أفيلال يؤكد إصابته بخرف الشيخوخة

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 12 Novembre 2008.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    أجلت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في الدارالبيضاء، صباح أمس الثلاثاء، النظر في قضية المشروع السكني الحسن الثاني، المخصص لإيواء سكان دور الصفيح بكريان سنطرال، إلى 25 دجنبر المقبل.

    من أجل استدعاء المتهم الأول في الملف، النائب البرلماني، عبد الرزاق أفيلال، الذي تخلف مجددا عن الحضور "بسبب المرض".

    وخلال جلسة دامت نصف ساعة، لم يجر إحضار أفيلال بالقوة العمومية، كما كان متوقعا، إذ قدم دفاعه تقارير طبية تفيد إصابته بمرض الشيخوخة والخرف والعته، "ورغم أن ذلك لا يمنعه من مزاولة أعماله"، يوضح الدفاع، "إلا أنه لا يمكنه أن يركز ويتذكر أحداثا مرت منذ سنوات". والتزم الدفاع بحضور أفيلال خلال جلسة دجنبر المقبل.

    وحضر الجلسة جميع المتهمين، باستثناء المتهم بوجمعة اليوسفي، المقاول وصاحب شركة "إمبا"، المدان بالسجن النافذ ست سنوات، على خلفية إدانته في المشروع السكني أولاد زيان، أو ما يعرف بملف السليماني ومن معه، إذ لم يجر إحضاره من سجن عين علي مومن، بسطات.

    وفي بداية الجلسة، نادى رئيسها، المستشار الطورشي، على المتهمين، وتبين تأخر المتهم يوسف العلمي، الذي حضر في آخر الجلسة. ثم نادى على الشهود، الذين يفوق عددهم 39 شاهدا، وقرر استدعاء أحدهم عن طريق القوة العمومية، ويتعلق الأمر بأحمد كريمو، الذي تبين أنه توصل بالاستدعاء.

    وأفادت مصادر مقربة من الملف أن هيئة الحكم في قضية أفيلال قررت نقل جلساته إلى محكمة الاستئناف بحي الألفة، بدلا من قاعة الجلسات رقم 5 بالمحكمة الابتدائية - القسم الجنحي، التي شهدت محاكمة ملف السليماني ومن معه، وأولى جلسات ملف أفيلال منذ سنة 2006.

    كما قررت الهيئة التأكيد على حضور المتهم أفيلال، للتسريع بوتيرة جلسات هذا الملف، الذي يعتبر ثاني ملفات الفساد المالي والإداري الكبرى في العاصمة الاقتصادية، ويتابع فيه 22 مسؤولا سابقا في جماعة عين السبع، من بينهم البرلماني عبد الرزاق أفيلال، والرئيس السابق للجماعة، والمستشار البرلماني، يوسف التازي، إضافة إلى مجموعة من المهندسين، والممونين، والمنعشين العقاريين، والشخصيات الوازنة، في حالة سراح مؤقت، بتهم "المساهمة في تبديد أموال عمومية والمشاركة في تبديد أموال عمومية والمشاركة في استغلال النفوذ".

    وكان أفيلال تخلف عن حضور جلسات المحاكمة11 مرة "بسبب المرض"، إذ كان دفاعه يتقدم في كل جلسة بشهادة طبية جديدة توضح سبب غيابه.


    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=72944
     
  2. Faith

    Faith Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    359
    Points:
    83
    LoooooooooooooooL le scénario se reproduit pour une autre fois <D
     
  3. moostaflow

    moostaflow ....Me ToO....

