أكبر معمر مغربي يغادرنا في صمت

Discussion dans 'Scooooop' créé par Psy, 25 Mars 2008.

  1. Psy

    Psy Visiteur

    J'aime reçus:
    71
    Points:
    0
    أكبر معمر مغربي يغادرنا في صمت

    أكبر معمر مغربي يغادرنا في صمت ..له 131 ابنا وحفيدا وحفيد حفيد .. عايش سبعة ملوك علويين و عبر ثلاثة قرون

    .. «كنت شابا اشتد عوده عندما مرت حركة السلطان الحسن الأول من هذه المنطقة»
    مكتب مراكش : محمد المبارك البومسهولي

    بعيدا عن الأضواء وصخب الوسائل الإعلامية غادرنا أكبر معمر مغربي عن عمر تجاوز 138 سنة بمسقط رأسه دوار سرغين بقلعة مكونة، إنه الحاج علي أيت لحسن، الذي ولد في القرن التاسع عشر وعبر القرن العشرين وعاش سبع سنوات من القرن الواحد والعشرين رحل وهو يحمل معه الكثير من الأسرار وذاكرة كان بالإمكان أن ترسم لنا بعضا من ملامح تاريخ الجنوب المغربي كشاهد عصر .. غادرنا ولم يسجل ضمن المعمرين في العالم، لا لشيء سوى لأن هذا البلد الطيب لا يهتم بمعمريه، ولأن حظه شاء أن يولد في أسرة لا تدون تواريخها كتابة كما جرت عليه تقاليد مجتمعات بلدان أخرى
    جريدة الاتحاد الاشتراكي التي انفردت منذ ثماني سنوات بإجراء حوار مع هذا المعمر تقدم تعازيها الحارة لأسرة الفقيد وتتأسف لعدم الاهتمام به، بعدما لفتت انتباه كل الجهات من خلال إثارة مسار حياته الذي أوردته في حوارها معه سنة 2000 .
    و استرجاعا للأهمية التاريخية لذاكرة الرجل و لثراء ما اختزنته تجربته في الحياة و ما عايشه من أحداث أثرت في تاريخ المغرب برمته، نعيد تقديم لقائنا معه بتاريخ 31 أكتوبر 2000 عبور ثلاثة قرون

