احمد مطر

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par ID^^, 11 Septembre 2012.

  1. ID^^

    ID^^ Accro

    J'aime reçus:
    375
    Points:
    83


    قال لي ابي
    في اي قطر عربي
    إن اعلن الذكي عن ذكائه
    فهو غبي

    ---------------------------------------------------------------------------

    “ﺃﺛﻨﺎﻥ ﻓﻲ ﺃﻭﻃﺎﻧﻨﺎ
    ﻳﺮﺗﻌﺪﺍﻥ ﺧﻴﻔﺔ
    ﻣﻦ ﻳﻘﻈﺔ ﺍﻟﻨﺎﺋﻢ :
    ﺍﻟﻠﺺ .. ﻭﺍﻟﺤﺎﻛﻢ

    --------------------------------------------------------

    ﻛﺘﺐ ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ : (ﺣﺎﻛِﻤَﻨﺎ
    ﻣُﻜـْﺘﺄﺑﺎً ﻳُﻤﺴﻲ
    ﻭ ﺣﺰﻳﻨﺎً ﻟﻀﻴﺎﻉ ﺍﻟﻘﺪﺱ) .
    ﺻﺎﺡ ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺑﻪ: ﻛﻼّ …
    ﺇﻧﻚ ﻟﻢ ﺗﺴﺘﻮﻋﺐ
    ﺩﺭﺳﻲ .
    ﺇ ﺭﻓﻊ ﺣﺎﻛﻤﻨﺎ ﻳﺎ ﻭﻟﺪﻱ
    ﻭ ﺿﻊ ﺍﻟﻬﻤﺰﺓ ﻓﻮﻕ (
    ﺍﻟﻜﺮﺳﻲ . )
    ﻫﺘﻒ ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ : ﻫﻞ
    ﺗﻘﺼﺪﻧﻲ … ﺃﻡ ﺗﻘﺼﺪ
    ﻋﻨﺘﺮﺓ ﺍ ﻟﻌــﺒﺴـﻲ ؟!
    ﺃﺳﺘﻮﻋﺐُ ﻣﺎﺫﺍ ؟! ﻭ
    ﻟﻤﺎﺫﺍ ؟!
    ﺩ ﻉ ﻏﻴﺮﻱ ﻳﺴﺘﻮﻋﺐ ﻫﺬﺍ
    ﻭﺍﺗﺮﻛﻨﻲ ﺃﺳﺘﻮﻋﺐ
    ﻧﻔﺴﻲ .
    ﻫﻞ ﺩﺭﺳﻚ ﺃﻏﻠﻰ ﻣﻦ
    ﺭﺃﺳﻲ ؟!

    --------------------------------------

    ﻗ ﺎﻝ ﻟﺰﻭﺟﻪ: ﺍﺳﻜﺘﻲ . ﻭ
    ﻗﺎﻝ ﻻﺑﻨﻪ: ﺍ ﻧﻜﺘﻢ.
    ﺻﻮﺗﻜﻤﺎ ﻳﺠﻌﻠﻨﻲ
    ﻣﺸﻮﺵ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ.
    ﻻ ﺗﻨﺒﺴﺎ ﺑﻜﻠﻤﺔٍ ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥ
    ﺃﻛﺘﺐ ﻋﻦ
    ﺣﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ !

    -------------------------------------

    ﻣﺎ ﺗﻬﻤﺘﻲ؟
    ﺗﻬﻤﺘﻚ ﺍﻟﻌﺮﻭﺑﺔ
    ﻗﻠﺖ ﻟﻜﻢ ﻣﺎ ﺗﻬﻤﺘﻲ؟
    ﻗﻠﻨﺎ ﻟﻚ ﺍﻟﻌﺮﻭﺑﺔ.
    ﻳﺎ ﻧﺎﺱ ﻗﻮﻟﻮﺍ ﻏﻴﺮﻫﺎ.
    ﺃﺳﺄﻟﻜﻢ ﻋﻦ ﺗﻬﻤﺘﻲ..
    ﻟﻴﺲ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻘﻮﺑﺔ

    --------------------------------------------


    ﺍﻟﻔﺮﺩ ﻓﻲ ﻣﻮﻃﻨﻲ ،
    ﻣﻮﺍﻃﻦ ﺍﻭ ﺳﻠﻄﺎﻥ،
    ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺍﻧﺴﺎﻥ،

