أمريكا تطالب بمعلومات حسَّاسة حول العقول &#15

Discussion dans 'Scooooop' créé par mous chle7, 9 Juillet 2006.

  1. mous chle7

    mous chle7 Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    طالبت الولايات المتحدة دولا أوروبية بالكشف عن معلومات شخصية حول عقول مغربية تقيم بأراضيها؛ وهم في أغلبيتهم يمثلون رجال أعمال وعاملين في مجالات علمية واقتصادية ومعلوماتية حساسة• كما طالبت بتسليم ملفات كاملة عنهم تتضمن أنشطتهم وثرواتهم وتحركاتهم داخل أوروبا وزياراتهم لبلدانهم الأصلية• وحسب دراسة أجراها البنك الدولي في العام الماضي، فإن هجرة العقول المغربية في تزايد مستمر، رغم الجهود التي تقوم بها العديد من المؤسسات المغربية لتوفير فرص شغل لخريجي المعاهد العليا في السوق المحلية، بل إن حوالي 140 ألف من حاملي الشهادات العليا الذين كلفوا خزينة الدولة الملايين تأبطوا شواهدهم والخبرات التي اكتسبوها وغادروا المغرب، فيما عبر 13 بالمئة منهم عن مغادرته إلى غير رجعة، وهذا ما أكدته دراسة أجراها باحث مغربي يعمل بالجامعة الحرة ببروكسيل• أما بالنسبة للبلدان التي تقصدها العقول المغربية، فتحتل فرنسا المرتبة الأولى بـ 38 بالمئة، تليها إسبانيا بـ 19.8 بالمئة، وهولندا بـ 13.5 بالمئة، وإيطاليا بـ 9.9 بالمئة، وبلجيكا بــ 6.6 بالمئة، وألمانيا بـ 3.9 بالمئة، والولايات المتحدة بـ 2.7 بالمئة، وكندا بـ 2 بالمئة ثم بريطانيا ب1 بالمئة• ويشكل مهندسو التقنيات المعلوماتية أكبر معدل من بين المهاجرين، حيث حددتهم بعض الجهات في 60 في المئة من خريجي معاهد ومدارس المهندسين ذوي التكوين المعلوماتي العالي• وهذا ما تؤكده نسبة العاملين بالشركة الفرنسية للهندسة المعلوماتية التي تشغل حوالي 50 مهندسا، يشكل المغاربة المقيمون بالخارج 80 بالمئة منهم• وأكد مصدر أوربي أن الطلب الأمريكي يشمل جميع الأوربيين من أصول عربية، مضيفا أن أمريكا لم توضح الهدف الحقيقي من طلبها لهذه الملفات، ولكنها أشارت إلى رغبتها في التعرف على أنشطتهم منذ سنوات، وما يحيط بها من شبهات سواء في صلتهم بعناصر متطرفة أو تنظيمات مشبوهة• وكذلك للتعرف على حجم تأثيرهم في المجتمعات الأوروبية، ومدى إفادتهم من الناحية العلمية لدولهم الأصلية• وأشار المصدر إلى أن أمريكا قد تسعى للاتصال بهؤلاء من جهة أو مراقبتهم من جهة أخرى عبر عناصر تابعة للاستخبارات الأمريكية في أوروبا• نشير إلى أن دراسة لمركز الخليج للدارسات الاستراتيجية، ذكرت أن هجرة العقول العربية تكلف الدول العربية خسائر لا تقل عن 200 مليار دولار، مضيفة أن الدول الغربية الرأسمالية تعد > الرابح الأكبر< من هجرة ما لا تقل عن 450 ألفا من هذه العقول• وذكرت أن 45 بالمئة من الطلاب العرب الذين يدرسون في الخارج لا يعودون إلى بلدانهم وأن 34 بالمئة من الأطباء الأكفاء في بريطانيا هم من العرب ، مضيفة أن هناك نحو 75 بالمئة من الكفاءات العلمية العربية مهاجرة بالفعل الى ثلاث دول تحديدا هي أمريكا وبريطانيا وكندا• ونوهت بأن الوطن العربي يساهم بـ31 بالمئة من هجرة الكفاءات من الدول النامية إلى الغرب الرأسمالى بنحو 50 بالمائة من الأطباء و23 بالمائة من المهندسين و 15 بالمائة من العلماء النابهين من العالم الثالث• واعتبرت الدراسة أن من >الحقائق المذهلة< أن مستوى الانفاق على البحث العلمي والتقني في الوطن العربي يبلغ درجة متدنية، مقارنة بما هو الحال عليه في بقية دول العالم، موضحة أن الانفاق السنوي للدول العربية على البحث العلمي لا يتجاوز 0.2 بالمائة من اجمالي الموازنات العربية•



    الإتحاد الإشتراكي
     

Partager cette page