    قرن وثلاثة عقود... ذلكم هو عمر السيد الحاج علي أيت لحسن.... ولد في العقد السابع من القرن التاسع عشر، وعبر القرن العشرين بأكمله وهاهو يطل على القرن الواحد والعشرين.... عايش سبعة ملوك علويين.. الحسن الأول ، المولى عبد العزيز، مولاي عبد الحفيظ ، مولاي يوسف ، محمد الخامس الحسن الثاني ، محمد السادس . له 131 ابنا وحفيدا وحفيد حفيد، لم يفقد ذاكرته .. مازال يقف شامخا ويمشي بتؤدة .. حاسة سمعه قوية وذاكرته لم يتسرب إليها النسيان... يتكلم بطلاقة .. يمزح، ينكت .. لم يفقد أي شيء من حيويته التي لازمته طيلة ماراطون حياته ....جاءني الخبر من أستاذ جامعي له علاقة قرابة بهذا الرجل ، وأضاف بأنه يوجد بدوار سرغين قلعة مكونة اقليم ورزازات ....
    كان لابد من شد الرحال إلى هذه المنطقة التي أعرف شخصيا أن بها عددا من المسنين ممن تجاوزوا عقدهم التاسع أو العاشر.. رافقنا أحد حفدته يدعى عبد الرحمان ويشتغل بمراكش..... لم نشعر كيف التهمت السيارة مئات الكيلومترات في تلك الليلة الخريفية الباردة عبر ممر تيشكا مرورا بمدينة ورزازات وسكورة فقلعة مكونة التي وجدناها تستعد لتغيير ردائها حيث امتزجت الخضرة بالاصفرار إيذانا بدخول فصل الخريف... لكنه خريف لم يعرف طريقة لهذا الرجل المبارك ..هكذا قال حفيده وهو يمزح ثم أضاف : أطال الله في عمره
    منطقة سرغين تقع على ضفاف وادي دادس على بعد 14 كيلومترا من قلعة مكونة في اتجاه مدينة بومالن .. كان علينا أن نترك السيارة بزاوية البئر لنكمل الطريق على أقدامنا قصد الوصول إلى بيت الحاج علي بدوار سرغين... ثلاثة كيلومترات عبر بساتين وحقول أثر عليها الجفاف ، وبدأ الخريف يمارس لعبته في تجريد الأشجار من ردائها .. أما نحن فقد نال منا التعب الكثير، وضحكنا على أنفسنا كثيرا .. نحن لم نتجاوز منتصف عقدنا الثالث أعيتنا الثلاث كيلومترات، بينما صاحبنا لم يعييه ماراطون الحياة وكان يضرب مئات الكيلومترات على الأقدام
    مررنا على أطلال خربة قال لنا عنها عبد الرحمان :
    «إن هذا المكان هو البيت الذي ولد فيه الحاج علي منذ قرن وثلاثين سنة خلت ... » وصلنا الدار ودلفناها آمنين....
    وجدنا الحاج علي آيت الحسن في فناء الدار وهو فضاء مكشوف يفترش فروا وفي يديه سبحة.... فضل الجلوس تحت أشعة الشمس المحرقة.. كانت الساعة عندها تشير إلى الحادية عشر صباحا..
    لم يحتج لتفسيرات كثيرة ليتعرف على حفيده وابنته فاطمة التي لم تتجاوز بعد سنتها الثالثة ولكنها تشكل بالنسبة للحاج علي الجيل السادس بعده...
    عندما بدأ الحديث معنا كانت الابتسامة لا تفارق محياه.. فمه أفرم ليست به أضراس.. تجاعيد وجهه تحكي ألف حكاية وحكاية.. طريقة جلوسه تفرض عليك أن تجلس إلى جانبه بطقوس خاصة .. وأنت تتأمل وجهه تشعر بنوع من الهيبة والوقار.. قوي السمع لكنه ضعيف البصر.. يتكلم بكل ثقة .. وأنت تستمع لرواياته حول الأحداث التي عرفتها المنطقة على الخصوص والمغرب بصفة عامة وكأنك فتحت كتابا تاريخيا عولج من مختصين وعلماء التاريخ .. وهذا ما أكده لنا السيد محمد شبلي وهو أستاذ مختص في التاريخ رافقناه ليساعدنا في معالجة الأحداث التاريخية التي يحكي لنا عنها الحاج علي، بل وصف حديثه بالدقة المتناهية ..
    قال لنا الحاج علي: «فتحت عيني على هذا الكون لأجدني يتيما بلا أم ولا أب .. فقدتهما وأنا ما أزال رضيعا، لذلك سارعت إلى معانقتي متاعب الحياة فخرجت لأشمر على ساعدي مبكرا من أجل الحصول على كسرة خبز»
    قلت له هل تتذكر التاريخ الذي ولدت فيه .. فضحك ثم قال:
    «نحن لا نكتب، لكن الذي يجب أن تعلمه أنني كنت شابا اشتد عوده عندما مرت حركة السلطان الحسن الأول من هذه المنطقة في اتجاه تافيلالت، عندها كنت أخرج مع أقراني للعمل في الحقول ليلا... » الأستاذ الشبلي قال بأن حركة الحسن الأول في اتجاه تافيلالت تمت سنة 1894 ...
    أما السن الذي قد يكون عند الحاج علي آنذاك فيقدر ما بين 18 وعشرين سنة، لأنه لا يخرج للعمل في الحقول ليلا في تلك الفترة إلا الشباب البالغ القوي..
