أمير عربي واحد يبذر ميزانية صناعة عشرات الأبطال الرياضيين

Discussion dans 'Scooooop' créé par فارس السنة, 24 Août 2008.

  1. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    المغاربة غاضبون.. يفكرون.. يتساءلون.. في جنون.. ما الذي دفع رياضتهم إلى كل هذا الاندحار، ولماذا لم يحصل رياضيوهم في بكين سوى على قطعة واحدة من النحاس، ولماذا أكل ملاكموهم الكثير من اللكمات، وأسئلة كثيرة أخرى.
    غضب المغاربة غير منطقي، لأنهم يشاهدون كل يوم كيف أن الملاعب والمساحات الخضراء والمتنزهات يتم الفتك بها كل يوم لكي تكبر أرصدة أباطرة العقار حتى تأتي نانسي عجرم لتغني في أعراسهم الأسطورية. المغاربة يعرفون كيف أن الملاعب والأماكن التي كانت قبلة لممارسة الرياضة سنوات الخمسينات والستينات، أي عندما كان عدد المغاربة أقل من عشرة ملايين، كانت أكثر بكثير مما هو موجود اليوم، أي بعد أن أصبح الناس يفوقون الثلاثين مليونا. أين إذن سيكبر أطفال المغرب ويمارسون رياضاتهم الأولى وكل شيء تحول إما إلى مزبلة أو عمارة أو مستودع سيارات محروس؟
    كما أن المغاربة لا حق لهم في هذا الغضب لأنهم يعرفون أن الأبطال المغاربة في ألعاب القوى أو في الملاكمة يظهرون كما تظهر الأعشاب البرية في الصحراء، لا يزرعها ولا يسقيها أحد، لكنها تظهر وتنمو وتترعرع وسط الجفاف والظروف الطبيعية القاسية، هذا ما حدث بالضبط لسعيد عويطة ونوال المتوكل والسكاح وبيدوان وبوطيب وبولامي وغيرهم. وعندما ظهر هؤلاء تجمع حولهم المسؤولون المنافقون لكي يتظاهروا بأنهم أصحاب الفضل في ظهورهم. ويكفي النظر إلى الميداليات التي حققها المغاربة في الألعاب الأولمبية أو المسابقات الدولية لاستنتاج أنها ميداليات جاءت من دون أي مجهود للمسؤولين، وأغلب هذه الميداليات جاء عن طريق عدائين وملاكمين، وهؤلاء كلهم خرجوا من أحياء فقيرة ومعوزة وقهروا كل الصعاب لوحدهم. سعيد عويطة جاء من حي فقير ولم يكمل تعليمه، ونوال المتوكل ظهرت بنفس الطريقة، وغيرهما كثيرون.
    فضيحة أولمبياد الصين تأتي بعد فضيحة نهائيات كأس الأمم الإفريقية في غانا، يومها غضب المغاربة كثيرا بسبب المشاركة المخجلة لمنتخب كرة القدم، ثم دارت الأيام ونسي الناس ذلك. وبعد بضعة أسابيع سينسى الناس كذلك هذه المشاركة العار في أولمبياد الصين. المهم هو المشاركة... والنسيان هو الدواء لكل داء.
    الغريب أنه في نهائيات الكرة في غانا كان عدد المرافقين للمنتخب يقارب نصف عدد أفراد منتخب الكرة، واليوم في الصين عدد المرافقين هو بالضبط نصف عدد الرياضيين، وكلهم ذهبوا ليتسوقوا على حساب ميزانية الشعب والفقراء. بل إن رياضيين ذهبوا من دون مدربين وأطباء حتى يتركوا مكانهم لمرافقين محظوظين. المرافقون المغاربة في التظاهرات الدولية لا دور لهم على الإطلاق. إنهم يستنزفون المال العام ويمتصون دماء الشعب. لماذا إذن لا يخرج قرار حكومي يقول إن كل مرافق لأي بعثة رياضية مغربية يجب أن يؤدي مصاريف تنقلاته من جيبه، وأن يؤدي غرامة كبيرة لصندوق خاص بتكوين الأبطال في حال عدم حصول الرياضيين المغاربة على نتائج جيدة. أكيد أن الطائرات ستذهب إلى التظاهرات الرياضية الدولية شبه فارغة.
    الفضيحة الرياضية المغربية في بكين هي جزء من فضيحة عربية من المحيط إلى الخليج. بلدان بلا معنى يصرخ مذيعوها على الفضائيات بهجة وسرورا عندما يحصل رياضي عربي على ميدالية كيفما كان نوعها. وعندما حصل سباح تونسي على ميدالية ذهبية بدأ معلق عربي يصرخ: هنيئا للعرب.. هنيئا لإفريقيا. ما علاقة العرب والأفارقة بميدالية حصل عليها رياضي تونسي؟ لماذا لا يصرخ المذيع الأمريكي «هنيئا لأمريكا الشمالية وألاسكا وكندا وأمريكا الجنوبية» عندما يحصل رياضي أمريكي على ميدالية؟ السبب بسيط، وهو أن كل بلد يحترم نفسه لا يمكن أن يفخر بميدالية يحققها رياضي من بلد آخر. الكوبيون وحدهم يجنون عشرات الميداليات ولا تفخر كوبا بميداليات جيرانها، وهي جزيرة فقيرة وصغيرة تعيش على السكر والسيجار. لماذا العرب متنافرون في كل شيء، ومع ذلك يتزاحمون مثل أطفال يتامى من أجل الافتخار بالميداليات القليلة التي يحصل عليها بعض رياضييهم. العرب أمة مجنونة بالتبذير، وأمير واحد يبذر في شهر ما تصرفه الصين أو أمريكا من أجل صنع عشرات الأبطال الرياضيين



