ارتفاع قتلى زلزال إندونيسيا وعروض بمساعد&#157

Discussion dans 'Scooooop' créé par 7amil almisk, 27 Mai 2006.

  1. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    ارتفع عدد قتلى الزلزال القوي الذي ضرب جزيرة جاوة الإندونيسية إلى 2900 قتيل وإصابة المئات، وسط مؤشرات بارتفاع أعداد الضحايا.

    ووقع الزلزال الذي بلغت شدته 6.2 بمقياس ريختر جنوب مدينة يوجياكارتا التاريخية التي تشهد اكتظاظا سكانيا كبيرا وتقع على بعد 440 كيلومترا شرقي العاصمة جاكرتا.

    وأشار شهود إلى أن معظم القتلى من منطقة بانتول جنوب يوجياكارتا، حيث سقط أيضا أكثر من 2000 جريح.

    وتشير المصادر إلى أن عددا كبيرا من الأشخاص مازالوا تحت أنقاض المباني المنهارة. في حين اصطفت الجثث في مساحات واسعة بالمنطقة المنكوبة. وأصيب معظم القتلى بجروح شديدة في الرأس وكسور في العظام جراء انهيار المباني. وتسببت الانهيارات بإصابة العديدين بصدمات نفسية.

    ودفع الزلزال آلاف السكان إلى الخروج من منازلهم إلى الشارع. وعلى شاطئ المحيط الهندي على بعد حوالي 30 كيلومترا جنوب يوجياكارتا دفعت شائعات حول احتمال وقوع أمواج تسونامي مئات العائلات إلى الفرار.

    وما يزيد المخاوف من تفاقم الوضع وقوع الزلزال في منطقة قريبة من بركان ميرابي الذي يشكل نشاطه الكثيف تهديدا آخر للمنطقة.

    جهود لإنقاذ ضحايا من تحت الأنقاض (رويترز)
    وقد تسببت الكارثة في إصابة المنطقة بالشلل، وقال مدير شرطة يوغياكارتا آري بورنوو إن الاتصالات الهاتفية والتيار الكهربائي انقطعت في المناطق المتضررة.

    وأظهرت مشاهد عرضها التلفزيون الإندونيسي انهيار قاعة انتظار في مطار يوغياكارتا. وأفاد الناطق باسم المطار بأن كل الرحلات الجوية أرجئت لأجل غير مسمى.

    مساعدات
    وفي إطار جهود الإغاثة أعلن الوزير البريطاني المنتدب لشؤون التنمية الدولية هيلاري بين أن بريطانيا عرضت مساعدة إنسانية على إندونيسيا.

    وأوضح ناطق باسم الوزارة أن مسؤولين في سفارة بريطانيا بجاكرتا توجهوا على الفور إلى مكان الكارثة لتقييم الوضع. كما أعلنت اليابان أنها سترسل فريقا إلى المنطقة المنكوبة وأعربت عن استعدادها لتقديم مساعدات للمتضررين من الزلزال.

    من جانبه أصدر الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يودويونو أوامر للجيش بالمساعدة في إجلاء الضحايا، وقال إنه سيعلن يوغياكارتا منطقة كوارث.

    وتشهد إندونيسيا وهي أرخبيل كبير يضم آلاف الجزر الكثير من الزلزال وثوران براكين بسبب وقوعها في منطقة معروفة باسم "حزام النار" في المحيط الهادئ.

    وفي 26 ديسمبر/ كانون الأول 2004 تسبب زلزال تجاوزت قوته 9 درجات على مقياس ريختر قبالة سواحل سومطرة بأمواج تسونامي ضربت أكثر من عشر دول واقعة على المحيط الهندي وأسفرت عن أكثر من 168 ألف قتيل ومفقود في إندونيسيا.
    المصدر: الجزيرة + وكالات

     

Partager cette page