استأجرت عشيقها للتخلص من زوجها مقابل 2500 دره&#1605

Discussion dans 'Scooooop' créé par charafi, 7 Mai 2006.

  1. charafi

    charafi Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    حال قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بآسفي، على غرفة الجنايات نهاية شهر مارس المنصرم، المتهم مصطفى ن المزداد سنة 1978، والمتهم سعيد س المزداد سنة 1977، والمتهم عبد الله م، واحمد س المزداد سنة 1977 من أجل القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وتكوين عصابة إجرامية، مع إضافة تهمة الخيانة الزوجية في حق المتهم الأول، وكذا متابعة المسماة عائشة ب المزدادة سنة 1978 من أجل الخيانة الزوجية والمشاركة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وإهانة الضابطة القضائية بالبلاغ الكاذب، بعد أن كانت قد تآمرت مع المتهم الأول الذي كانت تربطها به علاقة غير شرعية من أجل التخلص من زوجها المسمى قيد حياته محمد مرزاق مقابل مبلغ 2500 درهم.

    خلال نهاية الصيف المنصرم، تلقت عناصر الدرك الملكي بالصويرة إخبارية تفيد بالعثور على جثة رجل مقتول فرقة من المحققين، انتقلت على وجه السرعة إلى عين المكان، إذ أثبتت المعاينة الأولية أن الأمر يتعلق بجثة رجل يدعى محمد مرزاق، أحد أبناء المنطقة المعروفين.

    وعلى الجثة آثار عنف تجلت في عدد من الضربات بواسطة آلة حادة ومباشرة بعد نقل الجثة إلى مستودع الأموات، باشرت عناصر الدرك الملكي التحقيق في ظروف الجريمة

    كانت زوجة الضحية أول ما انساقت تحريات المحققين اتجاهها، إذ أفادت أنها تشك في أحد الأشخاص القريبين من زوجها ويدعى محمد، مدعية أنه كان على عداوة مع زوجها، في حين نفى أخ الهالك ووالدته أن يكون لديهما أدنى شك اتجاه شخص معين من أبناء الدوار قد يكون متورطا في جريمة القتل.


    وسعيا وراء كشف سريع لملابسات مصرع محمد، كثف المحققون من تحرياتهم وانساقوا في بحثهم اتجاه جميع أبناء المنطقة، ومن خلال الاستماع إليهم أخذت جميع الإفادات على محمل الجد، واكتشفت الشرطة أول الخيوط الموصلة إلى حل لغز الجريمة، من خلال تصريحات أحد المستمع إلى أقوالهم وهو ميلود، الذي أقر بوجود علاقة غير شرعية تربط زوجة الهالك بشخص يدعى مصطفى.

    استدعت العناصر المحققة مصطفى إلى مركز الدرك الملكي، وحاصرته بالأسئلة وواجهته بشهادة ميلود، فلم يجد أمامه سوى الاعتراف بعلاقته غير الشرعية مع زوجة الهالك وكذا اعترافه باتفاقه معها حول التخلص من زوجها بالاستعانة بعدد من معارفه، مقابل مبلغ مالي حدد في 2500 درهم.

    اعتراف مصطفى بارتكابه الجريمة التي أثارت الرعب بالمنطقة، والتذمر بين أهل الحي الذي يقطنه الهالك، بالنظر إلى الأخلاق الحميدة التي كان يتمتع بها الضحية بين السكان، جعل باقي المتورطين في الجريمة يسقطون تباعا.

    ووجد المحققون صعوبة في انتزاع اعترافاتهم لحرصهم الشديد على إبعاد الشبهة عنهم، قبل أن يتراجعوا بعد مواجهتهم بالدلائل وتصريحات شريكهم مصطفى الذي سارع إلى كشف التفاصيل الكاملة والجزئيات المرتبطة بقتل الضحية.

    إذ اعترف على كونه يربط علاقة غير شرعية مع عائشة زوجة الهالك ويحرصان على اللقاء معا بشكل مستمر خلال فترات غياب الضحية إلى العمل، واستمرت العلاقة بينهما لسنوات، جعلتهما يفكران بشكل جدي في وضع حل نهائي لهذه العلاقة التي تنمو في الظلام وفي غياب زوج غافل.