    ثم أضاف الحاج علي«لقد جاء السلطان الحسن الأول مع عدد ضخم من الجنود.. ونصبوا خيامهم بمنطقة «تمغرغرت» المجاورة لنا ، ونادى المنادي في الناس بأن يقدموا الحبوب والأعلاف لدواب وخيول السلطان.. وعندما رحلوا تركوا الحبوب مشتتة بكثرة في ذات المكان.. فعاد السكان إلى جمعها ثانية..» بعد حديثه هذا ضحك طويلا لأسأله عن سبب ذلك فقال:
    «تذكرت ذلك اليوم وكأنه البارحة.. لقد كانت النساء والبنات الحسناوات يقمن بطلاء وجوههن بالرماد.. حتى يبدين قبيحات وحتى لا يتعرضن للسبي من طرف جنود السلطان الحسن الأول .. ومع ذلك فقد كان هؤلاء الجنود يرددون )الزين تحت الكدور(  .. »
    الحاج علي لم ينس كذلك أن أحد وزراء السلطان قال لهم أن سكان هذه المنطقة قد يكونون نازحين من قلعة السراغنة، خصوصا أن هناك دواوير تحمل أسماء قبائل من السراغنة كأولاد يعقوب وأولاد عيسى وغيرها..
    الحاج علي تحدث كذلك عن ابا حماد الصدر الأعظم .. ومعلوم أن الفترة التي برز فيها هذا الشخص يقول لنا الأستاذ شبلي تمتد ما بين 1894 و 1900 أي في عهد السلطان عبد العزيز .. أما الحاج علي فيذكر أن في هذه الفترة قام أحد اليهود يدعى عيزر بتزوير العملة وقال:
    « عندما نذهب إلى السوق للتبضع يقول لنا الباعة أليست هذه نقود عيزر؟؟ أي النقود المزورة... لقد خلق ذلك بلبلة وخوفا كبيرا في التعامل بالنقد... وأصبح الكثيرون يفضلون التبادل بالمقايضة .... »
    تحدث الحاج علي أيضا عن دخول الفرنسيين إلى منطقة فكيك وعين الشعير وقال بأن ذلك وقع سنة خمسة أي 1905 ... وتحدث عن قصف مدينة الدار البيضاء وقال بأن ذلك وقع سنة سبعة ويقصد 1907 أما الأحداث التاريخية المرتبطة بالمنطقة والتي مازالت عالقة بذهنه فتتمثل في اعتقال الوالي الصالح مولاي عبد المالك بمنطقة أيت يحيى وقال بأنه أول من واجه المستعمر في منطقة درعة وكان ذلك سنة1919وأضاف :
    «لقد جاء الباشا الكلاوي والقايد حمو مرفقين بضباط فرنسيين وعدد من الجنود معززين بالعتاد وحاصروا زاوية مولاي عبد المالك... هذا الأخير رفض الخضوع لهم والخروج إليهم ـ أتذكر ذلك وكأنه بالأمس ـ لقد وصفهم بالكفار وعندها أرغم للخروج بقوة ..خرج ساجدا لله مرددا دعاء كان الرسول (ص) يردده كلما التقى بالمشركين ... وهو ما جعل ثائرة الكلاوي تثور وأزبد وأرغد وأعطى أمره بتوجيه النار للزاوية بينما أعتقل مولاي عبد المالك وابنه الأكبر محمد... عندها ردد الشعراء الأمازيغ شعرا ّذموا من خلاله بعض أعيان المنطقة ممن كانوا مساندين للمستعمر وكذا القبائل التي لم تتدخل لحماية مولاي عبد المالك وزاويته وقد وضع في السجن لمدة سنتين ونيف بمراكش... »
    ردد الحاج علي أمامنا بعضا من تلك الأبيات الشعرية بالأمازيغية لا يتسع المجال لنترجمها هنا... وحول الأحداث الأخرى المرتبطة بمواجهة قبائل آيت عطا وأيت حديدو وأيت مر غاد قال الحاج علي : «لم أشارك في معركة بوكافر، ولكن أرغمتنا سلطات الاستعمار على الذهاب إلى آيت حديدو ...أحمد الله أنني لم أقتل أي أحد لقد كنت أشعر أن هؤلاء جعلونا كآلات سلاحية يضعوننا دائما في الأمام قصد مقاتلة إخواننا المضادين للاستعمار.. لقد كنت أطلق النار في الهواء ... وأجمع الرصاص الفارغ حتى أعطيهم الدليل على أنني ضربت .. لأنه إذا لم يجدوا لديك رصاصا فارغا فمعنى هذا أنك لم تقم بواجبك... كان ذلك بدبدو حيث أراد المستعمر إخضاع قبائل آيت حديدو سنة 1934... »
    بعيدا عن هذه الأحداث سألته هل يتذكر المرة الأولى التي خرج فيها بعيدا عن المنطقة فقال بأنه لم يتذكر التاريخ بالضبط ولكن أكد بأنه ذهب إلى غابة في الغرب يقال عنها قنطرة علي أو عدي وهي منطقة سيدي الطيب بالقنيطرة، قال بأنه ذهب إليها على أقدامه للالتحاق بأخيه الأكبر.. وعن الإطلالة على العالم الخارجي في فترة لم تكن فيها الطرق ولا وسائل النقل قال الحاج علي:
    «لقد كنا نمشي إلى لالجيري )ويعني الجزائر( على أقدامنا عن طريق بوذنيب ووجدة»
