إطلاق الذخيرة الحية لإيقاف عصابة هاجمت وكالة بنكية في سلا

Discussion dans 'Faits divers' créé par @@@, 5 Mai 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    هاجمت عصابة مكونة من خمسة أشخاص زبون إحدى الوكالات البنكية بحي تابريكت بسلا كان على مشارف الوكالة البنكية قصد إيداع أمواله .
    وأوضح شاهد عيان في تصريح للعلم أنه سمع إطلاق النار في حدود الساعة التاسعة من صباح أمس الاثنين بالقرب من مسرح الجريمة واكتشف حينها أن رجل أمن قام بإطلاق النار في محاولة لإيقاف أفراد العصابة لاذوا بالفرار على متن سيارة مرقمة في الخارج بعدما هاجموا مالك إحدى محطات البنزين في سلا.
    وأضاف نفس المصدر أن العصابة تمكنت من الاستيلاء على أموال الضحية التي تقدر بحوالي 50 ألف درهم كانت في كيس بلاستيكي.
    وبدت آثار الاعتداء على يد الضحية الذي قاوم العصابة التي استعملت السلاح الأبيض في تنفيذ عملها الإجرامي

    http://www.al-alam.ma/def.asp?codelangue=23&id_info=13207&date_ar=2009-5-5 20:39:00

     
  2. miss_clementine

    miss_clementine Visiteur

    J'aime reçus:
    103
    Points:
    0
    w fin kan had 7aris l 2amn 9bal mayadou lih raz9o?? yak galou 9odam lbab
     
  3. BaSmaT-Amal

    BaSmaT-Amal Bannis

    J'aime reçus:
    97
    Points:
    0
    wa l3issabate mab9awe tay3a9lo 3la hta chi wahad :mad:
    en plus hadak hariss l amne dayrino bache yahdi lihom ghir lbanka tfot 3atbate lbab may3arfakche :eek:
     
  4. dima_bella

    dima_bella rose épanouie

    J'aime reçus:
    277
    Points:
    83
    kifach adakhira al7aya ?
     
  5. miss_clementine

    miss_clementine Visiteur

    J'aime reçus:
    103
    Points:
    0
    ya3ni rsas dial bsa7
     
  6. dima_bella

    dima_bella rose épanouie

    J'aime reçus:
    277
    Points:
    83
    ah ok ... merci khwikha
     
  7. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
  8. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    Arrestation de 5 personnes impliquées dans l'agression d'un client d'une agence bancaire à Salé

    Rabat - Cinq personnes impliquées dans l'agression, lundi dernier, d'un client d'une agence bancaire à Salé ont été arrêtées vendredi, apprend-on auprès de la préfecture de police de Rabat.

    Ces interpellations interviennent suite aux investigations menées par les services de la police préfectorale qui ont renforcé les mesures de surveillance au niveau de plusieurs secteurs de la ville, ajoute-t-on de même source.

    Les mis en cause ont été placés en garde à vue, pour complément d'enquête.

    La victime de l'agression a été attaquée à sa sortie d'une agence de la BMCE à Salé-Tabriquet par trois individus qui l'ont blessée à la main à l'aide d'un sabre. Mais, l'intervention de deux motards, qui effectuaient une ronde, a permis d'éviter l'irréparable.

    Les deux policiers ont tiré deux coups de sommation pour dissuader les agresseurs qui étaient à bord d'un véhicule immatriculé à l'étranger

    http://www.map.ma/fr/sections/last_general/arrestation_de_5_per/view
     
  9. charifa

    charifa Visiteur

    J'aime reçus:
    15
    Points:
    0
    ouuuffffff, chadohom a5iran l7amdolah, bit ri n3raf kifach daro puisk 7argo l'auto dyalhiom:confused:
     
  10. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    أسرار السطو الفاشل على زبون وكالة بنكية بسلا

    تحولت واجهة وكالة البنك المغربي للتجارة الخارجية بشارع محمد الخامس، وسط سلا عصر أول أمس السبت، إلى مسرح مفتوح لإعادة تمثيل عملية سطو مسلح استهدفت صاحب محطة للبنزين، كان بصدد إيداع مبلغ مالي مهم بالوكالة المذكورة، الاثنين الماضي.
    وشخص المتهمون، وهم مطوقون برجال الأمن من كل جانب، عملية السطو والاعتداء بدم بارد، إذ انطلق مخططهم بترصد الضحية من على متن سيارة مرقمة بالخارج، وهو يغادر محطة البنزين في اتجاه الوكالة البنكية لإيداع مداخيل نهاية الأسبوع في حساب شركة خاصة.
    وحسب التشخيص، وقف الضحية قبالة الوكالة البنكية دون أن يعلم أن ابن أخته خطط للإجهاز على ما بيده من أموال في ذلك اليوم، قبل أن يجد نفسه، عند مغادرة سيارته، مطوقا بثلاثة أشخاص غلاظ شداد، يشكلون النواة الصلبة لعصابة "الواد"، نسبة إلى منطقة تدعى "الواد الخانز" بضواحي سلا، التي يتحدرون منها.
    ظن الرجل أن هؤلاء الغرباء رجال بوليس خانهم الحدس، وضاع من بين أيدهم الدليل اتجاه الهدف، إلى أن أشهر أحدهم سكينا كبيرا في وجهه، وهو يقول "اتنزل لامك، فين الفلوس؟""

