إطلاق الرصاص على سلفي هاجم دورية للشرطة بفاس

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 6 Octobre 2008.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    هاجم سلفي مدجج بسيفه الطويل يوم أول أمس، في الساعة الثامنة والنصف ليلا، دورية للأمن تضم مختلف التشكيلات الأمنية من أفراد التدخل السريع التابع للشرطة والقوات المساعدة كانت تشن حملة تمشيطية بحي بندباب، على اثر التحركات الشعبية لساكنة فاس الذين خرجوا في مسيرات غاضبة احتجاجا على الانفلات الأمني الذي تسبب فيه اللصوص والمجرمون وقطاع الطرق الذين يعيثون في مدينة فاس فسادا، حيث باغت السلفي أحد أفراد الدورية بكاريان الحجوي وهو يُشهر سيفه في وجه وأرغمه على التراجع نحو الوراء إلى حين التحاق زملاء هذا الأخير من الشرطة الذين اندفعوا نحو السلفي في محاولة لمحاصرته ومن ثم إلقاء القبض عليه، غير انه أبدى مقاومة شرسة وتمكن من مهاجمة شرطي كان على بعد خطوات منه وهو يطلق عبارات التكبير. ذلك أن الشرطي نجا بأعجوبة من ضربة سيف كادت أن تحول الشرطي إلى جسد بلا رأس لولا الحركة السريعة التي صدرت منه في الوقت المناسب حين تمكن من سحب مسدسه وأطلق الرصاص على السلفي الملتحي الذي شُلت حركته بعد إصابة رجله اليسرى التي أردته منبطحا أرضا. فيما سارع أفراد الدورية إلى تكبيل يديه بالأصفاد و من ثم نقله نحو قسم المستعجلات بمستشفى الغساني لتلقي العلاجات الضرورية حيث وُضع تحت الحراسة الطبية بجناح المعتقلين بنفس المستشفى الذي أُخضعت كل منافذه للحراسة الأمنية المشددة من قبل تعزيزات أمنية في انتظار نقل السلفي المصاب إلى ولاية امن فاس و إخضاعه للتحقيق.
    واستنادا إلى معطيات توصلت بها "الاتحاد الاشتراكي" من مصادر مطلعة فإن السلفي الموقوف البالغ من العمر 28 سنة يقطن بكاريان الحجوي، سبق له أن قضى خمس سنوات بالسجن على إثر اعتقاله صحبة مجموعة من أنصار السلفية الجهادية عام 2002 الذين تمكنوا حينها من استقطابه إلى صف تنظيمهم بعدما أعلن التوبة من حياة شرب الخمر والتعاطي للمخدرات،لكنه ـ تضيف ذات المصادر ـ سرعان ما عاد إلى عادته القديمة بعد مغادرته للسجن ليعود إلى مقارعة الخمرة ليتحول إلى «فتوة» يستعرض عضلاته وهو يزرع الرعب والخوف بين قاطني حي بندباب والأحياء المجاورة التي حولها إلى إمارة خاصة به، شأنه في ذلك شأن بقية المجرمين الخارجين عن القانون و الذين جعلوا من أزقة وشوارع وأحياء فاس معسكرات إجرامية مجيشة في تقسيمات ترابية تتساوى فيها أحزمة الطوق بوسط المدينة، والتي يتم إخضاعها لنفوذ عصابات وشبكات تتمتع بنوع من الاستقلال الذاتي والمعنوي، تبعا لهيمنة هذا البارون أو سطوة ذاك السفاح المجرم و عصبته.حيث لم تجد الإدارة العامة للأمن الوطني ـ تقول ذات المصادر ـ من مخرج لإنهاء مظاهر «الانفلات الأمني » وموجة الاحتجاجات التي تعيش فاس على إيقاعها هذه الايام، سوى اللجوء إلى خطة «الأمن الوقائي» التي اخترعها حميدو العنيكري عندما كان مديرا عاما لمديرية الأمن الوطني.

    http://www.alittihad.press.ma/def.asp?codelangue=6&po=2

     
  2. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    حملات تمشيطية وإطلاق النار لمواجهة المجرمين بفـاس

    شهدت مدينة فاس يوم الإثنين 6 أكتوبر 2008 حملات تمشيطية بعد مباشرة محمد عروس والي أمن فاس السابق عمله يوم أمس الإثنين على رأس الجهاز الأمني بفاس، والذي ظل منصبه شاغرا منذ شهر لما عين على رأس مديرية أمن القصور الملكية.



    وأكدت بعض المصادر أن غياب عروس المعروف بجديته في العمل زاد من تفشي الجريمة والإجرام بالمنطقة بشكل صار يؤرق راحة الساكنة التي تعاني الويلات من الاعتداءات المتكررة.



    وتعزز أمن فاس بعد المسيرتين الاحتجاجيتين بعناصر أمنية جديدة، وهو ما ظهر جليا من خلال الحملات التمشيطية هذا الأسبوع والتي شهدت لها ساكنة المنطقة ممن التقت ''التجديد'' بهم.



    وعرفت المدينة خلال اليومين الماضيين العديد من الأحداث أبرزها تعرض سائق طاكسي للاعتداء على يد بعض المجرمين ما جعل سائقي الطاكسيات يعتزمون تنظيم مسيرة احتجاجية، غير أن تطمينات مسؤولين جعلهم يعدلون عنها.



    كما شهدت منطقة ''كاريان الحجوي'' بحي بندباب عملية إطلاق الرصاص يوم السبت من قبل الفرق الأمنية، التي كانت تهم بالقبض على أحد أخطر المجرمين بالمنطقة.



    من جهتها اعتبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع فاس، أن المسيرتين الاحتجاجيتين، اللتين قام بها سكان المدينة، فندتا ما سبق أن صرح به والي ولاية أمن فاس وعمدة المدينة؛ من أن الوضع الأمني على مستوى فاس عادي وأن الأمن متوفر بها


    جريدة التجديد
     
  3. youssefrnlo

    youssefrnlo Bannis

    J'aime reçus:
    16
    Points:
    0
    je vois deux postes qui n'ont rien a voir l'un avec l'autre !!! g rien compris...
    enfin bref... y a des gens qui se sont vraiment trompé de siècle !!!! ils appartiennent un autre temps...
     

Partager cette page