ارتفاع في إنتاج الخمور

Discussion dans 'Scooooop' créé par L9ant, 28 Juin 2006.

  1. L9ant

    L9ant Accro

    J'aime reçus:
    167
    Points:
    63

    أشار تقرير الظرفية الاقتصادية بالمغرب للربع الأول من سنة ,2006 إلى تسجيل ارتفاع ''خطير'' في إنتاج مادة النبيذ وباقي أنواع الخمور الأخرى. وأوضح التقرير الذي أعدته المندوبية السامية للتخطيط إلى ارتفاع إنتاج مادة النبيذ بنسبة 57 بالمائة خلال الشهور الأربعة من هذه السنة. كما سجل ارتفاعا في إنتاج المواد الأخرى من الخمور بنسبة 26 بالمائة، علاوة على ذلك عرفت الأنشطة المرتبطة بهذا القطاع ارتفاعا ''ملموسا'' خلال الفترة نفسها.


    وبناء على ذالك فإن الحكومة الحالية إذا أخفقت في الرفع من نسبة النمو وفي توفير مناصب شغل، وفي حل عدد من الإشكاليات الحقيقية، وتسريع وتيرة عدد من الأوراش الاستراتيجـية، فإنها بالمــــقابل ''أفلحت'' و''نجحت'' في رفع من وتيرة انتاج واستهلاك الخمور، بسبب تصاعد وتيرة منح التراخيص للحانات ومحلات بيع الخمور في مدن المغرب وقراه أيضا، وهي مفارقة غريبة تنبئ عن توجه خطير في السياسة الحكومية، حيث حذر عبد القادر اعمارة النائب البرلماني من مغبة ما تقدم عليه الحكومة في سياستها العامة، من توزيع ومنح تراخيص بيع الخمور بشكل متزايد وتصاعدي في السنوات الأخيرة، لقد بتنا يقول اعمارة عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب ''أمام ظاهرة تقريب الخمر من المواطنين''، بدلا من تقريب الأمن والسلامة والطمأنينة والصحة للمواطنين. وأضاف الدكتور عبد القادر اعمارة في تصريح لـ''التجديد''، نقرب من المواطن ''أم الخبائث'' بكل تداعياتها وانعكاساتها الكارثية على الأسر والأطفال واستقرار البيوت''، متسائلا عن من يجب تقديم مصلحته، مصالح شركات إنتاج الخمور أم شرائح المجتمع المغربي ، حيث نعيش يوميا المآسي الاجتماعية التي يخلفها الخمر من تشريد أسر وتخريب عائلات وإزهاق أرواح في المشاحنات والصراعات بين السكارى، وخاصة في الأحياء الشعبية، ومحاكم المغرب شاهد حي على مصائب تناول الخمور''.


    من جهته أرجع أحد الاقتصاديين المغاربة هذا ارتفاع إنتاج الخمور إلى ثلاثة عوامل، أولها ارتفاع المساحات المزروعة للمواد المستعملة في التصنيع، ثم الضغط الذي يمارسه ''لوبي الخمور'' على الحكومة من أجل فرض شروطه، ثم ''الربط الخاطئ بين ترويج المنتوج السياحي ومادة الخمور''. مشيرا إلى أن وزارة المالية والخوصصة كانت قد اقترحت الزيادة بنسبة50% من الرسوم المفروضة على كل أنواع الخمورالمنتجة والمستهلكة بالمغرب، ضمن بنود مشروع القانون المالي لسنة ,2006 لكن ''فشلت في مسعاها'' بفعل الضغط الذي مارسه ''لوبي'' أرباب صناعة وإنتاج الخمور بدعوى ''عدم الإضرار بقطاع الخمور بالمغرب''.


    في هذا السياق تجدر الإشارة إلى أن الحكومة قد أشهرت الفصل 51 من الدستور أمام تعديل لفريق العدالة والتنمية خلال مناقشة القانون المالي الحالي، سعى إلى رفع سعر الضريبة على القيمة المضافة على الخمور والسجائر والسيجار، حيث تساءل الفريق المذكور يومها: لماذا لا نرفع من الضريبة مادام أن الخمور حسب القانون يستهلكها أجانب قدرتهم الشرائية مرتفعة؟


    وفي موضوع ذي صلة، تؤكد الإحصائيات الرسمية أن عدد حوادث السير الناتجة''بشكل مباشر'' عن تناول الخمور''أم الخبائث'' تصل إلى 800 حادثة سنويا بمعدل 2‚4 بالمائة من مجموع حوادث السيرالمسجلة بالمغرب، حيث تخلف حوالي 4 آلاف قتيل سنويا، تكلف الميزانية العامة ما يقرب من 11 مليار درهم من الخسائر.


    Attajdid.ma
     

Partager cette page