    J'aime reçus:
    188
    Points:
    63
    meskiiiiiiiiiiiiiine b9a fia bzf
     
  4. ZIKAS

    ZIKAS Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    117
    Points:
    63
    zwina hadi nderbouha b chi lmelyaat o ndef3ou cha8ada tibiya dial kharaf chabab [17h]
     
  5. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    محامي أفيلال يدلي بشواهد عن إصابته بـ«الخرف والعته

    [​IMG]

    في تطور مفاجئ في قضية مشروع الحسن الثاني، وجه دفاع عبد الرزاق أفيلال، الرئيس السابق لجماعة عين السبع، رسالة إخبارية إلى قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، تحيطه علما بأن حالته الصحية لا تسمح له بالمثول أمام المحكمة. كما أدلى دفاع أفيلال، الذي تغيب عن جلسة أمس الثلاثاء التي تم تأجيلها إلى 25 دجنبر القادم، بعدد من الشواهد الطبية التي تثبت أن الزعيم النقابي والقيادي بحزب الاستقلال «يشكو من اضطرابات هامة في الذاكرة واختلال في العقل ناتج عن الشيخوخة مقرون بنسيانات حديثة وأنه مفتقد لقدراته الذهنية العادية».
    وأجمعت ثلاثة تقارير طبية منجزة من طرف أخصائيين في الأمراض النفسية والعصبية وأمراض الرأس أن هذه الاضطرابات ناتجة عن «عته شيخوخي تطور منذ أربع سنوات ويتفاقم عبر الزمن وغير قابل للشفاء».
    ويتابع أفيلال إلى جانب 22 متهما آخر في حالة سراح، من بينهم يوسف التازي المستشار الاستقلالي بالغرفة الثانية، بتهمة المشاركة في تبديد أموال عمومية وجنحة المشاركة في استغلال النفوذ.
    وعلمت «المساء» أن عناصر الأمن حلت أول أمس الاثنين بمحل إقامة أفيلال بجوار حديقة عين السبع بالدار البيضاء من أجل تنفيذ أمر الإيقاف الصادر من طرف قاضي التحقيق جمال سرحان، فتعذر عليهم تنفيذ ذلك بعد أن وجدوه في حالة صحية متدهورة، حيث تم إنجاز تقرير مفصل في الموضوع.
    وأكد محامي أفيلال في تصريح لـ«المساء» أن قاضي التحقيق جمال سرحان قد فتح ملفا جديدا لموكله متعلق بالخروقات التي شابت مشروع مركب العربي الزاولي بعين السبع، وأنه وجه إليه استدعاء للمثول في الجلسة المقررة غدا الخميس.
    وأوضح محامي أفيلال أنهم تقدموا بتقارير طبية تثبت أن هذا الأخير يتعذر عليه الحضور لهذه الجلسات، نافيا في السياق ذاته أن يكون الإدلاء بهذه الشواهد الطبية محاولة من موكله للتهرب من المتابعة القضائية.
    وحول حضور أفيلال لبلاطو برنامج حوار الذي استضاف قبل أشهر حميد شباط عمدة مدينة فاس، أوضح ياسين عزوزي، الذي ينوب عن أفيلال، أن حضور هذا الأخير كان حضورا جسديا لا غير، ولا يمكن أن يستعمل ضد موكله لإثبات عكس ما تقر به الشواهد الطبية المدلى بها، مشيرا في السياق ذاته إلى أن وضعيته الصحية جد مضطربة ويستحيل الكلام معه في أي شيء، وأنه صار كثير النسيان وغير مؤهل للإجابة عن أسئلة المحكمة.
    إلى ذلك، ذكرت مصادر من عائلة أفيلال أنه لم يعد يتمتع بكامل قواه العقلية وأن أعراض الخرف والعته بدت عليه منذ مدة، وتأكد لديهم بالملموس إصابته بمرض شبيه بمرض الزهايمر بعد أن تم عرضه على أخصائيين في المرض النفسي والعقلي وأجريت عليه فحوصات بالأشعة.
    يذكر أن عبد الرزاق أفيلال تم استدعاؤه سنة 2004 كشاهد في ملف السليماني والعفورة قبل أن تتم متابعته في ملف مشروع الحسن الثاني في أكتوبر 2005، حيث قررت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، خلال جلسة أمس الثلاثاء، تأجيل القضية مجددا إلى 25 دجنبر القادم، بعد أن أدلى دفاعه بعدد من الشواهد الطبية التي تبرر أسباب تخلفه عن الجلسة


    المساء
     
  6. BOLK

    BOLK Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    309
    Points:
    83
    al korsakov yadribo men jadiiiid [22h]
     

Partager cette page