أنفلونزا الطيور

Discussion dans 'Scooooop' créé par memo_575, 13 Février 2006.

?

wach kate3taked beli marad anfelwanza toyor kayen fel maghreb

  1. كاين و مستور

    0 vote(s)
    0.0%
  2. لا

    0 vote(s)
    0.0%
  3. كاين و مستور

    0 vote(s)
    0.0%
  1. memo_575

    memo_575 Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    يترقب المتتبعون باهتمام شديد نتائج الفحص الذي تجريه المندوبية السامية للمياه والغابات على طيور مهاجرة، أخذت عينات منها يوم الأحد الماضي، في منطقة اللوكوس بالعرائش، بإشراف مهندس في البحث الغابوي وبيطري ، بتزامن مع يوم الصيد، لمعرفة مدى إصابتها بأنفلونزا الطيور. ويعود الإهتمام المتزايد بنتائج هذه التحليلات التي قالت مصادر مطلعة إنها قد تكون جاهزة خلال الأسبوع الجاري ، إلى تصاعد وتيرة العدوى في عدد من الدول التي كانت إلى وقت قريب في منأى عن الإصابة، واقتراب المرض شيئا فشيئا من المغرب، بعد ظهور حالات للإصابة في إيطاليا إحدى دول الإتحاد الأوروبي التي تعتمد معايير صحية عالية، يوم الحادي عشر من فبراير، وفي نيجيريا التي ينطلق منها عدد من الطيور المهاجرة العائدة إلى أماكن تفريخها وعيشها في أوروبا، مرورا بالمغرب. وقد ظهر التخوف واضحا في خطة العمل للوقاية والتصدي لمرض انفلونزا الطيور، التي صادقت عليها دول المغرب العربي، والتي توخت من خلالها محاربة الشائعات التي راجت عن انتشار المرض في أكثر من بلد، بالتأكيد أن دول الإتحاد « لم تسجل بها أية حالة إصابة» عبر «صياغة استراتيجية ممنهجة للإخبار والتحسيس وذلك لوضع معلومات صحيحة وواضحة رهن إشارة المواطن تعكس الواقع على الميدان وتقطع الطريق أمام الإشاعات والمعلومات الخاطئة»، والإحتياط من الأثر السلبي والخطير لإخفاء المعلومة بإحدى دول الإتحاد إلى انتشار مروع وخطير للمرض على صعيد باقي الدول «تبادل المعطيات والمعلومات والتجارب والخبرات بين الدول المغاربية خاصة على مستوى المختبرات والأدوية واللقاحات والمتابعة المستمرة لتطور انتشار هذا المرض على الصعيد العالمي»، ومحاولة القيام بعمل جماعي عند أي خطر طارئ «إبقاء كل من اللجنة البيطرية المغاربية الدائمة ولجنة التنسيق الصحي المغاربية في حالة يقظة لتمكين الجهات المعنية من التدخل جماعيا عند حدوث أي طارئ». ولا شك أن حدوث إصابات في دول افريقية، كنيجيريا، يجعل المغرب في قلب الخطر ، ذلك أن بلادنا، كما يؤكد ذلك تصريح سابق لمحمد الريبي، مسؤول ملف الأنفلونزا بالمندوبية السامية للمياه والغابات، تقع في ممر مهم بالنسبة للطيور المهاجرة، إذ يتم ذلك عبر مسارين ، يمر المسار الأول بالساحل والثاني بوسط البلاد، وكون البلاد ذات طبيعة جغرافية تتميز بالطول، أي أنها ممتدة من الشمال إلى الجنوب، وليست بلادا تتميز بالعرض فقط، يعطي الطيور المهاجرة فرصا عديدة لكي تتوقف بها. ويساعدها على المكوث عندنا توفر المغرب على أماكن رطبة، سواء على الساحل أو في الداخل، أماكن رطبة في الأطلس المتوسط والساحل الأطلسي والساحل المتوسطي، وبالأخص الأماكن الرطبة على الساحل الممتد من اللوكوس إلى الداخلة. وحق للمغرب وللدول المغاربية، بالنظر إلى التأكد من وجود الأنفلونزا بالقارة الإفريقية، أن يتملكها الفزع وإن لم تسجل بها أية حالة للإصابة بأنفلونزا الطيور لحدود الساعة. ويكفي أن لجنة من الأخصائيين من الإتحاد الأوروبي وصلت إلى نيجيريا بمجرد التأكد من وجود الفيروس بها، متبعة نصيحة ديك طومسون المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية الذي أكد وجود "حاجة لتعزيز الرقابة والتصدي للفيروس في كل المناطق الواقعة على حدود الدول التي ظهر فيها الفيروس ...ويعني تشديد الرقابة وإخطار المستشفيات بأن تكون متأهبة لوصول مرضى لديهم أعراض انفلونزا الطيور ليتم سؤالهم بشأن ما إذا كانوا قد اتصلوا بطيور مريضة». وواضح أن المغرب أقرب إلى نيجيريا من دول الإتحاد الأوروبي.


    http://www.ahdath.info/article.php3?id_article=15579
     
  2. salma_24

    salma_24 Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : أنفلونزا الطيور

    hadshi kaykhle3
     

Partager cette page