    ----------------------------------------------------------


    ﺑﺎﻟﺘّﻤـﺎﺩﻱ
    ﻳُﺼـﺒِﺢُ ﺍﻟﻠّﺺُّ ﺑﺄﻭﺭﺑّـﺎ
    ﻣُﺪﻳﺮﺍً ﻟﻠﻨـﻮﺍﺩﻱ .
    ﻭﺑﺄﻣﺮﻳﻜـﺎ
    ﺯﻋﻴﻤـﺎً ﻟﻠﻌﺼﺎﺑﺎﺕِ ﻭﺃﻭﻛﺎﺭِ
    ﺍﻟﻔﺴـﺎﺩِ .
    ﻭﺑﺈﻭﻃﺎﻧـﻲ ﺍﻟﺘﻲ
    ﻣِـﻦْ ﺷﺮﻋﻬﺎ ﻗَﻄْـﻊُ ﺍﻷﻳﺎﺩﻱ
    ﻳُﺼﺒِـﺢُ ﺍﻟﻠّﺺُّ
    .. ﺭﺋﻴﺴﺎً ﻟﻠﺒـﻼﺩ




     
    kechia aime ça.
  2. belami

    belami إنا لله و إنا إليه راجعون

    J'aime reçus:
    56
    Points:
    0
    كنتُ اسير مفردا
    أحمل افكاري معي
    ومنطقي ومسمعي
    فازدحمت
    من حوليَ الوجوه
    قال لهم زعيمهم: خذوه
    سألتهم
    ما تهمتي؟
    فقيل لي
    تجمّع مشبوه​




    ضـَـائــعْ

    صدفة شـاهدتني
    في رحلتي مني إلـي
    مـُسرعا قابلت عـيني
    وصافحت يـدي
    قــُلت لي: عفواً.. فلا وقت لــدي
    أنا مــضطر لأن أتركني
    بـــالله
    سلّم لي علــي​
     
  3. ID^^

    ID^^ Accro

    J'aime reçus:
    375
    Points:
    83
    أمس اتصلت بالأمل
    قلت له: هل ممكن
    أن يخرج العطر من الفسيخ والبصل؟
    قال: أجل
    قلت: وهل يمكن أن تشعل النار بالبلل؟
    قال: أجل
    قلت: وهل من الحنظل يمكن تقطير العسل؟
    قال: أجل
    قلت: وهل يمكن وضع الأرض في جيب زحل؟
    قال: نعم, بلى, أجل
    فكل شيء محتمل
    قلت: إذن حكام العرب سيشعرون يوما" بالخجل؟
    قال: ابصق على وجهي
    إذا هذا حصل..
     
  4. damya2009

    damya2009 Accro

    J'aime reçus:
    1338
    Points:
    113
    فكرت بأن أكتب شعراً
    لا يهدر وقت الرقباء
    لا يتعب قلب الخلفاء
    لا تخشى من أن تنشره
    كل وكالات الأنباء
    و يكون بلا أدنى خوف
    في حوزة كل القراء
    هيأت لذلك أقلامي
    و وضعت الأوراق أمامي
    و حشدت جميع الآراء

    ثم .. بكل رباطة جأش
    أودعت الصفحة إمضائي
    و تركت الصفحة بيضاء!
    راجعت النص بإمعان
    فبدت لي عدة أخطاء
    قمت بحك بياض الصفحة ..
    و استغنيت عن الإمضاء !
     
  5. damya2009

    damya2009 Accro

    J'aime reçus:
    1338
    Points:
    113
    على باب الشعر

    حين وقفت بباب الشعر ،

    فتش أحلامي الحراس ،

    أمروني أن أخلع رأسي ،

    وأريق بقايا الإحساس ،


    ثم دعوني أن أكتب شعراً للناس ،

    فخلعت نعالي بالباب و قلت خلعت الأخطر يا حراس ،

    هذا النعل يدوس و لكن هذا الرأس يداس
     
  6. damya2009

    damya2009 Accro

    J'aime reçus:
    1338
    Points:
    113
    الإبريقْ



    لا يَملكُ مِمّا يَحملُهُ بِلّةَ ريقْ

    الإبريقْ

    صَدِيءٌ، ظمآنٌ، مُتَّسِخٌ

    وعلى طُول العُمْرِ يُريقْ

    ما يحملُهُ

    للتنظيفِ وللإرواءِ وللتزويقْ

    الإبريقْ

    صُورَتُنا.. إذ نُهرقُ شَهْداً

    للرّومانِ وللإغريقْ

    وَنَنالُ عَناءَ التّدبيقْ.

