ابتدائية الرباط تبرئ القادري من السب والقذف ضد قيادة حزب الأصالة والمعاصرة

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 19 Août 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    اعتبر عبد الله القادري، الكاتب العام للحزب الديمقراطي الوطني، عدم قبول القضاء الشكاية المباشرة، التي كان حزب الأصالة والمعاصرة قدمها، في أبريل الماضي، ضده ككاتب عام سابق للحزب الوطني الديمقراطي المنحل، من أجل جنحتي السب والقذف، انتصارا لاستقلالية القضاء وإنصافا لشخصه "كرجل سياسة يؤمن بالاختلاف، ويدافع عن حرية التعبير".
    وقال القادري لـ "المغربية"، إن حكم الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بالرباط ، الصادر أول أمس الاثنين، جاء" ليضع حدا لمزاعم خضوع القضاء لضغوطات وتدخلات بمناسبة بته في ملفات تنظيم سياسي معين".

    وأكد القادري، الكولونيل المتقاعد، أنه، برفض القضاء شكاية حزب الأصالة والمعاصرة، يكون "ختم مسلسل التقاضي بين حزبنا والحزب المذكور، فاسحا المجال أمامنا لنسيان الماضي، خاصة بعدما حصلنا على ترخيص ممارسة العمل السياسي، تحت يافطة الحزب الديمقراطي الوطني".

    واستغل القادري مناسبة انتشائه بهذا الحكم ليوجه نداء إلى مختلف الأطر، التي غادرت حزب المفتاح في وقت سابق، للعودة إلى الحزب في نسخته الجديدة، قائلا "هذا هو حزبنا، حزب يكرم الملتزمين، ويصفح عن الخطائين".

    وكان القاضي في ابتدائية الرباط ،محمد العلوي، هو من تولى، أول أمس الاثنين، تلاوة منطوق حكم رفض دعوى حزب الأصالة والمعاصرة ضد عبد الله القادري، من أجل جنحتي السب والقذف.

    وكان دفاع الأصالة والمعاصرة قدم، في فاتح أبريل الماضي، شكاية مباشرة ضد القادري، على إثر حوار أجرته معه جريدة "بيان اليوم"، ونشرته بتاريخ 11 فبراير الماضي، تضمن، حسب الطرف المدعي، تصريحات تعتبر "قذفا وسبا في حق الحزب وأعضائه


    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=92102
     

Partager cette page