استفراد اليازغي بالتفاوض حول الحكومة يثير أزمة داخل الاتحاد الاشترا

Discussion dans 'Scooooop' créé par vanlee, 6 Octobre 2007.

  1. vanlee

    vanlee Abou Mouataz

    J'aime reçus:
    118
    Points:
    0
    الرباط - عبد الحق بلشگر:

    أخيرا استجاب محمد اليازغي لدعوات أعضاء المكتب السياسي لحزبه وعقد لقاء معهم أول أمس، ليطلعهم على مشاوراته مع الوزير الأول المعين عباس الفاسي، ويأتي هذا اللقاء بعد الغضب الذي ساد أوساط المكتب بسبب رفض اليازغي عقد اجتماع للمكتب لمشاورتهم حول المفاوضات الخاصة بتشكيل الحكومة. وأفادت مصادر مطلعة أن اجتماعا للمكتب السياسي للحزب كان مقررا عقده يوم الثلاثاء الماضي، وأنه ألغي من طرف اليازغي الذي أقفل هاتفه في وجه كل اتصالات أعضاء المكتب السياسي، مما خلف استياء لدى أعضاء المكتب الذين لم يجدوا من سبيل سوى طلب تدخل كل من فتح الله ولعلو وعبد الواحد الراضي، مما دفع اليازغي للاستجابة وعقد اللقاء أول أمس الأربعاء، حيث أخبر أعضاء المكتب السياسي بالمناصب الوزارية المقترحة على الحزب وهي ثلاث وزارات وكتابة دولة: وزارة المالية، وزارة الصناعة والتجارة الخارجية، وزارة التعليم العالي، وكتابة الدولة في الصيد البحري.
    وكان آخر اجتماع للمكتب السياسي للاتحاد قد عقد قبل أسبوع بعد انعقاد المجلس الوطني، حيث وجه أعضاء المكتب انتقادات شديدة للكاتب الأول ودعوه إلى عدم الموافقة على هيكلة الحكومة التي اقترحها عباس الفاسي قبل التشاور مع المكتب السياسي، إلا أن اليازغي، يقول مصدر اتحادي، انزعج من هذا الانتقاد وأنهى الاجتماع قبل الأوان.
    وكان بعض الاتحاديين قد دعوا إلى عقد اجتماع للمجلس الوطني للحزب للتداول في الأزمة الناتجة عن استفراد اليازغي بالمشاورات حول الحكومة، إلا أن مصدرا اتحاديا مقربا من المكتب السياسي استبعد أن يتم عقد المجلس الوطني لهذا الغرض، وقال: «من المقرر أن ينعقد المجلس الوطني في القريب، لكن لمناقشة قضية أخرى تتعلق بتقييم انتخابات 7 شتنبر».
    وكانت مصادر قد تحدثت عن احتمال تشكيل حكومة عباس الفاسي خلال الأسبوع الجاري، وتحديدا يومي الأربعاء أو الخميس المقبلين، وإذا حصل ذلك، يقول مصدر اتحادي، فإن اليازغي سيكون وحده من يتحمل مسؤولية اختيار الاتحاديين الذين سيتحملون حقائب وزارية مما سيعمق الأزمة داخل المكتب السياسي. وحسب ذات المصادر فإن اليازغي يعتزم ترشيح نفسه للبقاء في الوزارة، كما يرشح نزهة الحريشي، وهي عضو عادي في حزب الاتحاد الاشتراكي، إضافة إلى اقتراحه للكاتب العام لوزارته محمد عامر صهر محمد جوهر الكاتب الإقليمي للحزب بفاس، والمقرب كثيرا من محمد اليازغي. أما المنصب الرابع فإن اليازغي لم يحدد بعد من سيشغله، حيث يوجد عدد من المرشحين على رأسهم فتح الله ولعلو، وعبد الواحد الراضي، ولحبيب المالكي. أما إدريس لشكر فإن حظوظه ضعيفة حسب ما ذكرت مصادر «المساء».
    ومن خلال المناصب التي كشف عنها اليازغي في اجتماع المكتب السياسي يتضح بأن فتح الله ولعلو مرشح لمنصب وزير المالية، ولحبيب المالكي مرشح لمنصب وزير التعليم العالي، أما المنصبان المتبقيان فقد يحسم فيهما اليازغي نفسه. وقلل مصدر مطلع على أحوال الاتحاد الاشتراكي من أهمية الغضب الذي يعتري أعضاء المكتب السياسي تجاه اليازغي، وأكد بأن هذا النوع من الغضب لا يفتأ أن يخبو، خاصة أن اليازغي يسيطر على كل دواليب الاتحاد ويمكنه أن يعوض الغاضبين بمناصب أخرى، إلا أن مصدرا آخر أفاد بأن اليازغي يعرف بأنه لن تتم إعادة انتخابه لمرة أخرى على رأس الاتحاد الاشتراكي في المؤتمر القادم المقرر مبدئيا بعد عام، لذلك فإنه يحرص على المنصب الوزاري أكثر من أي شيء آخر.



    almassae
     
  2. Gorillaz

    Gorillaz Visiteur

    J'aime reçus:
    17
    Points:
    0
    mazal baryin ya36iw lmaliya w fathalah ouala3lou,

    mchina fi8a tani
     
  3. vanlee

    vanlee Abou Mouataz

    J'aime reçus:
    118
    Points:
    0
    awadi kif 3tawhom kif ma3tawhomch 7na mchina fiha hadi ch7al
     
  4. ظـروف صعيبة

    ظـروف صعيبة chkon sbabi mn ghir s7abi

    J'aime reçus:
    2
    Points:
    0
    wa tl3o techelelooooooooooooooo
     

Partager cette page