ابن تاتشر عميل لمخابرات أجنبية

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 8 Novembre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]


    كشفت صحيفة صنداي تايمز في عددها اليوم أن السير مارك تاتشر –ابن رئيسة وزراء بريطانيا السابقة مارغريت تاتشر- كان عميلا لمخابرات جنوب أفريقيا وكان له دور في محاولة انقلابية فاشلة في غينيا الاستوائية.

    وكان تاتشر التقى مسؤولين في جهاز استخبارات جنوب أفريقيا في 2004 وبحث معهم أمورا تتعلق بالمحاولة الانقلابية في تلك الدولة الواقعة وسط أفريقيا.

    وقال في مقابلة أجريت معه لاحقا إنه أبلغ بترشيحه للعمل كمصدر معلومات لمخابرات جنوب أفريقيا.

    وذكرت الصحيفة أن الكشف عن هذا السر سيثير حفيظة سايمون مان, المرتزق البريطاني الذي أطلقت غينيا الاستوائية سراحه الأسبوع الماضي.

    وقد زعم مان أن ابن رئيسة الوزراء السابقة لعب دوراً رئيسياً في المحاولة الانقلابية، ولهذا فهو يريده أن يمثل أمام العدالة.

    وسبق لتاتشر أن التقى مسؤولا تابعا لمخابرات جنوب أفريقيا بينما كان يخضع لاستجواب الشرطة لتمويله المؤامرة جزئيا. وفي اليوم التالي تم إبلاغه بأنه جرى قبوله للعمل كمصدر استخباراتي.

    وبعد أربعة أيام من ذلك اعتقلته وحدة لمحاربة الفساد بجنوب أفريقيا ووجهت إليه التهم بموجب قوانين مكافحة الارتزاق.

    وقال آدم روبرتس, وهو صحفي اقتصادي, إن تاتشر أبلغه قبل أربعة أيام من اعتقاله أنه تم قبوله مصدرا استخباراتيا لمخابرات جنوب أفريقيا, وعزا اعتقاله إلى خلل في الاتصالات بين الإدارات الحكومية المختلفة.

    ومن جانبها ذكرت حكومة غينيا الاستوائية أنها تملك أدلة على ضلوع تاتشر ورجل أعمال لبناني يدعى إيلي كاليل في مؤامرة قلب نظام الحكم

    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/C832814E-4C01-4DD5-92BE-759D13FE74DD.htm
     

Partager cette page