    وسأله حفيده عبد الرحمان عن زيارة مراكش على الأقدام ومرافقة القوافل التجارية فقال: «كنا نذهب إلى مراكش مع القوافل التجارية التي تذهب بالتين والفواكه اليابسة والصوف لبيعها هناك ... وسائل نقلنا هي الأقدام والدواب وكانت الرحلة تستغرق ثمانية أيام... وهي رحلة لا تخلو من المخاطر ....إذ لابد للتجارة من حراس والكل كذلك يحمل سلاحه للدفاع عن نفسه أمام غارات قطاع الطرق الذين يسطون على القوافل خاصة بمناطق تيزي نتدارت و أسكي وتشيشيشت و سبع شعاب الرحلة تنطلق من هنا ونبيت الليلة الأولى في اماسين والثانية بمدري والثالثة بتخرزين وهي منطقة على جبل كان يقطنها شخص كريم يستضيف المارة
    أما الليلة الرابعة فتتم بأيت يحيى أو علي وهناك يتم وضع الأسلحة وتنقسم القافلة : قسم يتجه نحو اليمين في اتجاه دمنات وقسم يتجه نحو اليسار لمراكش، حيث يتم المبيت «بآيت الربع بتزي نوكلاو».... في الليلة الخامسة 
    ـ مرة أخرى ضحك الحاج علي عندما تحدث عن هذا المكان ـ ففسر لنا بأن هذه المنطقة غالبا ما تكون فيها السماء ملبدة وكان سكانها يحتالون على أصحاب القوافل بتأكيد أن الأمطار قادمة لا محالة ... وهو ما يضطرهم لشراء التبن لدوابهم لكن الخطير أن هذا التبن يكون مرشوشا بماء نبات مر« أليلي» وبالتالي لا تأكله البهائم فيعيد سكان تزي نوكلاو بيعه للقوافل الأخرى... بعد هذاالمكان يضيف الحاج علي أيت لحسن :
    «نبيت الليلة السادسة في زرقطن ثم أيت تكانت فأيت أورير لننتهي بمراكش... كان زادنا يتمثل في الكسكس اليابس والتين والماء الذي كنا نحمله في القرب الجلدية... عندها لم تكن القنينات البلاستيكية أو القصديرية »
    عدت لأسأل الحاج علي عن حياته الخاصة وعن زواجه ... فقال بأنه تزوج امرأتين الأولى أنجب منها أربعة أبناء وبنتان ... وبعدما توفيت تزوج أخرى، لكنه لم ينجب منها أي طفل وقد ماتت بدورها منذ سنوات... وقال بأنه لم يتزوج إلا بعدما أصبح رجلا كاملا أي في سن الأربعين، لكنه يعلم أن لديه 131 حفيدا وأن بعض حفدته لهم أحفاد كذلك.. يكون لديه علم بأي جديد في الأسرة .. وقد قال لحفيده عبد الرحمان الذي ازدان فراشه مؤخرا بمولود اختار له من الأسماء ياسين:
    «لماذا اخترت هذا الاسم قد يشتمه البعض عندما يكبر وبالتالي فلا يجوز أن يسب اسم ياسين، خصوصا أنه ذكر في القرآن.. »
    الواقع أنني وقفت مشدوها أمام قدرة هذا الرجل .. لقد أخبرني حفيده بأنه مازال قادرا على الإنجاب فلو تم تزويجه من امرأة مازالت في سن الحمل لرزق منها طفلا...
    عندما أردنا أن ننتقل إلى مكان آخر حاولت مساعدته فقال لي: «اتركني أقف لوحدي ... » إنه يبدو قويا، بل إن عموده الفقري مازال مستقيما حيث لم تبد عليه أية انحناءة .. يقوم باغتسال نفسه ويتوضأ ويؤدي الصلوات الخمس .. لم يعد يذهب إلى المسجد بعدما ضعف بصره..
    لا يخضع لأية حمية غذائية إذ يأكل جميع المأكولات المنتشرة بالمنطقة من زبدة وكسكس وطاجين.. يتفادى بعض المواد الصلبة حيث لم تعد له أسنان ويرفض بإصرار تركيب طقم اصطناعي لفمه .. مرة واحدة فقط زار الطبيب في حياته وكانت سنة 1992 عندها كان عمره 122 سنة وخضع لعملية جراحية قال الطبيب بأنه يصعب عليه أن يشفى منها بسهولة، فإذا به يشفى في ثمانية أيام وركب الحافلة من مراكش حتى قلعة مكونة وهناك أكمل الطريق على أقدامه إلى سرغين...
    أية قوة خارقة يملكها هذا الرجل المبارك سألته هل مازال بعض رفقائه وأصدقائه فقال : « كلهم غادروا إلى دار البقاء ومنذ سنين طويلة ... وحتى من أكبرهم بأربعين سنة لم يبق منهم إلا القليلون... »
    الحاج علي جسد يحمل عشرات السنين وهو ذاكرة مغربية يجب الاعتناء بها.. لأنه بحق أكبر إنسان مغربي على الإطلاق وقد يكون أقدم إنسان حي على وجه البسيطة...
    وإذا كنا نهتم بمآثرنا التاريخية ومعالمنا الحضارية فلا بد أن نهتم بهذا المعمر وأمثاله تكريما له كانسان يختزن إرثا مغربيا أصيلا ولم يتبدل تبديلا .. صحته ظاهريا تطمئن على أنه قد يستمر سنوات أخرى ...أطال الله في عمره ...ودعناه بعدما أمطرنا بدعائه الصالح  ..



