أول نسخة من القرآن موجودة في البندقية

Discussion dans 'Scooooop' créé par MaRaWaN, 20 Mars 2006.

  1. MaRaWaN

    MaRaWaN Membre exclu Membre du personnel

    Inscrit:
    24 Septembre 2005
    Messages:
    1641
    J'aime reçus:
    48
    Localité:
    UMBRIA
    كشف باحث سعودي أن أول نسخة مطبوعة من القرآن الكريم، صدرت في القرن السادس عشر ميلادي، لا تزال موجودة في ايطاليا.

    واكد الدكتور يحيى محمود جنيد خلال محاضرة ألقاها في سياق ندوة «العلاقات العربية الايطالية» اقامها مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الاسلامية والسفارة الايطالية في الرياض مساء أمس، ان هذه النسخة التي كان يعتقد انها فقدت تبين انها موجودة في مكتبة الدير الفرنسيسكاني بالبندقية، حيث نشرت الباحثة الايطالية انجيلا نيوفر بحثاً عنها أرفقته بنماذج مصورة من تلك الطبعة التي صدرت مطبوعة بالحجم الكبير في 232 ورقة وبأحرف عربية مائلة مطبوعة وتشتمل على حواشي كبيرة وقد تضمنت ترجمة لاتينية بين بعض السطور.

    واوضح جنيد انه شاهد هذه النسخة في ايطاليا وكانت في حالة جيدة جداً ومطبوعة على ورق مصقول قوي بحروف جيدة، ويمنع القائمون على المكتبة تصويرها نظراً لأهميتها، لكن جنيد اكد ان مكتبة مركز الملك فيصل بالرياض تملك نسخة مصورة منها وتعد هذه النسخة الوحيدة الباقية من النسخ التي طبعت لاول مرة في ايطاليا عام 1537 وتولى طباعتها (الايطالي السندرو باغانيني).

    واقيم على هامش الندوة معرض ضم نسخاً مصورة من بعض المخطوطات العربية الموجودة في المكتبات الايطالية الى جانب نماذج من الكتابات التي تبين اثر الثقافة العربية في ايطاليا ومساهمات وانجازات الاطباء الايطاليين الخمسة الذين حازوا جوائز الملك فيصل العالمية في سنوات سابقة
     

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.