إحداث فرق أمنية خاصة بمكافحة الجريمة في محيط المؤسسات التعليمية

Discussion dans 'Info du bled' créé par @@@, 10 Octobre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    أمر المدير العام للأمن الوطني، الشرقي اضريس، بإحداث وتوسيع مكونات ما يسمى بـ"الفرق الأمنية التعليمية".
    لتشمل مختلف الدوائر الأمنية بجهات المملكة الستة عشر، تزامنا مع الدخول المدرسي والجامعي، الذي يعرف، عادة، أحداثا يجرمها القانون.

    وحسب معطيات حصلت عليها "المغربية"، فإن الفرق الأمنية التعليمية عهد بالإشراف عليها إلى رؤساء المناطق الأمنية، إذ ستنظم جولات ميدانية حول المؤسسات التعليمية والجامعية، وتتولى إيقاف المشبوهين من معترضي سبيل رجال ونساء التعليم، والطلاب والطالبات، والتلاميذ والتلميذات، ومروجي المخدرات على أبواب تلك المؤسسات.

    ومن المرتقب أن يكون رؤساء المناطق الأمنية، عقدوا، قبل أيام، لقاءات حول دور"الفرق الأمنية التعليمية" مع مندوبي وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر، ومديري الأكاديميات الجهوية، ورؤساء الجامعات، ومديري مراكز التكوين التابعة لوزارة التشغيل، لكسب تعاون هؤلاء المسؤولين لإنجاح التجربة.

    وكانت المؤسسات التعليمية، بمختلف أنواعها، وشهدت خلال الموسم الدراسي الماضي، جملة من حوادث الاعتداء، نال النصيب الأكبر منها أستاذات ومعلمات، وطالبات وتلميذات، وتوزعت بين السرقة عن طريق التهديد بالسلاح الأبيض، والاغتصاب، والتغرير بقاصرين وترويج المخدرات، وكان أبطالها عصابات في العديد من الحالات.

    جاء تحرك " الفرق الأمنية التعليمية"، المكونة من أمنيين عن الشرطة القضائية، المعروفة شعبيا بـ"لا، بي، جي"، والاستعلامات العامة، والأمن العمومي، لفرض الأمن والنظام في محيط المؤسسات التربوية، متوازيا مع حملة التمشيط الوطنية، التي تقودها إدارة اضريس ضد الجريمة

    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=94742

     

Partager cette page