    أيُّ صَفيقْ

    قد صاغَ مِنَ النَّسْرِ شِعاراً

    يَخفقُ مِن فَوقِ الأعلامِ

    وَيَخنقُ أنفاسَ الإعلامِ

    وَيُخجِلُ أخلاقَ التّلفيقْ؟!

    كيفَ يكونُ النّسرُ شِعاراً

    لِشعوبٍ مِثلَ البطريقْ

    لا تَعرفُ ما معنى السَّيْرِ

    ولا تعرفُ معنى التّحليقْ

    وعلى سَوْطِ الذُّلّةِ تغفو

    وعلى صَوتِ الخَوفِ تُفيقْ؟!

    سَنرى أنَّ الصِّدقَ صَدوقٌ

    وَنرى أنّ الحقَّ حقيقْ

    حِين نَرى رايةَ أُمّتِنا

    تخفقُ في ريحِ بلاهَتِها

    وَعَلَيْها صُورةَ إبريقْ
     
  7. ID^^

    ID^^ Accro

    J'aime reçus:
    375
    Points:
    83
    قلت للجنِّي: أبدِلْ كلَّ أصْحابِ الصُّروحِ الفاسدة .

    قال لي: ما الفائدة ؟

    سوف يأتي مثلُهُمْ أو رُبَّما أكْثرُ منهُمْ مفْسدة .

    إنَّما تخْتلفُ الأسْماءُ لكنَّ المعاني واحدة !

    قلت: ما الحلُّ إذنْ ؟

    قال: بسيطٌ ..

    لو غدتْ آمالُكُمْ في ذاتِكُمْ مُنْعقِدة

    وإذا لم تطْلُبوا من ماردٍ تخليصَكُمْ من مرَدَة .

    أيُّها الإنْسيُّ

    لا حلَّ سوى أن تُصْبحوا ناساً ..

    فلنْ تعْتدِلَ القِمَّةُ

    حتَّى تسْتقيمَ القاعدة


    ------------------------------------------------------



    - ارسُمْ لنا مُثلَّثًا

    مُسْتويًا مُربَّعًا

    أضْلاعُهُ دائرةٌ بشَكْلِ مُستطيلْ .

    - الرَّسْمُ مُستحيلْ !

    - لا مُسْتحيلَ مُطْلقًا ..

    فهكذا شَكْلُ نظامِ حُكْمِنا

    وهكذا سلامُ إسرائيلْ !

     
  8. damya2009

    damya2009 Accro

    J'aime reçus:
    1338
    Points:
    113
    قلة أدب

    قرأت في القرآن : " تبت يدا أبي لهب " ،

    : فأعلنت وسائل الإذعان

    " إن السكوت من ذهب "

    أحببت فقري، لم أزل أتلو : "وتب " ،

    " ما أغنى عنه ماله وما كسب "

    فصودرت حنجرتي بجرم قلة الأدب ،

    .وصودر القرآن، لأنه حرضني على الشغب
     
  9. damya2009

    damya2009 Accro

    J'aime reçus:
    1338
    Points:
    113
    صديقتي الوفيَّةْ ..

    ولَّى الشبابُ وانطوَتْ أحْلامهُ الورديَّةْ

    نحنُ على مُفْترقٍ

    أنْوارهُ مظلمَةٌ .. وصُبْحهُ عشِيَّةْ :

    أمامَنا مماتُنا

    ...
    وخلفَنا وفاتُنا

    وعن يمينِنا الرَّدى

    وعن يسارِنا الرَّدى

    وفوقَنا منِيَّةٌ .. وتحتَنا منِيَّةْ !

    قد آنَ، منذُ الآنَ، أن تنْتبهي

    كلُّ الخُطى تبدأُ حيثُ تنْتهي

    والأرضُ لا ربْطَ لها

    بالكرةِ الأرضيَّةْ .

    الأرضُ ما عادتْ سِوى

    عاهرةٍ رسميَّةْ

    قبيحةٍ

    قاسيةٍ

    غنيَّةٍ

    غبيَّةْ

    وباختصارٍ بالغٍ :

    الأرضُ أمريكيَّةْ !

