ارتفاع فاتورة الغذاء ينذر بتفاقم العجز التجاري في 2011

Discussion dans 'Scooooop' créé par jijirose, 26 Mars 2011.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    تحمل المعطيات حول مشتريات المغرب من المنتوجات الغذائية خلال الشهرين الأولين من السنة الجارية، نذر ارتفاع فاتورة الغذاء في العام الحالي، مما سيساهم في تفاقم عجز الميزان
    التجاري وارتفاع الأسعار عند الاستهلاك بسبب التضخم المستورد.
    وتجلى أن واردات المغرب من المنتوجات الغذائية عادت للارتفاع بقوة في بداية السنة الجارية، فقد وصلت مشتريات المغرب من القمح في فبراير الماضي، حسب المعطيات الأولية التي نشرها مكتب الصرف، إلى 2.1 مليار درهم، مقابل 762 مليون درهم في الفترة نفسها من السنة الماضية، يعزى هذا الارتفاع إلى زيادة الكميات المستوردة التي انتقلت من 442 ألف طن إلى 725 ألف طن، في ذات الوقت الذي قفزت الأسعار من 1724 درهما للطن إلى 2899 درهما للطن.
    ويستفاد من المعطيات التي نشرها مكتب الصرف في موقعه الإلكتروني، أن الارتفاع لم يوفر المشتريات من الذرة التي وصلت إلى 65 في المائة في فبراير الماضي، لتقفز إلى 1.02 مليار درهم، مقابل 621 مليون درهم في الفترة نفسها من السنة الماضية، ولوحظ نفس المنحى التصاعدي للمشتريات على مستوى السكر التي تضاعفت منتقلة من 422 إلى 847 مليون درهم.
    وبلغت أسعار المواد الغذائية مستوى قياسيا في شهر فبراير، حسب مؤشر منظمة الأغذية والزراعة، إثر محاصيل دون مستوى التوقعات، بعد الفيضانات التي ضربت بعض المناطق في العالم. وقد تضاعف سعر القمح والذرة منذ يوليوز الماضي، مقتربا من المستوى الذي سجل في 2008، وواصلت أسعار السكر تقلباتها لتصل إلى المستوى الذي أدركته قبل ثلاث سنوات.
    وتفيد المندوبية السامية للتخطيط، بأن مؤشر الأسعار عند الاستهلاك ارتفع خلال فبراير المنصرم بـ0.8 في المائة، مقارنة بيناير، وهو التطور الذي يفسر بارتفاع مؤشر المنتوجات الغذائية بـ1.8 في المائة، على إثر زيادة أسعار الأسماك وفواكه البحر بـ8.8 في المائة والخضر والفواكه بـ4.1 في المائة، وقالت المندوبية إنه بالمقارنة مع نفس الشهر من السنة الماضية، ارتفعت الأسعار بـ2 في المائة، بفعل الزيادة في أسعار المواد الغذائية بـ3.9 في المائة والمواد غير الغذائية بـ0.6 في المائة.
    وكانت الحكومة قررت زيادة مخصصات صندوق المقاصة برسم السنة الجارية بـ15 مليار درهم، بعدما كان قانون مالية السنة حدد نفقات الدعم في 17 مليار درهم، حيث بررت الحكومة تلك الزيادة بالرغبة في مواجهة ارتفاع أسعار المواد الأساسية على الصعيد الدولي وتفادي تجنب الزيادة في الأسعار أو المس بالقدرة الشرائية للمواطنين.
    وفي شهر فبراير الماضي تفاقم عجز الميزان التجاري، حيث وصل إلى 26 مليار درهم، مقابل 20 مليار درهم في الفترة نفسها من السنة الماضية، بعدما تعدت واردات المغرب 51 مليار درهم، فيما لم تتجاوز مبيعاته 25.6 مليار درهم، علما أن فاتورة مشتريات المغرب تعاني من ضغط واردات البترول التي انضافت إليها مشتريات المنتوجات الغذائية.


    source

     
  2. rayaning

    rayaning Accro

    J'aime reçus:
    62
    Points:
    48
    Bonjour

    nombreux sont ceux qui ne savent pas ce que nous consommons en céréales par exemple.
    le chiffre de 322 kg de blé + orge + maïs / personne / an (La Vie Eco du Vendredi 29 Octobree 2010).
    Ce numéro de la Vie Eco a d'ailleurs fait une bonne analyse des différents ingrédients de notre consommation quotidienne.
    Alors, utilisons ce chiffre de 322 basé sur une enquête du Haut Commissariat au Plan et invitons (ou plutôt obligeons notre Ministère de l'Agriculture à produire ce que nous consommons).
    En utilisant ce chiffre de 322 kg le Maroc doit produire 100 millions de qx/an pour éviter les importations.
    Prix réél du blé tendre importé actuellement en 2011 = 485 DH/ql et blé tendre local = 300 DH/ql (voir une bonne analyse d'Al Bayane du Mardi 22 Mars 2011)

    cordialement
     

Partager cette page