أوباما يعلن رسميا حكومته

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 1 Décembre 2008.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    قرر الرئيس الاميركي المنتخب باراك اوباما الاثنين تعيين هيلاري كلينتون لمنصب وزيرة الخارجية في الادارة المقبلة وصرح اوباما في مؤتمر صحافي بحضور كلينتون ان "هيلاري كلينتون تمتلك ذكاء استثنائيا واخلاقيات عمل رائعة. وانا فخور بانها ستكون وزيرة الخارجية المقبلة واضاف "انها اميركية ذات مكانة رائعة ستحظى بثقتي التامة، وهي تعرف العديد من زعماء العالم وستحظى بالاحترام في كل عاصمة وستكون لديها القدرة على خدمة مصالحنا في العالم وقرر اوباما الاثنين الابقاء على روبرت غيتس وزيرا للدفاع في الادارة الاميركية المقبلة.

    وهي المرة الاولى التي يبقى فيها وزير دفاع في منصبه في ادارة من غير حزبه. ولا يحتاج تعيينه الى مصادقة جديدة من مجلس الشيوخ.
    وخلف غيتس (65 عاما) دونالد رامسفلد وعمل على وضع استراتيجية جديدة موضع التنفيذ في العراق عبر ارسال ثلاثين الف جندي اضافي في بداية 2007. وهي استراتيجية اقرها الرئيس الاميركي جورج بوش، وقد ساهمت في تحسين الوضع الامني في العراق.
    وكان غيتس مديرا سابقا لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية وخبيرا في الشؤون السوفياتية.
    ويشاطر غيتس اوباما رأيه في ضرورة ارسال تعزيزات كبيرة الى افغانستان التي اعلنها اوباما "جبهة حرب ضد الارهاب"، الا انهما لا يتفقان تماما على وتيرة سحب القوات الاميركية من العراق.
    وقال اوباما الاثن انه سيوكل الى روبرت غيتس "مهمة جديدة" لانهاء الحرب في العراق وتسليم السيطرة على البلاد الى العراقيين.
    واضاف اوباما "ساوكل الى وزير الدفاع وجيشنا مهمة جديدة فور تسلمي السلطة، بانهاء الحرب في العراق بشكل مسؤول من خلال عملية نقل ناجحة للسيطرة الى العراقيين".
    وتعهد اوباما الذي سيتولى مهامه في العشرين من كانون الثاني/يناير، بتحويل الانتباه الى قتال القاعدة والمسلحين في افغانستان.
    واكد "وسنضمن كذلك ان تكون لدينا الاستراتيجية والموارد للنجاح في قتال القاعدة وطالبان".
    وتابع "مثلما قال بوب (غيتس) قبل وقت ليس بطويل، فان افغانستان هي النقطة التي بدأت منها الحرب على الارهاب، وهي النقطة التي يجب ان تنتهي فيها هذه الحرب. وسنستمر اثناء تقدمنا الى الامام في بذل الجهود الضرورية لتقوية جيشنا وزيادة عديد القوات البرية للقضاء على التهديدات في القرن الحادي والعشرين".

    كما عين باراك اوباما حاكمة ولاية اريزونا جانيت نابوليتانو وزيرة للامن الداخلي التي تتولى شؤون الارهاب والهجرة غير القانونية.
    ونابوليتانو (51 عاما) خبيرة في شؤون الهجرة غير القانونية وقد تعززت خبرتها نتيجة وقوع الولاية التي تحكمها منذ ست سنوات على الحدود مع المكسيك.
    واعلنت جانيت نابوليتانو تاييدها لاوباما منذ بداية خوضه السباق الرئاسي.
    وقرر اوباما تعيين المحامي المخضرم اريك هولدر وزيرا للعدل في الادارة المقبلة.
    وسيكون هولدر (57 عاما) اول اسود يتولى هذا المنصب، وسيحل محل مايكل موكاسي (67 عاما).
    وولد هولدر في نيويورك وتخرج من جامعة كولومبيا (نيويورك). وتولى هولدر لوقت طويل مهام المدعي العام وصنع لنفسه سمعة جيدة في مجال مكافحة الفساد. ثم اصبح قاضيا في محكمة محلية في العاصمة الفدرالية ثم مدعيا عاما فدراليا في واشنطن. وهو اليوم شريك في مكتب محاماة كبير في واشنطن.
    وكان مساعدا لوزيرة العدل جانيت رينو في عهد بيل كلينتون بين 1997 و2000. ولم يلتق اوباما الا في 2004.
    كما عين اوباما الجنرال المتقاعد جيمس جونز مستشارا للامن القومي في ادارته المقبلة.
    ويفترض ان يصادق مجلس الشيوخ على تعيين جونز (64 عاما) الذي كان قائدا سابقا لقوات حلف شمال الاطلسي في اوروبا، ومعروف بخبرته
    وكانت وزيرة الخارجية الاميركية الحالية كوندوليزا رايس عينت الجنرال جونز قبل سنة موفدا خاصا لشؤون الامن الى الشرق الاوسط.
    وقبل ان يعمل في ادارة بوش، كان جونز مساعدا عسكريا لوزير الدفاع السابق وليام كوهين في ظل ادارة بيل كلينتون وضابط ارتباط من سلاح مشاة البحرية الاميركية (مارينز) لدى مجلس الشيوخ.
    وعين الرئيس الأميركي مستشارته للشؤون الخارجية سوزان رايس مندوبة للولايات المتحدة في الامم المتحدة.
    وستحل سوزان رايس (44 عاما) التي لا تمت بقرابة الى وزيرة الخارجية الحالية كوندوليزا رايس، محل خليل زلماي زاد المسلم من اصل افغاني.
    وكانت سوزان رايس خلال الحملة الانتخابية الرئاسية من ابرز مستشاري اوباما حول مسائل السياسة الخارجية.

    http://65.17.227.80/Web/Politics/2008/12/387639.htm
     

Partager cette page