    source: manachicago
     
  2. izeli

    izeli ●[●ЖΣΨ

    J'aime reçus:
    229
    Points:
    63
    allah ira7mo wiwse3 3li8 maskin

    ردد الحاج علي أمامنا بعضا من تلك الأبيات الشعرية بالأمازيغية لا يتسع المجال لنترجمها هنا... وحول الأحداث الأخرى المرتبطة بمواجهة قبائل آيت عطا وأيت حديدو وأيت مر غاد قال الحاج علي : «لم أشارك في معركة بوكافر، ولكن أرغمتنا سلطات الاستعمار على الذهاب إلى آيت حديدو ...أحمد الله أنني لم أقتل أي أحد لقد كنت أشعر أن هؤلاء جعلونا كآلات سلاحية يضعوننا دائما في الأمام قصد مقاتلة إخواننا المضادين للاستعمار.. لقد كنت أطلق النار في الهواء ... وأجمع الرصاص الفارغ حتى أعطيهم الدليل على أنني ضربت .. لأنه إذا لم يجدوا لديك رصاصا فارغا فمعنى هذا أنك لم تقم بواجبك... كان ذلك بدبدو حيث أراد المستعمر إخضاع قبائل آيت حديدو سنة 1934... »

    chof nnas fin 3achet awchno kant kadir el isti3mar ,, daba ga3 mamswkin ldok el manatik..iwa bassif lakito8a bareda .

