إندونيسيا تستدعي سفيرها في السعودية بسبب إعدام عاملة

Discussion dans 'Faits divers' créé par nassira, 21 Juin 2011.

  1. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    [​IMG]
    أكثر من مليوني إندونيسي يعملون في السعودية

    استدعت إندونيسيا سفيرها في العاصمة السعودية، احتجاجاً على إعدام عاملة مهاجرة، أُدينت بقتل مخدومتها.

    وقال مسؤول بالسفارة الإندونيسية في الرياض، الثلاثاء 21-6-2011، إنه تم إعدام العاملة روياتي بنت ساتوبي يوم 18 يونيو حزيران، عن54 عاماً. وأشار إلى أنه "لم يتم إخطار السفارة مسبقاً بأن الإعدام سينفذ".

    وصرح المسؤول لوكالة "رويترز" إن السفير سيعود إلى إندونيسيا اليوم، وإن "الحكومة مستاءة حقا من الإعدام، وتعتبره قرارا ظالما". ومضى يقول "ربما يعود في وقت ما، لكننا ما زلنا غير متأكدين بشأن هذا. نريد فقط أن تجري الحكومة السعودية محادثات معنا قبل أن تتخذ قرارا بإعدام أحد رعايانا".


    جاكرتا احتجت على عدم إبلاغها قبل تنفيذ الحكم

    وجاء في البيان الذي نقلته وكالة الأنباء السعودية أن الإندونيسية أقدمت على قتل مخدومتها السعودية عائشة بنت محمد إبراهيم آل مخالد، وذلك بكتم أنفاسها وهي نائمة حتى توفيت وسرقت حليها الذهبية، في منطقة عسير جنوب المملكة.

    "وعملا بالعقاب الشرعي، نفذت فيها عقوبة الإعدام بقطع رأسها، بعد صدور الحكم من محكمة التمييز ومن مجلس القضاء الأعلى بهيئته الدائمة، وصدر أمر سام يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً بحق الجانية المذكورة، يوم السبت، بمحافظة "محايل " وتتبع منطقة عسير.

    وفي جاكرتا أكد متحدث باسم الرئيس سوسيلو بامبانج يودويونو استدعاء السفير للتشاور، كما قال إن إندونيسيا استدعت السفير السعودي "للتعبير عن خيبة الأمل والأسف الشديد إزاء الإعدام".

    وقال تيوكو فايزاسيا، المتحدث باسم الرئيس للشؤون الدولية: "نحترم نظامهم القانوني لكننا في هذه القضية نشعر أنهم لم يطبقوا معاهدة جنيف بشأن كيفية التفاعل بين الدول". وأضاف أن الحكومة السعودية "لم تحترم المعاهدة.. كان يجب عليها إبلاغ السفارة بشأن أي حدث يتعلق برعايانا خاصة في مثل تلك القضايا التي يخططون فيها لإعدام أحد مواطنينا".





    العربية

     

Partager cette page