أكثر من 650 مغربي موقوف بعين تموشنت

Discussion dans 'Scooooop' créé par le prince, 17 Juillet 2007.

  1. le prince

    le prince Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    دخلوا التراب الجزائري بطريقة غير شرعية
    أكثر من 650 مغربي موقوف بعين تموشنت



    أحصت المجموعة الولائية للدرك الوطني بعين تموشنت خلال السداسي الأول من السنة الجارية، توقيف حوالي 300 مغربي بتهمة الهجرة غير الشرعية، في الوقت الذي أوقفت فيه مصالح الأمن الولائي زهاء 350 ليصل العدد إلى 650 تم إيداعهم الحبس المؤقت بأمر من وكيل الجمهورية لدى محكمة عين تموشنت·
    عرفت الهجرة غير الشرعية للشباب المغربي الذي تسلل إلى الجزائر عبر الحدود البرية مع المغرب، تفاقما كبيرا خلال السنتين الأخيرتين بعدما صارت المدن الداخلية الجزائرية فضاء لهم لجلب الأموال الطائلة التي يجنونها من وراء الحرف التي يمارسونها والمطلوبة لدى الكثير من المقاولين المحليين أو حتى المواطنين الذين يحرصون على تنميق مساكنهم الجديدة، كون أنامل المغربي تتفنن في هذا الجانب، بحيث تجعل من مادة الجبس قطعا تساهم بشكل لافت للانتباه في تزيين الغرف، وذلك إضافة إلى مهن أخرى تتعلق بالبناء والصباغة وحتى الفلاحة· وحسب قائد المجموعة الولائية للدرك الوطني بعين تموشنت، فإن المهاجرين المغاربة الذين تم توقيفهم جاءوا من أحفير، وجدة، فاس، مكناس، ومراكش بغرض الحصول على العمل الذي افتقدوه في موطنهم، وهذا ما كشفوا عنه هم بأنفسهم أمام المحققين من الدرك الوطني بحيث أوضحوا أنه لا يمكن الاستفادة من منصب شغل في بلدهم دون دفع الرشوة، أو أن صاحب الوظيفة يشترط على من يرغب في العمل، اقتسام راتبه الشهري معه طيلة مدة عمله·
    وما دفعهم إلى اختيار الجزائر قبلة لهجرتهم غير الشرعية على عكس الشباب الجزائري الذي يختار الموت في البحار على أن يعيش في بلده، هو أن القناعة السائدة لديهم هي أن الأموال موجودة في الجزائر التي يبحث أهلها عن اليد العاملة المغربية المتخصصة في مجال البناء بمختلف تنوعاته والفلاحة، المطلوبة في مدن الغرب والشرق والوسط· وحسب الموقوفين من المغاربة الوافدين عبر عين تموشنت التي تعتبر منطقة عبور بالنسبة إليهم، فإن نظراءهم من جنسيتهم الذين عملوا بالجزائر في السابق ربحوا أموالا طائلة، واشتروا منازل وسيارات، وتمكنوا من الزواج، وهذا ما حفّزهم على خوض مغامرة التسرب إليها سرا لبلوغ ما بلغه من سبقهم دون أن يقع في يد المصالح الأمنية الجزائرية·
    وفيما أورده المسؤول الأول عن مصالح الدرك بولاية عين تموشنت، فإن الذين تسربوا إلى الجزائر وبلغوا مآربهم، تحولوا إلى عناصر شبكة تهريب المغاربة التي تضم كذلك جزائريين من وهران والجزائر العاصمة· هذه الشبكة التي تعمل مع مقاولين من مختلف ولايات الوطن، بحيث أن الذي يحتاج الى اليد العاملة المغربية يتصل بأحد هذه العناصر الذي يقوم بدوره باتصالات مع عناصر أخرى داخل المغرب لجلب العدد المطلوب من الأشخاص المعنيين، مقابل 3 إلى 4 ملايين للشخص الواحد أو ''الرأس'' على حد تعبير المهربين· وعلمت ''الخبر'' من مصدرها أنه بعد توقيف المهربين تقلص عدد المغاربة المهاجرين سرا إلى الجزائر بنسبة 80 بالمائة·
    وما ساعد كذلك على تخفيض النسبة هو الإجراءات المتخذة ضد سائقي سيارات الأجرة العاملة بخط وهران-مغنية، بحيث تقرر سحب اعتماد كل من ينقل مغربيا دون وثائق في سيارته، لأنه في السابق كان أصحاب ''الطاكسيات'' ينقلون المغربي ''الحراق'' إلى وهران ثم يحملوه إلى محطة القطار كي يرحل إلى الجزائر العاصمة أين ينتظره أحد عناصر الشبكة السلف ذكرها·



    المصدر :عين تموشنت: مبعوث ''الخبر'' محمد بن هدار



    http://www.elkhabar.com/quotidien/?ida=75222&idc=34

     
  2. vanlee

    vanlee Abou Mouataz

    J'aime reçus:
    118
    Points:
    0
    Re : أكثر من 650 مغربي موقوف بعين تموشنت

    safi ra 650 [22h]
     

Partager cette page