استهدفت 3 فنادق والملك عبدالله يتوعد المنف&#1

Discussion dans 'Scooooop' créé par isitien, 10 Novembre 2005.

  1. isitien

    isitien Bannis

    J'aime reçus:
    28
    Points:
    0
    هزّت انفجارات عنيفة 3 فنادق في العاصمة الأردنية عمّان هي «راديسون ساس» و«غراند حياة» و«دايز ان» في وقت متأخر من مساء أمس مما أسفر عن مقتل نحو 53 شخصاً على الأقل وجرح مئات آخرين. في حصيلة أولية.

    وقالت وكالة بترا الأردنية ان الانفجارات قد تكون ناجمة عن عمليات انتحارية، فيما أكدت مصادر الشرطة إن انفجار فندق «راديسون ساس» سببه قنبلة وضعت في سقف معلق، وأفادت مصادر أمنية أنه تجري حالياً مطاردة لسيارة عراقية كانت موجودة في المناطق المجاورة للانفجارات.


    أغلقت السلطات الأردنية مناطق الانفجارات الثلاثة التي وقعت في وقت متتال بين العاشرة والنصف والحادية عشرة بالتوقيت المحلي، كما أخلت الفنادق المستهدفة، وفرضت طوقاً أمنياً مشدداً في محيط الفنادق والبعثات الدبلوماسية. وأعلنت إغلاق الوزارات والدوائر والمؤسسات العامة والدوائر اليوم الخميس.


    وقال شهود عيان كانوا متواجدين في فندق راديسون ساس أنه تصادف إقامة حفل زفاف في الفندق، حيث وضعت حقيبة مليئة بالمتفجرات خلف إحدى المزروعات الصناعية بقاعة البتراء، وعندما انفجرت الحقيبة ظن البعض أن الأمر يتعلق بمفرقعات خاصة بالعرس، بينما كان انفجار فندق جراند حياة ناجماً عن عملية انتحارية فجر منفذها نفسه في بهو الفندق، أما فندق دايز ان فقد فجر انتحاريان نفسيهما فيه.


    وفي وقت لاحق أدان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني عمليات التفجير ووصفها بأنها إجرامية، مؤكداً أن يد العدالة ستنال من المجرمين. كما أعلن ناطق باسم البيت الأبيض إدانة واشنطن بقوة لهذه الاعتداءات الدنيئة التي استهدفت مدنيين أبرياء.


    وتقول مصادر أردنية ان فندق راديسون معروف باستقباله للسياح الاسرائيليين، لكن لم يصدر أي تأكيد لجنسية أي من القتلى والجرحى. وقال شهود عيان ان كثيراً من السياح الغربيين كانوا يقيمون هناك.


    عمّان ـ لقمان اسكندر والوكالات

     

Partager cette page