اسرائيليون في مهرجان الأندلسيات الأطلسية بالصويرة

Discussion dans 'Art' créé par @@@, 27 Octobre 2010.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    اختار منظمو مهرجان الأندلسيات الأطلسية التي تنظم بمدينة الصويرة مغنين اسرائيليين للمشاركة في دورته السابعة التي تبدأ يوم غد الخميس.
    وحسب مصادر المهرجان فإن الدورة السابعة خصصت لتكريم فن ‘المطروز’ الموسيقي المغربي العريق ويترقب مشاركة 150 مغنياً وموسيقياً يهودياً ومسلماً من كافة أنحاء العالم في أداء نفس الأغنية التي تمتزج فيها الكلمات العربية بالعبرية.
    وقال أندريه أزولاي، رئيس المهرجان ‘نريد أن نقول للعالم إننا في المغرب لدينا تراث عريق في مجال التعايش والتسامح، وإننا نريد أن نصون هذا التراث ونحميه من التهميش والنسيان، ومن الآثار السلبية والتلوث الناتج عن الاضطرابات السياسية الظرفية’.

    وأوضح أزولاي ‘كالعادة سندعو السياسيين لحضور هذه الندوات، لكن ليس للكلام، وإنما للاستماع وأخذ العبرة من الفنانين والاستفادة من حكمتهم’.

    وأضاف ‘فنانو المطروز نجحوا حيث فشل السياسيون. نجحوا في أن يشتركوا في كتابة نفس الأغنية، ونجحوا في أن يغنوها معا، ويرقصوا معا على نفس الموسيقى ويتشاطروا أحاسيسهم الإنسانية ويعبروا عنها بشكل فني يسمو ويترفع عن كل الاضرابات السياسية الظرفية العابرة. وعلى السياسيين أن يتعلموا منهم شيئا في هذا المجال’.

    ومن أبرز المشاركين خلال هذه الدورة مشاركة البروفسور وفنان المطروز جوزيف شتريت من جامعة حيفا وسيقدم قطعا غنائية عريقة من فن المطروز تصور الحياة اليومية لسكان مدينة الصويرة اليهود والمسلمين خلال القرنين الثامن والتاسع عشر. ويتضمن البرنامج مجموعة من القطع الفنية النادرة بعضها يكشف ول مرة.

    وتقول فرانسواز أتلان، المغنية اليهودية الجزائرية والتي تتولى هذه السنة الإدارة الفنية للمهرجان ‘لا يزال العديد من اليهود المغاربة يحافظون على هذا النوع الغنائي باعتباره جزءا من تراثهم وثقافتهم الأصلية ورابطا يصلهم بجذورهم، وعلاجا روحيا في ديار الغربة’.

    وعرفت الدورة السابقة مشاركة وزيرة الخارجية الاسرائيلية السابقة تسيبي ليفني في وقت كانت فيه مهددة بالاعتقال ببريطانيا على خلفية دورها في الجرائم ضد الانسانية التي ارتكبتها اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ابان العدوان الذي شن نهاية عام 2008.



    http://news.almarrakchia.net/archives/2597
     

Partager cette page