إمكانية ترحيل المحتجزين بمخيمات تندوف إلى بعض الدول الأوربية أو دول إفريقيا

Discussion dans 'Info du bled' créé par @@@, 10 Octobre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]

    أجرى السيد الحسن بنحمو رئيس اللجنة الخاصة المكلفة بملف الصحراء المغربية بأوربا لقاءا بمقر المفوضية الأوربية مع مسؤولي الإدارة العامة للعلاقات الخارجية بالمفوضية لتدارس وضعية المحتجزين في مخيمات تيندوف ، والتوصل إلى حل لمأساتهم التي بدأت منذ أزيد من ثلاثين سنة.
    وأكد الحسن بنحمو، أن مأساة السكان المحتجزين الذين كانوا ضحية للانتهاكات مستمرة لحقوق الإنسان المرتكبة من قبل (البوليساريو)، تستدعي اليوم اهتماما خاصا من لدن مجلس حقوق الإنسان والاتحاد الأوربي.

    وكان اللقاء مناسبة لتدارس مجموعة من المعطيات والتي تم الاعتراف بها من طرف المسؤولين الأوربيين وتتعلق بعدد المحتجزين الذي يصل عددهم إلى 50 ألف محتجز في المخيمات وهو رقم يكذب المعطيات الجزائرية التي تدعي بوجود 160 ألف محتجز. حيث تعمد الحكومة الجزائرية على إعطاء معلومات مغلوطة عن عدد المحتجزين لخدمة أهدافها الخاصة وترفض إجراء أي إحصاء لعدد المحتجزين.
    كما تطرق رئيس اللجنة الخاصة مع المسئولين في الاتحاد الأوربي إلى العراقيل التي تضعها الجزائر أمام كل المقترحات المغربية بهدف إيجاد حل نهائي لمعانات المحتجزين بما في ذلك مقترح الحكم الذاتي الذي لقي إجماع دولي.

    كما تم التركيز بمقر المفوضية الأوربية على مسالة ترحيل المحتجزين بمخيمات تندوف إلى بعض الدول الأوربية أو دول إفريقيا بدعم من المفوضية السامية للاجئين وأكد المسئول الأوربي أن الاتحاد الأوربي يعمل أيضا من خلال اللجان التي سيتم تشكيلها على دراسية إمكانية ترحيل هؤلاء اللاجئين خارج الأراضي الجزائرية ووضع حد لمعاناتهم الإنسانية

    وأثارا لحسن بنحمو، في حديثه مع المسؤول الأوربي ، وضعية النساء والأطفال الذين يتعرضون بشكل يومي لمعاملة غاية في القسوة وللاستغلال ولتجاوزات في هذه المخيمات

    http://www.al-alam.ma/def.asp?codelangue=23&id_info=18633&date_ar=2009-10-10 17:11:00

     

Partager cette page