اسرائيليون لابعاد الاسلاميين عن حكم الع

Discussion dans 'Scooooop' créé par annous, 13 Juillet 2006.

  1. annous

    annous Guest

    اتهم رئيس مجلس النواب العراقي محمود المشهداني جهات اسرائيلية ممولة باموال العراقيين بالعمل على ابعاد السياسيين عن السلطة ي العراق بينما حذر المجلس وزيري الدفاع عبد القادر العبيدي والداخلية جواد البولاني من ان فشلهما في تحقيق الامن خلال شهرين سيؤدي الى سحب ثقته التي منحها لتعيينهما الشهر الماضي ويعيد النظر في الاستمرار بمنصبيهما في وقت قرر مجلس الوزراء العراقي حل مشكلة منتسبي المؤسسات الامنية للنظام السابق المنحة باحالتهم الى التقاعد .

    وفي مؤتمر صحافي عقده المشهداني في ختام الجلسة السرية اشار فيه الى ان التشنج الذي ساد الجلسة انتهى في النهاية الى اتفاق على تقديم الدولة للاجهزة الامنية جميع متطلباتها لانجاز خططها الامنية في حماية المواطنين . وقال ان الخلافات بين السياسيين تسهم في تعقيد الاوضاع الامنية واوضح ان العمل السياسي لايتناسب مع الجهد الامني الامر الذي يؤدي الى احتقان طائفي مؤكدا على ضرورة اتفاق السياسيين على برنامجهم الوطني والابتعاد عن النظرية الاحادية . واضاف "اننا نريد الغاء ظاهرة ولولة الشيعي على الشيعي اذا قتل وولولة السني على السني ونسعى لان يولول العراقيون كلهم على أي عراقي يقتل مهما كانت هويته" . ودعا الساسة الى التصرف كقاعدة للعراق وليس كقادة لطوائفهم واشار الى ان هناك اطرافا متطرفة تسعى لاشعال فتنة حرب اهلية في العراق .

    وكشف عن اتفاق التيار الصدري الشيعي وجبهة التوافق السنية على البدء بحوار وطني يستهدف التفاهم على الامور المختلف عليها للمساهمة بوقف العنف مشيرا الى انه حوار سيمهد لاجتماع المرجعيات السنية والشيعية الثلاث : مرجعية السيد علي السيستاني وهيئة علماء المسلمين والتيار الصدري . وقال ان هناك اختراقات للقوى الوطنية من اجل تشويه حقيقة مهماتها وضرب سمعتها وخاصة جيش المهدي والمقاومة التي وقفت بوجه الاحتلال وحمت صناديق الاقتراع في الانتخابات الاخيرة . والقى على ثقافة المحاصصة الطائفية والعرقية في سوء الاوضاع العراقية الحالية مؤكدا ان مجلس النواب يسعى لتطبيق المشروع الوطني العراقي العام .

    واتهم رئيس مجلس النواب جهات اسرائيلية لم يسمها تقوم بتمويل من الاموال العراقية بمحاولة القضاء على الاسلاميين وابعادهم عن السلطة في العراق لوضع انصارها في السلطة وحذر قائلا "لكننا سنقطع ايديهم" . وشدد في الختام على ان الاسلاميين في العراق هم اكثر من ضحوا ولذلك فهم الذين يستحقون السلطة في بلادهم وان يحكومها بقدراتهم .

    وعلى الصعيد نفسه ابلغ عضو في مجلس النواب العراقي "ايلاف" ان الجلسة السرية التي عقدها المجلس اليوم واستمع خلالها الى تفسيرات وزيري الدفاع عبد القادر العبيدي والداخلية جواد البولاني حول اسباب الانهيار الكبير للامن في انحاء البلاد خلال الايام القليلة الماضية اتسمت بالتشجنج والنقاشات سعى خلالها الوزيران لتقديم تفسيرات مقنعة للنواب عن هذا الانهيار الامني . واضاف العضو الذي فضل عدم ذكر اسمه ابلغ الوزيرين انه سيستدعيهما بعد شهرين لمناقشة تطورات الوضع الامني ومدى تنفيذ الخطط الامنية التي وعدا بها ومدى نجاحها . واكد ان المجلس غير راض عن اداء الاجهزة الامنية وانه سيراقب عن كثب اداء الوزيرين خلال الشهرين المقبلين ويدرس مدى نجاحهما في تحقيق الامن الموعود وبعكسه فأنه سيتم اعادة النظر في استمرارهما بمنصبهما الوزاريين .

