إعلان لصورة أحمدي نجاد بواشنطن يثير حفيظة الإيرانيين الأمريكيين

Discussion dans 'Info du monde' créé par nassira, 28 Juin 2010.

  1. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    [​IMG]
    صورة نجاد وهو يسلّم على المارة

    الرئيس الإيراني "يبتسم" لسكان العاصمة الأمريكية كل صباح​


    طالب مجلس الجالية الإيرانية الأمريكية، الذي يمثل قرابة مليون إيراني يحملون الجنسية الأمريكية، بحجب إعلان مصنع وضعته إحدى الشركات الأمريكية العملاقة على خط حافلات يجوب شوارع العاصمة الأمريكية واشنطن (خط ميامي - سانت لويس), ويحتوي هذا الإعلان على صورة الرئيس الإيراني أحمدي نجاد وهو يرفع يده ليسلم على المارة، لكن العبارة التي كتبت بالخط الداكن بجانب صورته "Iran makes a KILLING every day we wait أي "إيران تنتج القتل لكل يوم نحن ننتظره".

    ويطرح هذا الإعلان تساؤلاً لدى كل من يشاهده عن الأيام التي "ينتظرها الأمريكيون" هل هي أيام الإطاحة بالنظام الإيراني أم نهاية الملف النووي الإيراني؟ ولماذا أثيرت حفيظة الإيرانيين الأمريكيين من الإعلان الملصق على جوانب الحافلات المذكورة بالمقابل؟


    آراء وردود أفعال

    وأكد المحلل السياسي دانس بير (46 عاماً) ولاية فرجينيا الأمريكية قائلاً: "يبدو أن الشعور بخطر إيران جعل من صانعي الإعلان وكأنهم يبعثون برسائل يومية لتنمية الثقافة الأمريكية بالتعامل مع ملفات شائكة وحكومات لا تؤمن بالتداول السلمي للسلطة كما هو الحال في حكومة طهران".

    وأضاف بير قائلاً: "توفير مناخ إعلامي ترويجي للمواطنين الأمريكيين يجعلهم يتفاعلون مع ما تصدره الحكومة الأمريكية من قرارات تتعلق بالعقوبات على إيران أو تجميد نشاط برنامجها النووي أو ربما حتى إبقائها في حلقة دول محور الشر".

    وتقول الطالبة الجامعية سارا نوراي (22 عاماً، مواطنة أمريكية من أصل إيراني) إن الناس والمارة لن يكنوا العداء لشخص أحمدي نجاد وحسب بل ينظرون إلى إيران على أنها دولة إرهاب ودولة قتل، وهذا هو ما يعتقد به أغلب الناس هنا بعد أن سألني الكثيرون عنه".

    يُشار إلى أن انطلاق هذا الإعلان الذي وضع على جوانب الحافلات الأمريكية في العاصمة واشنطن بدأ منذ أن اشتد الجدل الدائر بشأن الملف النووي الإيراني وارتفعت نبرة تصريحات مسؤولي البيت الأبيض.

    ومن الجدير بالذكر أن إيران تتعامل اليوم مع حزمة من الاحتمالات المطروحة أمام كبريات عواصم الدول المتقدمة وقد بدأت مع كل هذه التطورات مخاطبة الشارع الأمريكي في واشنطن والتي مفادها: يا أيها الأمريكيون هذا الرجل يتاجر بسلعة الطاقة والقتل.



    http://www.alarabiya.net/articles/2010/06/27/112456.html
     

Partager cette page