إجراءات أمنية مشددة تسبق محاكمة القادري

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 26 Mars 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    نصبت قوات الأمن حواجز أمنية على بعد أمتار عديدة من الباب الرئيسي للمحكمة الابتدائية، وسط شارع مدغشقر بالرباط، تحسبا لنزول مفاجئ لأنصار وأتباع عبد الله القادري، المتابع من أجل جنحتي "السب والقذف"، من طرف فؤاد عالي الهمة.
    وحافظت هيئة الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالرباط، وهي تبت، أمس الأربعاء، في قضية متابعة الهمة للقادري، على مكوناتها، ولم يحصل تغيير القاضي الشهير، محمد العلوي، خلافا لما راج سابقا.

    وفي جلسة أمس الأربعاء، التمس دفاع فؤاد عالي الهمة، النائب البرلماني عن دائرة الرحامنة، ومؤسس حزب الأصالة والمعاصرة، من الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالرباط، مده بمهلة للاطلاع على ملف مقاضاة موكله، للكولونيل المتقاعد، عبد الله القادري الأمين العام للحزب الوطني الديمقراطي سابقا.

    وقال فؤاد مزغودي، عضو هيئة دفاع الهمة، إن الدفاع رفع، أمس الأربعاء، ملتمسا إلى هيئة المحكمة "بغرض البحث عن مزيد من الانسجام بين مكونات هيئة الدفاع، التي تضم محامين من هيئتي البيضاء والرباط، بعدما التحق محامون جدد".

    وتوقع مزغودي، في تصريح لـ"المغربية"، أن "الحكم النهائي في هذه القضية سيكون في جلسة لاحقة، بعدما التمسنا المزيد من الوقت لإعداد الدفاع".

    وبدا أن هناك العديد من المحامين عبروا عن رغبتهم في التطوع للدفاع عن فؤاد عالي الهمة، الذي يطالب، من خلال شكايته ضد القادري، بتعويض قدره خمسة ملايين درهم، مع نشر منطوق الحكم في جرائد وطنية.
    ونصبت قوات الأمن حواجز أمنية على بعد أمتار عديدة من الباب الرئيسي للمحكمة الابتدائية، وسط شارع مدغشقر بالرباط، تحسبا لنزول مفاجئ لأنصار وأتباع عبد الله القادري، المتابع من أجل جنحتي "السب والقذف".

    وعلمت "المغربية" أن دفاع القادري لم يشهد أي تغيير، بعدما حافظ على عناصره نفسها، تحت عمادة النقيب عبد الواحد معاش، من هيئة المحامين بالدارالبيضاء، الذي برز كقيادي في حزب الشورى والاستقلال، خلال عقود من الزمن.

    ويتابع القادري على إثر حوار كانت أجرته معه جريدة "بيان اليوم"، بتاريخ 11 فبراير الماضي، نشر في الصفحة الثالثة، وكان نسب فيه لفؤاد عالي الهمة "وقائع من شأنها المس بشرفه".

    وجاء في الشكاية المباشرة للهمة أن القادري "تفوه بعبارات شائنة في شخص" المشتكي، الذي التمس دفاعه تعويضا قدره خمسة ملايين درهم، مع نشر منطوق الحكم في جرائد وطنية.

    وكانت الغرفة المدنية بالمحكمة الابتدائية بالرباط قضت، في وقت سابق، في قضية أخرى مرتبطة بالقادري، بإحالة كامل حقوق الحزب الوطني الديمقراطي وممتلكاته، الذي صرحت المحكمة بمعاينة حله بحكم القانون، إلى حزب الأصالة والمعاصرة، لكنها قضت، في الجلسة ذاتها، برفض طلب النفاذ العاجل، الذي تقدم به الطرف المدعي.

    واعتبر القادري، الأمين العام للحزب الوطني الديمقراطي سابقا، أن "الحكم ابتدائي، ودفاع حزبه تقدم بطلب استئناف الحكم"، مستدركا أنه "لا وجود لممتلكات في ملكية الحزب الوطني الديمقراطي، ورصيده المالي فارغ". وأضاف أن "الأموال، التي رصدتها الحكومة للحزب، صرفت في تسييره"، وتابع مستهزئا "يمشيو للمجلس الأعلى للحسابات للاطلاع على ميزانية الحزب".

    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=83501
     
  2. frankenstein

    frankenstein Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    on croirait que c'est des gamins !
     

Partager cette page