    استسلم الضحية، وهو رجل في السبعينات من العمر، لهذا الأمر المربك، وغادر سيارته وهو متمسك بأمل تدخل المارة، أو مرور دورية للأمن، تخلصه من قبضة هذه العصابة، ما جعله يدخل في صراع غير متكافئ مع عنصر من العصابة، انتهى بإصابته بجروح في اليد بواسطة سلاح أبيض.

    لكن فرحة عصابة "الواد" في الاستيلاء على مبلغ 5 ملايين سنتيم، كان بحوزة الضحية، لم تدم إلا دقائق معدودة ، حين صادفت فرق الصقور الأمنية هذا الحادث، وتدخلت لإيقاف العصابة بإطلاق الرصاص الحي، إلا أن نباهة العصابة كانت أسرع من رصاص الأمن، حين انطلق المعتدون بسرعة جنونية في اتجاه غابة المعمورة، المجاورة لمنطقة، تابريكيت، بسلا، موقع الحادث.

    وقال ابراهيم أحيزون، رئيس فرقة الشرطة القضائية بسلا، في تصريح صحفي، إن "الخيط الوحيد الذي مكن عناصر الشرطة من الاهتداء إلى مكان اختباء الجناة والقبض عليهم ، هي السيارة، التي استعملت في عملية السرقة"، موضحا أنه، رغم إقدام الأظناء على إحراقها بضواحي مدينة سلا، لإخفاء معالم الجريمة، تمكنت عناصر الشرطة من الاهتداء إلى مالك السيارة، الذي قاد الشرطة إلى مكان اختباء الجناة.

    ولم يكن مالك السيارة المحروقة سوى مهرب معروف بمنطقة " كاستييخو"، بضواحي تطوان، الذي يضع معدات لوجيستيكية رهن إشارة عصابة "الواد" المتخصصة في السرقة بجميع أنواعها، وتهريب المخدرات، إذ أقر، بعد التحقيق معه، بالمنسوب إليه من تهم.

    واعتبر مولود أوخويا، رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، أن درجة الجرم المرتكب، وطبيعة الوسائل المستعملة تضفي على العملية طابع الجريمة المنظمة.

    وأضاف أخويا "باعتقال مالك السيارة المحروقة، وابن أخت الضحية، الذي هو الرأس المدبر لهذه الجريمة، يكون عدد الموقوفين في هذه القضية ستة متهمين، أربعة منه متورطون بشكل مباشر في عملية الاعتداء، واثنان قاموا بتقديم المساعدة لهم".

    عصابة 'الواد' تقود إلى اعتقال بارون مخدرات مسلح

    قادت حملة البحث والتحري في حادث محاولة عصابة مسلحة سرقة صاحب محطة للبنزين، كان بصدد إيداع مبلغ مالي مهم بوكالة بنكية، بمنطقة تابريكت بسلا، إلى اعتقال بارون مخدرات، مدجج بسلاح ناري، سبق أن فر من قبضة الأمن، وهو في الطريق إلى المحاكمة بابتدائية العرائش، في صيف 2007.

    جاء اعتقال المدعو الجبلي بعد مطاردة أمنية "مثيرة"، انطلقت من مدينة سلا، وانتهت بمدينة تمارة، ورفع المتهم خلالها السلاح الأبيض في وجه فرقة خاصة تابعة للضابطة القضائية بولاية أمن الرباط.

    وتمكنت الفرقة المذكورة من حجز سيارة فاخرة، كان المتهم يستعملها في نقل المخدرات من الشمال لتوزيعها بالرباط والضواحي، وسلاح ناري، ونحو 60 كلغ من مخدر الشيرا، من النوع الرفيع، كان في مستودع له بمدينة تمارة.

    وجرت مطاردة المدعو الجبلي بعدما رفض الامتثال لشرطي المرور بأحد شوارع سلا، قبل أن يخبر رئيس الهيئة الحضرية، أحمد شمارخ، بجهة الرباط سلا زمور زعير، المصالح الأمنية الموازية، التي استنفرت قواها، إلى أن جرى اعتراضه وسط مدينة تمارة

    وخلص البحث مع "الجبلي" من قبل رئيس الضابطة القضائية، مولود أوخويا، إلى الوقوف على تورط المتهم في قضايا عدة، من أبرزها تزعم عصابة للاتجار الدولي في المخدرات، وتحرير أمن العرائش، وطنجة، والقصر الكبير، مذكرات بحث بشأنه، فضلا عن هروبه من محكمة العرائش، بعد استقدامه من السجن المحلي للمحاكمة صيف 2007

    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=86569
     

Partager cette page