إبحارٌ بالجنون

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par le prince, 4 Octobre 2006.

  1. le prince

    le prince Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    إبحارٌ بالجنون


    ألا يا ماضي الأمس ألا تشعر بحنين القلب إليـك !!

    لقائنا يقتات الحنين من ماضٍ سحيق ..

    يثمر "شجرة " بماءٍ زلال رقيق ..

    جذورهـا آمال كانت صامتة تصيح ..

    أرادت تحدي القدر

    فأصبحت ثمرة تدعى التوت



    أيتها الذكرى



    أأذرف حبيباً هارباً أم .. أبكي زماناًٍ ضعُف الأملُ فيه

    نَقشتُ الآمال على الأحجار والأشجار فانمحت ..

    حتى انتشلتهـا ورود الأزهــار

    وكل من هذا وذاك يذوب في هذيان مجنونٍ

    يجتاحني كلما آويت " عزلة أطاحت أكتافي " !!



    نعم !!



    هو هذيان تبعثر على كومة السطور ..

    كائن لا يقوى عن الحراك .. أُصيب بدوار الدهور ..

    أصبح يقدس كل شي لأجل الحب ؟

    وما الـ "حب" هنــا !!

    إلا ثمالة من جنون



    أكان يتسائل عن مدى حبي له ؟

    أم كان يهمس لذةً بالحياة .. !!

    هي سعادة "وربي" طال انتظارهــا



    إبحـارٌ بالجنون .. !!

    كقصة يتغنى بها ..

    كل مدمنٍ وعاشق

    ..



    أحكي قصة حبي " وأنا بكامل جنوني هنا " ..

    بأبهى صورة وأجمل لون

    وأجمل ريشة من رحيق حياتي !!



    .. يباغتني هو ..

    يتغير لونه

    يجتاح بأسره لي ..



    يقف مشدوها كمن يغطي عليه سباتٌ .. لذيذ !

    في حينها أكون " أنا " في عالم الخيال

    في عالم ضاعت فيه عناويني

    حيث العمر يقدس كل حزن داخل قواريري ..

    ..



    هل وجدت ندائي " حبيبي " !!؟

    وهل وجدت صرخات آهاتي !!؟

    وهل لي من صدى في أركان خواء قلبك ؟؟

    أم ان الخواء قد ذاب في ظل عشق قد أتى أسراب

    ..



    أيتهـا الذكرى

    بالله قوليلي .. !!

    " أقنعي غبائي "

    أحطاماً ذلك الإنسان الذي أمامك ...؟

    انظري له ؟ أم أن الشظايا ستحرقك؟

    ألا يا ذكرى !!

    أأكتفي بنقشك عنواناً لكتابي

    أم أرمي سطورك البالية ..

    " في كومة من بقايا أزهار "

    وليرقص المعنى كما يرقص الألم بالحنايا .. ؟

    ألا يا ذكرى ..!!

    أقسم عليـكِ

    في كل مرة يمر بك طيف ذاك الحطام حاولي أن تنسيه ؟

    أنثري غبـار " فقد الذاكرة " على أكتافه ..

    وعندمـا يكون ذلكـ .. !!

    أكون مجرد " فقد ذاكرة " .. للنسيــان !!

     

Partager cette page