    الواقع أنني وقفت مشدوها أمام قدرة هذا الرجل .. لقد أخبرني حفيده بأنه مازال قادرا على الإنجاب فلو تم تزويجه من امرأة مازالت في سن الحمل لرزق منها طفلا...

    tbarka allah ,, nas dyal zeman machi b7alna ,3aychin dadwayat osérilak...[22h]

    عندما أردنا أن ننتقل إلى مكان آخر حاولت مساعدته فقال لي: «اتركني أقف لوحدي ... » إنه يبدو قويا، بل إن عموده الفقري مازال مستقيما حيث لم تبد عليه أية انحناءة .. يقوم باغتسال نفسه ويتوضأ ويؤدي الصلوات الخمس .. لم يعد يذهب إلى المسجد بعدما ضعف بصره..
    لا يخضع لأية حمية غذائية إذ يأكل جميع المأكولات المنتشرة بالمنطقة من زبدة وكسكس وطاجين.. يتفادى بعض المواد الصلبة حيث لم تعد له أسنان ويرفض بإصرار تركيب طقم اصطناعي لفمه .. مرة واحدة فقط زار الطبيب في حياته وكانت سنة 1992 عندها كان عمره 122 سنة وخضع لعملية جراحية قال الطبيب بأنه يصعب عليه أن يشفى منها بسهولة، فإذا به يشفى في ثمانية أيام وركب الحافلة من مراكش حتى قلعة مكونة وهناك أكمل الطريق على أقدامه إلى سرغين...
    أية قوة خارقة يملكها هذا الرجل المبارك سألته هل مازال بعض رفقائه وأصدقائه فقال : « كلهم غادروا إلى دار البقاء ومنذ سنين طويلة ... وحتى من أكبرهم بأربعين سنة لم يبق منهم إلا القليلون... »

    tebarka allah ,, allah kbiir
     
  3. BOLK

    BOLK Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    309
    Points:
    83
    hada scooooooop :eek:


    allah yra7moooo :(
     
  4. sophie22

    sophie22 MOUHAMMED KHAYRO LKHAL9

    J'aime reçus:
    77
    Points:
    0
    hsalih men lbalbala wlah
    mais hsan 3wano 3nd moulana rah 130 3am hadi lah ykoun m3ah







    psss je vais me reseigner sur cette personne j ss juste à coté wnklkoum ma3loumat men nas dyal lminta9a
     
  5. ringo

    ringo Accro

    J'aime reçus:
    196
    Points:
    63
    [/QUOTE]

    kanshkrou l mourasela dyalna fe 9el3ate nagouna ; yallah jibi lina dossier dyalou[17h]

    lah yerhmou
     
  6. izeli

    izeli ●[●ЖΣΨ

    J'aime reçus:
    229
    Points:
    63
    قبائل آيت عطا وأيت حديدو وأيت مر غاد


    vive imzighen ntmazighte [:Z]
     
  7. alexander

    alexander Weld Azrou Membre du personnel

    J'aime reçus:
    230
    Points:
    63
    Allah yre7mou
     
  8. sophie22

    sophie22 MOUHAMMED KHAYRO LKHAL9

    J'aime reçus:
    77
    Points:
    0
    vana j te declare??!!!! rak out game <D<D


    ringo tkt pas daba njib dossier dyalo j'adore c sujet scoop hihi d'ici la fin de la semaine ykoun andak khbaro [:Z][:Z]
     
  9. sophie22

    sophie22 MOUHAMMED KHAYRO LKHAL9

    J'aime reçus:
    77
    Points:
    0
    t3atalt fradan lkhbar yak ewa slak rah rir lwa9t

    awadi hadak siyad vraiment unique je connais sa niece c'est une femme de 80 ans elle dit qu'il a tjr etait dynapique ectif et heureux
     

Partager cette page