أكبر سرقة لبطاقات الائتمان بأميركا

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 19 Août 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83


    أعلنت السلطات الأميركية ضبط ما قالت إنها أكبر عملية قرصنة وسرقة هوية على الإطلاق.

    وقال ممثلو الادعاء إن العملية شملت سرقة أكثر من 130 مليون بطاقة ائتمان وخصم.

    ووجهت السلطات الاتهامات إلى ثلاثة أشخاص أحدهم أميركي يدعى ألبرت غونزاليز من مدينة ميامي والآخران روسيان لم تكشف عن اسميهما.

    وقالت السلطات إن المتهمين مسؤولون عن خمس حالات سرقة بيانات لشركات ضمن قضية سرقت فيها أرقام البطاقات من نظم شراء "هارتلاند" و"سفن أليفن" و"هانفورد براذرز".

    وقال مراسل الجزيرة في واشنطن فادي منصور إن ألبرت غونزاليز الذي وجهت له تهمتان تتعلقان بالقرصنة والتزييف الإلكتروني في قبضة السلطات منذ شهر مايو/أيار 2008 في قضايا تتعلق بالقرصنة وقضايا أخرى، ويبدو أنه من خلال التحقيق معه تم الكشف عن عملية الاحتيال هذه.

    وأضاف أن هذه القضية تعود لأكتوبر/تشرين الأول 2006، ومنذ ذلك التاريخ بدأ غونزاليز والشخصان اللذان لم يكشف عن هويتهما عمليات القرصنة من خلال تقنية عالية جدا، حيث كانوا يقومون باختراق ما يعرف بالجدار الناري للشركات التي تقوم بخدمة البطاقات الائتمانية للمؤسسات الاقتصادية والتجارية آنفة الذكر.

    بعد ذلك يقوم الثلاثة بإرسال المعلومات التي بحوزتهم إلى أنظمة حواسيب موجودة في كاليفورنيا وإلينوي وفي أوكرانيا وهولندا ولاتفيا ومن هناك تتم عملية السرقة من أجل تضليل السلطات المحلية.

    ومن المقرر أن يواجه غونزاليس السجن 20 عاما فيما يتصل بالتهمة المتعلقة بالقرصنة، والسجن خمس سنوات بالنسبة لتهمة التزييف الإلكتروني

    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/63B6B114-541B-4F1A-8C82-5CDAF1A07DDB.htm
     

Partager cette page