أفريقا تحقق نموا بفضل الصين

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 26 Octobre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    رجح محلل بارز من جنوب أفريقيا أن تحقق معظم الاقتصادات الأفريقية نموا اقتصاديا في نهاية العام الجاري، واستثنى منها جنوب أفريقيا.

    وعزا مارتن ديفيز المدير التنفيذي لمركز الدراسات الصينية التابع لجامعة ستيلين بوش الجنوب أفريقي توقعاته إلى زيادة الطلب الصيني على المواد الخام التي تنتجها الدول الأفريقية.

    وأوضح ديفيز في مؤتمر أنه حسب المعطيات المتاحة فإن جنوب أفريقيا -أكبر اقتصاد في القارة- هي الوحيدة التي لن تشهد نموا بين 53 دولة أفريقية.

    وأضاف للمؤتمر الذي يدور حول الصين وعلاقتها بالقارة السمراء أن الطلب الصيني يدعم النمو الأفريقي.

    وبين ديفيز حجم الاعتماد الصيني على النفط الأفريقي، بالقول إن الدول الأفريقية تصدر بالفعل مليون برميل من النفط يوميا إلى الصين وهو ما يعادل 25% من إمدادات الطاقة الخارجية للصين.

    وتابع أن هذه الروابط تعتمد على المساندة القوية التي يقدمها الزعماء الأفارقة للاستثمارات الصينية في صناعات استخراج المواد على النقيض من الاعتراضات التي تقابل الاستثمارات الصينية في قطاعات حساسة في الدول المتقدمة.


    يشار إلى أن الواردات الصينية تخضع لرسوم تبلغ في المتوسط 0.64% وهو تقريبا مستوى الإعفاء الجمركي الذي تنشده الدول النامية من الأسواق الغنية بسبب حرص بكين على تسهيل واردات الطاقة والسلع الأفريقية.

    ويرى الباحث من جامعة سانت غالين لأبحاث السياسة الاقتصادية سايمون إيفنيت أنه على العكس من ذلك تواجه الصين إجراءات حماية تجارية كبيرة خارج القارة الأفريقية، الأمر الذي دفع بكين للتركيز على أفريقيا.

    وقال إيفنيت للمؤتمر إن الصين تعتبر حاليا أكثر دولة تستهدفها إجراءات الحماية التجارية من قبل الدول المتقدمة، مثل رسوم مكافحة الإغراق وهو اتجاه من المرجح أن يتزايد مع انتعاش الاقتصاد العالمي والتجارة الدولية.

    ويقول محللون إن الصين ترغب في توصيل رسالة بشأن رغبتها في تعزيز العلاقات التجارية مع أفريقيا والتي ازدادت إلى عشرة أضعاف في العقد الحالي لتصل إلى 107 مليارات دولار في 2008


    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/DD1E64E0-F7E3-4745-A86D-CCC7C7F43367.htm#
     

Partager cette page