إلى أبي مع التحية

Discussion dans 'Vos poésies' créé par 7amil almisk, 19 Août 2006.

  1. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    إلى أبي مع التحية


    لا زالت في طريقي ذكريات لديك
    كلما مررت على أبوابها
    تتوق نفسي إليك
    و أتذكر أنني قد كنت يوما لقلبك عاشقا !

    لا أدرك يا سيدي الآن مجال شراعي
    كل ليلة,حين أستشعر أنك من أسوار سمائي قريب
    تندرج الكتابه في قواميس عينيك

    أشتاق إليك حينما أزور مرآة القمر أياما
    باحثا عن أسرار القلوب
    و بساتين يديك
    و أشتاق إليك حينما تغيب
    عن آفاق بحوري
    مخبرا طيور الجمال
    أنك أنفاس أحلامي

    بالأمس, قبل عامين
    تمنيت لو أن الأرض عن دورانها كفت
    لأبرهن للناس كم كنت سعيدا
    كل واحد فينا أحب الآخر على هواه
    فكنت لي حلما رائعا وكنت لك الحقيقه التي نمنيت أن
    تدوم أحلاما

    عندما أحببتك خيل إلي أنني أسرق مشاعر كل الناس
    و امتلكت كتابا سريا للأحاسيس لا
    أدخله إلا عندما أكون في عوالمك حرا

    أرتكب مرات نفس الأخطاء فتاره أنساك لكي
    أسقط في بحيرات ذكراك
    و تاره أتذكرك لأسقط في بحار تناسيك
    و أتجاهل كل مره أنني أخسر كل شيء

    كم كانت جميلة عوالمنا
    حينما كنت أزور برفقتك غابات الأفكار
    أتذكر فقط أنني أنسى الحال و العمر كلما أبحرت في عوالمك

    made in mahdy


     

Partager cette page