احبك احبك احبك

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par HANDALA, 31 Janvier 2008.

  1. HANDALA

    HANDALA Bannis

    J'aime reçus:
    91
    Points:
    0
    احبك احبك احبك

    رحمه على الشاوش*

    جفت الأقلام
    ورفعت الأعلام
    وتكلم الصمت بأحلى كلام
    وسابقت مشاعري كل الانسام
    وفي لحظات السكون
    شعرت أني احبك بجنون
    وبان القلب بدونك لن يكون
    احبك حبا
    يضيع صورة كل رجال الكون
    ليرسم صورتك وصوتك في الوجدان
    احبك كالنور بعد الغروب
    كارتواء بعد العطش
    كالحياة الأبدية بعد الموت
    احبك بعدد النجوم في السماء
    كحبي للقمر السهران
    احبك يا وطنا منه تعلمت الحنان
    يا سكنا أحياني بالسلام
    يا حضنا أعطاني الأمان
    ياحبرا كتبت به حتى انتهى الكلام
    احبك
    يا حبيبا حفرت حبه داخل الكيان
    يا عشقا سهرني ومن لحظتها لم أنام
    احبك
    يا فارسا أحلى من كل الأحلام
    احبك وبقلبي كل الأشواق
    وترقب ليوم فيه تطرق بابي
    كل الأشواق للمساتك الحانية
    لحنانك الامنتهي ولكل أطياف الغرام
    احبك حبا يولد مع ولادة الفجر
    وزهورك في كل مكان
    احبك وانتظرك
    وحتى آخر العمر سأظل
    في حالة انتظار


    حينما التقينا انا وانت

    حينما التقينا يا حبيبي
    أيقنت بأننا مفترقان
    وبان السعادة مهما طالت عمرها أيام
    وبان روحي تغرق في حبك من أعوام
    وبان الضوء والظلام من دونك سيان
    حينما التقينا
    أيقنت أني قادرة على الطيران
    بدون جناحين إلى ابعد مكان
    ولو افترقنا
    سوف يرجعنا الحنين
    ولو ابتعدنا
    سوف نعود من جديد
    ولو بكينا
    سنمسح دموعنا بعد حين
    فندما يخلق الحب بين قلبين
    صعب جدا أن تمحوه السنين
    حينما التقينا
    شعرت بالدفء والحنين
    وبان الدنيا تضحك لي
    ويسود الأمان
    حينما التقينا
    واقفة أنا بلا مكان
    بلا سماء ولا ارض
    بحبك أنت
    رأيت النهر الأزرق والشطان
    وطيور في السماء تطير
    ونجوم تتلألأ عند السحر
    رأيت الفرح القادم
    والعمر الأتي
    من ذكريات الماضي الحزين
    سبحت في عينيك
    وتوقف عند حدودك الزمان !

    لحظة رجوع

    رجعت .. وما أحلى الرجوع إلى عالمي الجميل
    إلى كل ما تركته من أعوام طوال
    رجعت رجوع إنسان تاه وتغرب
    عن دياره بعد رحلة عذاب
    رجعت إلى أحضان أمي
    التي دمعت عيناها
    واحترقت من شدة البكاء والأنين
    رجعت إلى بيتنا ، غرفتي ، دميتي
    كل ما شدني الحنين إليه
    وتركته في لحظات التو هان
    رجعت إلى مهد طفولتي
    إلى أرجوحة الورد
    رجعت بعد رحلة عذاب طويلة في داخل ذاتي
    رجعت إلى الفجر الذي كنت انتظره من سنين
    إلى ارض قضيت فيها أجمل أيام طفولتي
    إلى الطبيعة الشهية التي تتسلل رويدا رويدا إلى النفس
    بالنغمات المرتعشة الراغبة للرجوع
    رجعت إلى أنيس وحدتي وملهمي ومثقفي
    رجعت إلى كتبي
    رجعت لأتمتع بشروق الشمس وغروبها
    للفجر الوليد والربيع الأتي
    بزرقة السماء وانعكاساتها على البحر اللامع
    رجعت الي من لم تستطع السنين محو ذكراه في روحي
    رجعت إلى دقات قلبي التي تشدني وتسبقني إليه
    رجعت إلى حبيبي الأول والأخير
    الرجل الذي أحببته بكل كبرياء
    رجعت بعد أن خلعت كل سنين اغترابي
    لأضمد الجروح واقتل اليأس
    وأدوس على كل الهفوات
    لابني مملكة الحب والسلام والأمل من جديد
    لحظة رجوعي كانت لحظة صعبة
    استرسلت كثيرا في دروب الضياع والتو هان
    رجعت مشبهة الدنيا بلوحة رسام مبتدئ
    في لحظة الرجوع ضاعت الحروف من السطور
    وبقى السطر الأخير والذي حملني بعيدا
    وأرجعني إلى حياتي
    رجعت مكذبة كل الأساطير الخرافية
    وكل قصص الغرام وكل ما تعلمته من زمان
    رجعت رجوع طمئان ارتوى لحظة الرجوع
    بالعودة إلى ذاته ، أهله ، وطنه
    رجعت وأحلام الصبا تلاحقني
    ثم تفتح لي ذراعيها وتاريخ حياتي
    يفتح صفحته الأولى من جديد
    رجعت وماضي توهني
    قاسمني همومي وانتظاري
    رجعت وأنا واثقة بان الأماني
    في قلبي أحلى مذاقا من تحققها
    رجعت إلى ذاتي
    إلى روحي التي تاهت في الزحام
    يا الله ما اشد معاناة الإنسان
    عندما يتوه داخل روحه ويتغرب عنها
    فما الفائدة من العودة إلى الدنيا
    وأنا أضيع ذاتي واحرقها
    ما الفائدة من أن أشعل الشموع لغيري
    متناسيه نفسي
    رجعت إلى ارضي سقتني مائها الزلال
    وحضنتني بحضنه الدافي
    رجعت إليك يا ارض أجدادي
    وكل شبر فيك يذكرني بماضي
    رجعت وحنيني إلى أيامي الخوالي لأرضك وسماك
    اشتاق إلى عطرك الفواح وترابك الغالي
    اشتقت إلى كل إنسان ساكن فيك
    إلى نشيدك الحالم إلى رايات السلام والأحلام
    رجعت إلى ارض الثوار والأحرار
    إلى إبطالك وزعيمك الباني
    رجعت رجوع غائب عن عشقه الأول
    وعالمه الأول وحبه الدافي
    رجعت إليك وطن الحب والعروبة
    وطن الشموخ والاعتزاز ، موطن العزة والرجال
    رجعت لأني مللت الانتظار
    مللت الغربة ، الغربة داخل ذاتي
    رجعت إليك يا حبيبا سرقتني منه الأيام
    يا ساكن بين الروح والكيان
    رجعت ... أخيرا رجعت بعد سني العمر الطوال +

    * مذيعة وكاتبة سيناريوهات تليفزيونية يمنية

     
  2. YSF

    YSF Khasser

    J'aime reçus:
    109
    Points:
    63
    ma b9ite ga3 kantaya9 hadchi :mad:
     
  3. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    merci pour le partage , wa3ra !
     

Partager cette page