    و (مجلِسُ الأمْنِ) هو اسْمٌ

    إنَّما

    معْنى المُسمَّى: (موقفُ الوحشيَّةْ) !

    والدولُ الدائمةُ العُضويَّةْ

    دائمةٌ .. لأنَّها قويَّةْ !

    جِلْدتُها ثلجيَّةٌ

    وروحُها ناريَّةْ .

    وعِنْدها ضمائِرٌ

    يُمْكِنها النومُ على العواصفِ الرعديَّةْ

    لكنْ تفزُّ فجأةً

    لو همستْ عن بُعْدِ ألفَيْ سنةٍ ضوئيَّةْ

    أطماعُها الشخصيَّةْ !

    وأنتِ يا صديقتي

    على امتدادِ درْبها

    مفروشةٌ مطويَّةْ

    حسْبَ طُقوسِ النيَّةْ .

    ***

    كيْ تَمْلكي كيْنُونةً في الغابةِ الأرضيَّةْ

    وكيْ تكُوني حرَّةً

    أيَّتُها الحريَّةْ

    لا بدَّ أن تمْتلكي

    قنبلةً ذريَّةْ
     
  10. damya2009

    damya2009 Accro

    J'aime reçus:
    1338
    Points:
    113
    ذكريات

    أذكرُ ذاتَ مرة ٍ
    أن فمي كانَ بهِ لسان
    وكانَ يا ما كان
    يشكو غيابَ العدل ِ والحُرية
    ويُعلنُ احتقارهُ
    للشرطةِ السريةِ
    لكنهُ حينَ شكا
    أجرى لهُ السلطان
    جراحةُ رَسمية
    من بعد ما أثبتَ بالأدلةِ القطعية
    أنّ لساني في فمي
    زائدة ٌ دودية
     
    kechia aime ça.
  11. damya2009

    damya2009 Accro

    J'aime reçus:
    1338
    Points:
    113
  12. damya2009

    damya2009 Accro

    J'aime reçus:
    1338
    Points:
    113
    أوطاننا قيامة
    لا تحتوي غير سقر
    والمرء فيها مذنب
    وذنبه لا يغتفر
    إذا أحس أو شعر
    يشنقه الوالي.. قضاء وقدر
    إذا نظر
    تدهسه سيارة القصر.. قضاء وقدر
    إذا شكا
    يوضع في شرابه سم
    .. قضاء وقدر
    لا درب.. كلا لا وزر
    ليس من الموت مفر
    يا ربنا
    لا تلم الميت في أوطاننا إذا انتحر
    فكل شيء عندنا مؤمّمٌ
    حتى القضاء والقدر!
     
  13. damya2009

    damya2009 Accro

    J'aime reçus:
    1338
    Points:
    113
    الحارس السجين
    وقفت في زنزانتي
    أقلب الأفكار
    أنا السجين هاهنا
    أم ذلك الحارس بالجوار؟
    بيني وبين حارسي جدار,
    وفتحة في ذلك الجدار,
    يرى الظلام من ورائها وأرقب النهار,
    لحارسي ولي أنا صغار,
    وزوجة ودار,
    لكنه مثلي هنا, جاء به وجاء بي قرار,
    وبيننا الجدار,
    يوشك أن ينهار,
    حدثني الجدار
    فقال لي: إن ترثي له
    قد جاء باختياره
    وجئت بالإجبار
    وقبل أن ينهار فيما بيننا
    حدثني عن أسد
    سجانه حمار
     
  14. damya2009

    damya2009 Accro

    J'aime reçus:
    1338
    Points:
    113
    شيطان شعري زارني فجن إذ رآني
    أطبع في ذاكرتي ذاكرة النسيان
    وأعلن الطلاق بين لهجتي ولهجتي ،
    وأنصح الكتمان بالكتمان ،
    قلت له : ” كفاك يا شيطاني ،
    فإن ما لقيته كفاني ،
    إياك أن تحفر لي مقبرتي بمعول الأوزان
    فأطرق الشيطان ثم اندفعت في صدره حرارة الإيمان
    وقبل أن يوحي لي قصيدتي ،
    خط على قريحتي :
    ” أعوذ بالله من السلطان
     

Partager cette page