    جريدة المساء
     
  2. ghiwani22

    ghiwani22 عابر سبيل

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    hada zeman dial in7itat fikri wa ta9afi wa riyadi wa 3ala jami3 al as3ida
     
  3. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83

    ?????
    had sou2al iwajhoh l jami3a chafara o l mass2oulin b ssifa 3amma !




    hada 8owa lwa9i3 dyal l2ab6al lmaghareba , o mlli yamchi chi wa7ad l chi dawla okhra yaddi liha midalia dahab kayaqa fihom l7al kima wqa3 f pikin !

    yamchiw itab3ou hayfa2 wahbi o nancy 3ajram o y khassrou 3lihom lamlyar
     
  4. ZIKAS

    ZIKAS Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    117
    Points:
    63
    li bghit nfhem ana chnou 3ala9at titre m3a l'article a part ster lekher :confused:
     
  5. moostaflow

    moostaflow ....Me ToO....

    J'aime reçus:
    188
    Points:
    63
    meme remarque
     
  6. anaayoub

    anaayoub Accro

    J'aime reçus:
    187
    Points:
    63
    wa rah bayna l3ala9A a zikas za3Ma f blasst ma ntal3O batal ka nkahssro f lflouss o l2Omara kay tabouhom ghir 9ssara

    wa7Ad l9ADia ba3da had chi li kay tgal f sa7Afa kane khasso ytgak 9bal ma namchiw
    f athen khdina jouj dahabiat dyal lgarouj o fidia dyal ben 7assi o far7o sa7Afa

    daba tkhaylo m3aya koun ben 7assi rab7At dahabia o gharib rba7 dahabia wach kanet rada tkoun had lhadra? kana tani radi nadwiw 3la l2Injazat
    dima 7na natija hia li ka tjbad lina lhadra ma ka nchoufouch l3Awamil o ma ka ndirouch dirassat
     
  7. milagro

    milagro Visiteur

    J'aime reçus:
    61
    Points:
    0
    anaayoub: C'est p-e pas ca la raison! Prenons le cas d'un chic type qui feuillète la première page du journal! et qui tombe sur un titre pareil! ne crois tu pas qu'il se précipiterait pour l'acheter? ou pire encore! Les marocains ont ras-le-bol d'écouter des causes communément cités de notre défaillance sportive, grâce à ce titre plus ou moins ingénieux ils ont une nouvelle proie à pointer du doigt!
    Bref, c'est purement marketing dont la fine utilité est de booster les ventes!!
    ce qui m'amène à me poser des questions sur la crédibilité dudit journal !!!!
     
  8. ZIKAS

    ZIKAS Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    117
    Points:
    63
    donc je partage le mm avis de milagro c juste pour vendre plus de journaux
     
  9. anaayoub

    anaayoub Accro

    J'aime reçus:
    187
    Points:
    63
    mais hadi raha 7aja tabi3ia rah un journal machi jam3ia khayria rah charika ka tkhadam nass o khassha tkhalsshom donc khassha tbi3 son produit o khassha tzaw9o bach tbi3o
     

Partager cette page