اتحاد العمال الكويتي يشكو حكومة بلاده إلى منظمة العمل الدولية

Discussion dans 'Info du monde' créé par nassira, 29 Mai 2010.

  1. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    العجمي لـ"العربية.نت": لن نصمت على إهدار حقنا الدستوري

    رفض رئيس الاتحاد العام لعمال الكويت سالم العجمي بشكل قاطع قرار مجلس الوزراء الأخير القاضي بقمع التظاهرات والإضرابات العمالية، على حد وصفه. وقال إنه ليس ملزماً للاتحاد ولن يتم تطبيقه، محذرا مما سماه "إجراءات ضرب الحريات الفكرية والديمقراطية من قبل أجهزة قمعية".

    وقال العجمى فى حواره مع "العربية.نت" إنه تقدم بشكوى إلى منظمة العمل الدولية ضد حكومة بلاده بهذا الصدد.

    وعزا أسباب شكواه إلى "نهج الحكومة فى قمع الاعتصامات والإضرابات للحركة العمالية"، مؤكداً أنها حق كفله الدستور، "فأنى لأي حكومة أن تنتهكه؟".

    وأضاف أن الحكومة شكلت لجنة من وزارتى الدفاع والداخلية إضافة إلى الحرس الوطنى وجهات أخرى لمناقشة أمور الحركات النقابية دون تمثيل يذكر للعمال أو لوزارة الشؤون، وخلص اجتماعهم إلى ضرورة قمع الحريات النقابية ومنع الاعتصامات.

    وأضاف العجمي أنهم (اللجنة) بهذا القرار وأدوا لغة الحوار الاجتماعي التى من المفترض ان تكون الأساس لبحث أى أمر يتعلق بالحركة العمالية أو النقابية، وذلك بناء على الاتفاقات الدولية التي ألزمت الحكومة بالاجتماع مع العمال وسماع آرائهم.


    التعسف وتكبيل أيادي الحركة العمالية

    واعتبر العجمى أن ذلك القرار لا طائل من ورائه سوى التعسف وتكبيل أيادي الحركة العمالية والنقابية للحيلولة دون المطالبة بحقوقها فى الاعتصامات السلمية والإضرابات التى نص عليها الدستور الكويتى، والحريات النقابية التى أبرمتها الاتفاقات الدولية رقم 98 و387 وصادقت عليها الكويت. متسائلاً "أنى لمجلس الوزراء أن يضرب عرض الحائط بأحد مواد الدستور والاتفاقات الدولية التي صادق عليها من قبل؟".

    وفى نبرة غلب عليها اليأس الشديد من الإجراءات الحكومية الأخيرة قال العجمى: "أعتقد أن الحكومة أصيبت بالهوس فى الآونة الأخيرة في ما يتعلق بقضية الحريات ومنع الناس من إبداء آرائهم، مشيراً إلى "الخطوات غير المناسبة التى لجأت إليها الحكومة أخيراً، ما أساء للكويت على الصعيدين المحلى والدولي"، ضارباً مثالاً على ذلك بمنعها للصحافيين من المشاركة في أى اعتصام.


    سلوك الدول المتحضرة

    للعمال دور كبير في بناء الأوطان وتشييد حضارات الأمم على مر العصور الا جاحد، مشيراً إلى أن الطبقة العاملة في كل دول العالم وخصوصاً المتحضرة، تحظى برعاية واهتمام حكوماتها التى تقف داعماً قوياً لها كي تحقق لها الاستقرار. إن هذه الفئة لم توفر لها الامتيازات سواء كانت مادية أو معنوية، ولو توفر لهم ذلك لكان بإمكانهم بذل المزيد من الجهد والعطاء للإسهام القوى فى تنمية مجتمعاتهم".

    وعن عدم طرقه الأبواب السلمية واللجوء إلى الجهات الدولية مباشرة للشكوى قال العجمى: "أولا، لمنظمة العمل الدولية مكتباً ممثلاً لها بالكويت، فضلاً عن تصديق بلادي على الاتفاقات المتضمنة بهذا الخصوص. ثانيا، لا توجد محاكم مختصة بهذا الأمر فى الكويت، لذا كان طبيعياً وقانونياً الذهاب إلى منظمة العمل الدولية لشكوى الحكومة.

    وأضاف أن المنظمة الدولية تقوم بدورها فى متابعة تلك القضايا بكل الدول التى صادقت على اتفاقاتها بخصوص الحقوق العمالية والحريات النقابية.


    قال إنه كان ينتظر من الحكومة اتخاذ إجراءات من شأنها أن تهتم بقضايا وهموم العمال وتضع مصالحهم المعيشية نصب أعينها، تماماً كما تسلك كل الدول المتحضرة، لا أن تلجأ إلى تكبيل حرياتهم التى حفظها لهم الدستور العادل نحو الاعتصامات والإضرابات حال عدم سماع متطلباتهم التى تهدف إلى توفير الحياة الكريمة لهم ومنحهم المزيد من الاستقرار النفسي والمعنوي.



    http://www.alarabiya.net/articles/2010/05/29/109932.html
     
  2. nournat

    nournat Wld l3iyachiya

    J'aime reçus:
    344
    Points:
    83
    chekwa lellah ...
     
  3. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    bi man ?? waddi7 ya k7al ya byad ?? ma ba7ibbich loun rramadi .......... (3adil imam) [22h]
    had les kowetiens stafdou man l'i7tikak dyalhom m3a les americains ... bghaw i9aldohom 7eta f l'ojabiyat machi ghir f selbiyat !!



    .
     

Partager cette page