أول خريطة جينية لسرطاني الجلد والرئة

Discussion dans 'Santé & Beauté' créé par jijirose, 17 Décembre 2009.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    تعرف العلماء على جميع التغيرات في خلايا سرطاني الجلد والرئة، اللذين يوصفان بأنهما أخطر أنواع السرطان، ليضعوا بذلك أول خرائط جينية مكتملة للسرطان، وأوضحوا أن اكتشافهم يمثل لحظة تحول في فهم المرض.
    وأجرى هذه الدراسات باحثون بالتعاون مع معهد ولكم تراست سانغر في بريطانيا وتعد أول وصف شامل لتحولات خلية الورم وتكشف عن كل التغيرات الجينية وراء سرطان الجلد وسرطان الرئة.
    ورصد العلماء التتابع في كامل شريط الحامض النووي لنسيج الورم ونسيج عادي من مريض بسرطان الجلد ومريض بسرطان الرئةباستخدام تقنية تسمى التتابع المتوازي بصورة مكثفة، وعن طريق المقارنة بين التتابع في خلايا الورم والخلايا السليمة تمكن العلماء من التعرف على كل التغيرات الخاصة بالخلايا السرطانية.
    وتضمن سرطان الرئة أكثر من 23 ألف تحور جيني، في حين تضمن سرطان الجلد أكثر من 33 ألف تحور.
    وقال بيتر كامبل من فريق معهد ولكم تراست سانغر إن دراسة سرطان الرئة تشير إلى أن المدخن يحدث لديه تحور عن كل 15 لفافة تبغ يدخنها، وأوضح أن الضرر يبدأ من أول نفثة للدخان.
    ويتسبب سرطان الرئة في وفاة ما يقرب من مليون شخص في العالم سنويا و90% من هذه الحالات يسببها التدخين.
    كشف غير مسبوق

    وقال مايك ستراتون من مشروع الخريطة الجينية للسرطان في معهد ولكم تراست سانغر في مؤتمر صحفي بلندن “ما نراه اليوم سيغير الطريقة التي نرى بها السرطان، إننا لم نر السرطان مكشوفا إلى هذه الدرجة من قبل”.
    وأضاف ستراتون “هذه القوائم من التحورات تكشف لنا الطريقة التي يتطور بها السرطان، لذا فسوف تخبرنا عن الوقاية، وهي تتضمن كل العوامل المحركة، وهو ما يخبرنا عن العمليات التي تعطلت في خلية السرطان وسنحاول أن نؤثر عليها أثناء علاجاتنا”.
    ورغم هذا الكشف أشار العلماء إلى أن التعرف على كل العوامل المحركة -وهي التحورات التي تجعل الخلايا سرطانية- سيحتاج إلى مزيد من العمل وربما يستغرق الأمر سنوات قبل تطوير أدوية جديدة لعلاج السرطان.​

    source
     

Partager cette page