    كما شدد مصطفى في تصريحه لدى الضابطة القضائية على أنه وعشيقته، رغبا في الارتباط بشكل رسمي، لذلك فكرا في التخلص من العائق الوحيد أمامهما وهو الزوج
    طالبت عائشة زوجها الضحية بالانفصال، لكنه رفض، فهو يحبها كثيرا، ويسعى دائما لإرضائها وتوفير احتياجاتها ومصاريف بيت الزوجية.

    وفي أحد الأيام، طلبت عائشة من مصطفى أن يلاقيها على وجه السرعة، وفاجأته بضرورة التخلص من زوجها بوضع حد لحياته، وهو ما سيمكنهما من العيش سويا تردد مصطفى مطولا قبل أن تؤثر عليه عشيقته وتقنعه بالخطة التي رسمتها وبالمبلغ الذي حددته لتنفيذها وهو 2500 درهم.

    كما اقترحت عليه أن يستعين بأحد معارفه لتنفيذ جريمة القتل لم يجد مصطفى صعوبة في وضع خطة محكمة للتخلص من زوج خليلته، في ظل توفقه في إقناع أصدقائه سعيد وعبد الله وأحمد من أجل مساعدته في التربص بالهالك للتخلص منه، فسلمهم المبلغ المالي المتفق عليه، وحددوا يوما لتنفيذ الجريمة.

    تربص مصطفى وسعيد وعبد الله بالضحية في مكان مظلم، قبل أن يعمدوا إلى رميه بالحجارة وتوجيه عدد من الضربات له في أنحاء مختلفة بجسده، أرغمته على السقوط أرضا، وهناك شلوا حركته.

    بادر مصطفى في الأخير إلى طعنه بواسطة سكين أحضرها لهذا الغرض وما إن تأكدوا من وفاته حتى سارعوا
    إلى الفرار إلى وجهات مختلفة بعد إلقاء القبض على المتهمين الخمسة، وتقديمهم أمام قاضي التحقيق، حاولوا إنكار تصريحاتهم السابقة لدى المحققين، من خلال طرح سيناريوهات مخالفة لتصريحاتهم الأولية، إذ أكد عبد الله وسعيد أن مصطفى حاول توريطهم في القضية، مبدين في الوقت ذاته استغرابهم من تورطهم في جريمة القتل، وحاولت عائشة هي الأخرى وعلى غرار باقي الأظناء إنكار المنسوب إليها، من خلال نفيها أن تكون قد اتفقت مع مصطفى على التخلص من زوجها، أو أن تكون على علاقة غير شرعيه تربطها به، وشددت على تورطه في جريمة القتل لوحده لسابق نزاع بينه وبين زوجها.

    في حين أشار قرار إحالة المتهمين على غرفة الجنايات، على كونهم أدلوا باعترافات تلقائية لدى الضابطة القضائية، ومؤكدة لكل الأفعال المنسوبة إليهم، من قتل عمد مع سبق الإصرار والترصد، في حين أبرز القرار المذكور أن التصريحات المدلى بها لدى الاستنطاق التفصيلي ما هي إلا محاولة تضليل من المتهمين في غياب ما يؤيدها.


    Source: www.almaghribia.ma/
     
  2. Casawia

    Casawia A & S Forever

    J'aime reçus:
    145
    Points:
    0
    Re : استأجرت عشيقها للتخلص من زوجها مقابل 2500 دره

    La source stp sinon le sujet sera efface
     
  3. Casawia

    Casawia A & S Forever

    J'aime reçus:
    145
    Points:
    0
    Re : استأجرت عشيقها للتخلص من زوجها مقابل 2500 دره

    Merci walid [06c]
     
  4. charafi

    charafi Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : استأجرت عشيقها للتخلص من زوجها مقابل 2500 دره

    Source: www.almaghribia.ma/
     
  5. casawi68

    casawi68 Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    Re : استأجرت عشيقها للتخلص من زوجها مقابل 2500 دره

    iawa lache pour 50 alfe imkane liwa7de i9tale
     
  6. madiha

    madiha Visiteur

    J'aime reçus:
    29
    Points:
    0
    Re : استأجرت عشيقها للتخلص من زوجها مقابل 2500 دره

    casawi 2500 dh ghadi ye9esmou8a 3li8om kamlin
     

Partager cette page