إعفاء رئيسي أمن مطار محمد الخامس وفرقة مكافحة العصابات بأنفا

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 19 Août 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    ذكرت مصادر متطابقة أن الإدارة العامة للأمن الوطني أعفت، أول أمس الاثنين، كلا من رئيس أمن مطار محمد الخامس الدولي، ورئيس فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن أنفا من مهامهما.كما جرى تنقيلهما في إطار إجراء تأديبي إلى مدينة العيون دون معرفة المهمة الجديدة التي ستناط بكل منهما.

    ومازالت الأسباب الحقيقية وراء إعفاء كل من صالح بوخلال، العميد الإقليمي رئيس المنطقة الأمنية بمطار محمد الخامس، ورئيس فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن أنفا، مجهولة، في حين ربطت مصادر مطلعة القرار بخرق المسؤولين الأمنيين للمساطر القانونية في عدد من القضايا، التي غالبا ما يحيلها المسؤول الأمني بمطار محمد الخامس على رئيس فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن أنفا، قبل إحالتها على أنظار العدالة.

    وأشارت المصادر إلى قضايا تتعلق بإيقاف مواطنين من جنسيات مختلفة ، لدى محاولتهم مغادرة المغرب في اتجاه دول أوروبية بوثائق إدارية مزورة، أو محاولة تسهيل عملية عبور مواطنين بوثائق مزورة.

    وربطت المصادر نفسها بين الإجراء التأديبي، الذي أصدرته الإدارة العامة للأمن الوطني في حق المسؤولين الأمنيين، وحالة الاستنفار التي شهدها مطار محمد الخامس، أخيرا، بعد ضبط مواطن مصري بحوزته مسدس من نوع "بريطا"، وصواعق كهربائية، وقنابل مسيلة للدموع، جرى العثور عليها بين أمتعة المواطن عبد الباسط (ن)، البالغ من العمر 36 سنة، الذي أحيل على مصالح الاستعلامات العامة، التي يرجح أنها أنجزت تقريرا حول الحادث وملابسات اعتقال المتهم بحيازة السلاح الناري و500 رصاصة، إضافة إلى تقرير أنجزته عناصر مراقبة التراب الوطني حول العميد الإقليمي المكلف بحفظ الأمن بمطار محمد الخامس الدولي.

    وكشف مصدر أمني أن بعض التجاوزات القانونية وشبهات حول الفساد، عجلت بقرار الإدارة العامة للأمن الوطني لإعفاء صالح بوخلال، العميد الإقليمي ورئيس المنطقة الأمنية بمطار محمد الخامس، دون أن يجري تحديد الأسباب المباشرة وراء تنقيل العميد الإقليمي إلى مطار العيون، وإعفاء رئيس فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن أنفا من رئاسة الفرقة، التي تمكنت من حل عدد من القضايا التي أثارت الرأي العام


    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=92098
     
  2. izeli

    izeli ●[●ЖΣΨ

    J'aime reçus:
    229
    Points:
    63
    8ad le responsable dyal l'aéroport wach ghadi ijrriw 3li8 walla ghir badlo li8 l poste par exemple isifto8 l agadir walla smara.. ?
     
  3. hidya

    hidya (·.¸¸.-> Hidy@

    J'aime reçus:
    66
    Points:
    0



    neklohom la3youn
     
    1 personne aime cela.
  4. Pe|i

    Pe|i Green heart ^.^

    J'aime reçus:
    501
    Points:
    113
    ghadi tkoun 3andha chi relation m3a dak misri li dakhel sla7 :rolleyes:
     
  5. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    إقالة مفاجئة لمسؤول الأمن بمطار محمد الخامس بعد توقيف حفيد رئيس دولة افريقية بحوزته «

    في خطوة مفاجئة، أقدم الشرقي الضريص، المدير العام للإدارة العامة للأمن الوطني، أول أمس الإثنين، على إقالة صالح بوخلال، المراقب العام للأمن بمطار محمد الخامس، وإحالته على مطار العيون بدون مهمة. وفي الوقت الذي لم يُكشف فيه بعد عن سبب اللجوء إلى هذا الإجراء التأديبي المفاجئ في حق صالح بوخلال، الذي تمكن رجاله بالمطار قبل أيام من حجز صواعق كهربائية وقنابل مسيلة للدموع ومسدس بحوزة مواطن مصري كان ينوي تهريبها إلى القاهرة، قال مصدر مطلع إنه من غير المستبعد أن تكون لقرار إقالة صالح بوخلال علاقة بحادث مثير وقع نهاية الأسبوع المنصرم عندما أوقف رجال الأمن بمطار محمد الخامس حفيد رئيس دولة إفريقية، متلبسا بحيازة كمية من «الحشيش» للاستهلاك الشخصي. ولم يكتف بوخلال بمصادرة «الحشيش»، الذي عثر عليه عند حفيد الرئيس الإفريقي، بل وضع المعني بالأمر تحت الحراسة النظرية قبل إحالته على مصالح الفرقة الجنائية الولائية بالدار البيضاء في حالة اعتقال. وأحاطت إدارة الشرقي الضريص توقيف الحفيد بتكتم شديد ولا يعرف إلى حد الآن ما إذا كان قد تم إطلاق سراحه أم لا يزال رهن الاعتقال. وخلف قرار إقالة صالح بوخلال، الذي قضى قرابة 5 سنوات في مباشرة مهامه بالمطار، ردود فعل غاضبة في صفوف رجال الأمن المقربين منه، خاصة وأن يد التأديب في هذه القضية طالت أيضا مسؤولا أمنيا آخر (ل.م)، وهو رئيس منطقة أمن المطار، الذي أبعد بدوره إلى مطار العيون بدون مهمة في انتظار قرارات قد تتخذ في حقه من طرف الإدارة العامة للأمن الوطني.
    مصدر أمني مقرب من الملف قال لـ«المساء» «إن قرار إبعاد صالح بوخلال قرار غير سليم لأن العناصر الأمنية التي تشتغل تحت إمرته لم تقم إلا بالواجب الذي يمليه عليها ضمير الانتماء إلى مهنة الأمن بغض النظر عن هوية الشخص الذي يضبط في حالة تلبس».
    ولم يستعبد مصدرنا أن تكون جهات أخرى دخلت على الخط في قضية حفيد عبد الله واد من أجل إطلاق سراحه مقابل التضحية بـ«الحيتان الصغيرة»، خشية أن تتطور الأمور إلى أزمة ديبلوماسية بين المغرب والبلد الإفريقي الذي يتحدر منه الحفيد.​

    http://www.almassae.ma/
     

Partager cette page