إضراب وطني في 2009

Discussion dans 'Info du bled' créé par @@@, 30 Décembre 2008.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    قرر كل من الاتحاد النقابي للموظفين، العضو بالاتحاد المغربي للشغل، والاتحاد الوطني للشغل، خوض إضراب "إنذاري" وطني في الوظيفة العمومية والجماعات المحلية، في يناير المقبل، ومن المرتقب أن يلتحق بهما كل من الفدرالية الديمقراطية للشغل، والمنظمة الديمقراطية للشغل.

    وأشارت جريدة " الصحراء المغربية " إلى أن الاتحاد الوطني للشغل حدد موعد الإضراب الوطني "الإنذاري" في يوم 22 يناير 2009، في قطاع الوظيفة العمومية والجماعات المحلية، وفي المؤسسات العمومية وشبه العمومية "المتضررة"، لمدة 24 ساعة، مع تنظيم وقفة احتجاجية مركزية، أمام وزارة تحديث القطاعات العامة، فيما لم يحدد الاتحاد النقابي للموظفين تاريخ الإضراب، إذ قرر مجلسه الوطني خوض إضراب وطني بالقطاعات الوزارية والجماعات المحلية، في يناير، وخول للمكتب صلاحية تحديد التاريخ، بتنسيق مع باقي النقابات الأخرى.

    من جهتها، قررت الفدرالية الديمقراطية للشغل عقد دورة استثنائية للمجلس الوطني الفيدرالي، السبت 17 يناير المقبل، وتأطير مجالس فيدرالية محلية بكل المدن المغربية أيام 9 و10 و11 من الشهر ذاته، استعدادا لعقد دورة المجلس الوطني، مع فتح مشاورات للتنسيق مع المركزيات النقابية، قصد بلورة موقف موحد، لمواجهة التجاهل الحكومي للمطالب الموحدة للشغيلة المغربية.

    وأعلن الاتحاد الوطني للشغل، في بيان له عن إضراب إنذاري لمدة 24 ساعة، مع تنظيم وقفة احتجاجية مركزية أمام وزارة تحديث القطاعات العامة، احتجاجا على ما آل إليه الحوار الاجتماعي، لأن الحكومة تتجه إلى إفراغ دعوة الاتحاد لمأسسة الحوار الاجتماعي من مضمونها، عبر تمطيط جلسات الحوار في اللجان الموضوعاتية، واستمرار الحكومة وممثليها في اللجان في التمسك بالمواقف الجاهزة، وبعرضها، الذي سبق أن قدمته في مايو 2008، ورفضته أغلب المركزيات النقابية، وخاصة القضايا العالقة، مثل الزيادة في الأجور بالقطاعين العام والخاص، ومراجعة الضريبة على الدخل، واعتماد السلم المتحرك للأجور، ومراجعة نظام الترقية في الدرجة والإطار، ووضعية الحريات النقابية.

    وعبر البيان عن الأسف لهذه المواقف الحكومية، التي ستفرغ الحوار الاجتماعي من مضمونه، كما ستفرغ المؤسسة من مضمونها، من خلال ترحيل النظر في بعض المطالب إلى سنة 2011، التي تقتضي تنظيم جولتين في السنة، من أجل التقدم المتواصل في الاستجابة لمطالب الشغيلة من جدواها.

    http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=205834&pg=32

     

Partager cette page