اربعمئة ألف وظيفة سنوياً للحد من البطالة

Discussion dans 'Info du bled' créé par ZIKAS, 19 Octobre 2006.

  1. ZIKAS

    ZIKAS Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    117
    Points:
    63
    [img align=right]http://www.almaghribia.ma/Paper/Photos/20061019_a_dipomes-chomeurs.jpg[/img]
    قال مسؤول مغربي إن الحكومة المغربية بدأت جهودا جادة لتقليل الاعتماد على قطاع الزراعة وزيادة النمو الاقتصادي لكن معدل البطالة المرتفع لن ينخفض في السنة القادمة.


    وتقول تقارير رسمية إن المغرب يحتاج إلى خلق 400 الف وظيفة في السنة في العشر سنوات القادمة للحد من نسبة البطالة المرتفعة التي من شأنها تهديد استقراره.

    وقال وزير التشغيل والتكوين المهني المغربي مصطفى المنصوري في لقاء مع "رويترز" إن توقع الحكومة في السابق نسبة نمو بين 5ر3 وأربعة في المائة غير قادرة على خلق 300 الف وظيفة في 2007.

    وقال "لدينا أزيد من مليون عاطل ويلتحق نحو 300 إلى 350 ألفاً سنوياً بسوق الشغل يعني يبقى دائما احتياطي مليون شخص في العطالة".

    وأضاف "نحتاج الى نسبة نمو من خمسة الى ستة في المائة لمدة سنوات لخلق مناصب شغل بالنسبة للوافدين على سوق الشغل لأول مرة والمليون عاطل لكي يتقلص عدد العاطلين ويستقر في حدود 200 الى 300 ألف".

    وتتوقع الحكومة نسبة نمو لهذه السنة في حدود سبعة في المائة وقال المنصوري إن من شأنها أن تقلص نسبة البطالة الى ثمانية او تسعة في المائة من 11 في المائة سنة 2005.

    وبلغت نسبة البطالة في الربع الثاني من هذه السنة الى نهاية يونيو الماضي 7ر7 في المائة ليقل عدد العاطلين عن العمل عن مليون عاطل لأول مرة خلال 13 سنة بسبب موسم فلاحي جيد.

    وقال المنصوري إن نسبة النمو المتوقعة في 2007 لن تخفض من نسبة البطالة لكنه "متفائل" بالنسبة للسنوات القادمة.

    وقال "الورش المفتوحة ستساهم في خلق فرص الشغل لكن ليس قبل سنتين او ثلاث".

    وأضاف "كل هذه الاستثمارات التي انخرط فيها المغرب ستعطي نتائجها في أفق 2008 إلى 2010 وسيكون لها انعكاس إيجابي على نسبة النمو".

    وينفذ المغرب مشروعات مهمة كمد طرق سريعة وبناء ميناء ضخم في طنجة شمال المغرب بالاضافة إلى بناء فنادق في اطار خطة لجلب عشرة ملايين سائح بحلول عام 2010.

    وقال المنصوري "يجب ألا ننسى القطاع غير المهيكل الذي لا يخضع لاحصاء رسمي بالرغم من خلقه فرص الشغل".

    وأضاف "القطاعات المهيكلة تخلق من 250 الى 300 ألف منصب شغل سنويا".

    وقال إن "المشكل المطروح هو ان التكوين احيانا لا يناسب عروض سوق الشغل".

    وأعطى مثالا خريجي الجامعة الذين يخلقون أزمة تشغيل منذ البداية ويطالبون بوظيفة عمومية، وقال ان "تكوينهم الجامعي لا يناسب متطلبات سوق العمل".

    وأضاف "النظام التعليمي الى حدود السنوات الاخيرة كان من اجل الادارة وكان هناك تخصص.. لكن مع توالي السنوات ومنذ اواخر الثمانينات اصبحت الادارات تعرف اكتظاظا".

    واطلق المغرب السنة الماضية مبادرات اطلق عليها "مبادرات التشغيل" التزمت الدولة بمساعدة الشباب حاملي الشهادات عن طريق منحهم قروضا لخلق مشاريع ذاتية مع اعفائهم من الضرائب واعادة التدريب للتأهيل لسوق الشغل.

    وقال ان "الحكومة خصصت ملياري درهم (نحو 228 مليون دولار) في اطار صندوق لدعم نحو 30 ألفاً من الشبان حاملي الشهادات لخلق شركات خاصة بهم".

    وأضاف إن "الحكومة توصلت الى نحو 5000 طلب من هؤلاء الشبان".

    ودخلت الحكومة المغربية في مفاوضات مؤخرا مع النقابات لرفع الحد الادنى للاجور وقال المنصوري "إن الرفع منه ليس هو الحل الامثل لتحسين مستوى المعيشة".

    وقال: "يمكن الرفع من الاجور دون الرفع من الحد الادنى للاجور لأن الشركات التي تربح اموالا طائلة هي التي تشاطر مستخدميها الارباح".

    ويبلغ الحد الادنى للاجور في المغرب 66ر9 درهم للساعة بالنسبة للعمل 44 ساعة في الأسبوع.

    واضاف "أن الحد الادنى للاجور يكون مهما بالنسبة للمستثمرين الاجانب للقيام بمقارنات". ).

    المغربية
     

Partager cette page