أوباما يبدأ زيارة لتركيا

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 5 Avril 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    وصل الرئيس الاميركي باراك اوباما الاحد الى انقرة في زيارة تستمر يومين لتركيا حليفة الولايات المتحدة واكبر بلد اسلامي عضو في حلف شمال الاطلسي الذي دعمت واشنطن انضمامه الى الاتحاد الاوروبي.

    وافادت قنوات التلفزيون التركية ان اوباما وصل الى تركيا، في اخر محطة من جولته الاوروبية، في الساعة 21,10 (18,10 ت غ) الى مطار اسنبوغا. وكان في استقباله وزير الاقتصاد محمد سيمسيك وزوجته الاميركية.

    وبعد محادثات الاثنين في انقرة مع القادة الاتراك، سيلقي اوباما خطابا في البرلمان ثم يتوجه الى اسطنبول حيث يلتقي الثلاثاء السلطات الدينية ومجموعة من الطلاب ويزور مسجدين.

    وقال مسؤول اميركي عضو في الوفد الرئاسي ان "الرئيس سيعاود التأكيد ان تركيا حليف رئيسي وتشكل جزءا مهما من اوروبا. لقد اراد التوجه الى تركيا لانه يعتقد بوجوب اعادة اطلاق العلاقات بين البلدين بعدما شهدت توترا في الاعوام الاخيرة".

    وتوترت العلاقات بين البلدين العام 2003 ابان التدخل العسكري الاميركي في العراق.

    واضاف المسؤول الاميركي قبل وصول اوباما ان "الرئيس سيبحث تقدم الاصلاحات الديموقراطية في تركيا وسيؤكد مجددا الدعم الاميركي لطلب تركيا الانضمام الى الاتحاد الاوروبي".

    http://www.elaph.com/Web/Politics/2009/4/426667.htm
     
  2. rappel

    rappel Touriste

    J'aime reçus:
    12
    Points:
    18
    bizzare!!
     
  3. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    أوباما يزور ضريح أتاتورك ويتطلع لتعزيز العلاقات مع تركيا

    قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي التقى نظيره التركي عبد الله غول في أنقرة الإثنين، إنه يتطلع لتعزيز العلاقات بين أنقرة وواشنطن.

    وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة حريت التركية أن أوباما بدأ زيارته الرسمية إلى تركيا بوضع إكليل من الزهور على ضريح مؤسس الجمهورية التركية مصطفى أتاتورك، حيث وقف لحظة صمت.

    وذكر خبر الصحيفة أن أوباما دون في كتاب الزوار: يشرفني أن أزور ضريح مصطفى كمال اتاتورك، رجل الرؤية والمثابرة والشجاعة الذي وضع جمهورية تركيا على طريق الديمقراطية والذي ما زالت تركته تلهم الأجيال في جميع أنحاء العالم.

    وأضاف: بصفتي الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية، أتطلع إلى تعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا، ودعم رؤية أتاتورك لتركيا كديمقراطية حديثة ومزدهرة تعطي الأمل لشعبها وتوفر السلام في الداخل والسلام في العالم.

    http://www.alquds.co.uk/index.asp?f...ز العلاقات مع تركيا&storytitleb=&storytitlec=
     

Partager cette page