    وقد اكد وزير الدفاع عبد القادر العبيدي في جلسة للمجلس اليوم قبل ان يتم تحويلها سرية لاسباب امنية ان متطرفين من الشيعة والسنة يتبادلون عمليات قتل المواطنين الابرياء من الطائفتين مما يؤدي الى افشال خطط القوات المسلحة لحفظ الامن .

    وعقد مجلس النواب جلسته اليوم للاستماع الى تفسيرات العبيدي والبولاني عن الخطط الامنية الموضوعة لانهيار الوضع الامني بشكل غير مسبوق مؤخرا . وفي بداية الجلسة طرح رئيس لجنة الامن والدفاع هادي العامري (رئيس منظمة بدر) اسئلة طلب من الوزيرين الاجابة عليهما تتعلق بطلب تقديم تفسيرات دقيقة لاسباب الانهيار الامني مؤخرا وهل ان الخطط الامنية المطبقة حاليا ناجحة .. وهل هناك خطة لوقف التدهور الامني .. وهل استطاعت القوات وقف تدفق المسلحين الى بغداد .. هل تملك القوات العراقية حرية التحرك في عملياتها ام انها مقيدة بضوابط من المتعددة الجنسيات .. ماهي وسائل وقف ظاهرة الاختطاف اليومية .. ما هي خطط معالجة الخروقات في القوى الامنية ؟ .


    وقد اجاب العبيدي وزير الدفاع على هذه الاسئلة بالقول ان الوضع الامني تفاقم في بغداد بسبب عدم التحسب لامور تتعلق بالوضع العسكري نتيجة ممارسات المتطرفين من الشيعة والسنة وبتوقيتات سريعة اقوى من قدرة القوات على الملاحقة . واشار الى ان هناك عمليات متبادلة للقتل يجب ان التعامل معها سياسيا قبل كل شيء .. متطرفون سنة يقتلون شيعة وشيعة متطرفون يقتلون سنة . واكد ان الموقف سياسي وليس عسكري يتطلب بتقديم تنازلات .. والقتلى من كل الطوائف وجميعهم ابرياء . واشار الى ان الخطط العسكرية وضعت لمواجهة بؤر ارهابية ولكن ليس لمواجهة نشاط متطرفين يمكن ان يوجدوا في أي مكان .. وقال نقاتل الارهاب بقوة ونقتل رؤوسه بشدة ونتابع بشكل ممتاز .. لكن تحرك المتطرفين لايجد تعاونا ضده من قبل المواطنين .. واشتكى من وجود نقص في المعلومات الاستخبارية .

    وشدد على ان المطلوب الان هو دعم سياسي من جميع القوى السياسية وهناك 14 محافظة امنة ولكن التركيز الامني يجب ان يكون في محافظتي بغداد وديالى موضحا ان الوضع في الانبار جيد وهناك تعاون من قبل المواطنين الذين يساهمون بالقضاء على الارهابيين . وحول خطة امن بغداد اشار الوزير الى ان المرحلة الاولى منها تطبق حاليا وهي لاستيعاب تحرك الارهابيين ثم الانتقال الى المراحل الاخرى بمهاجمتهم . وأكد الوزير ان "الموقف الأمني في البلاد هو سياسي أكثر من كونه عسكريا" وقال أن الذي يقوم بعمليات العنف في البلاد هم جهات متطرفة من جميع الجهات في البلاد" في إشارة إلى أن تحركات الميلشيات وعملياتها تخضع لقرار سياسي تتخذه قياداتها في الأساس. وهنا طلب بعض النواب تحويل الجلسة الى سرية نظرا للمعلومات الخطيرة التي يدلي بها الوزير عن الخطط الامنية وبما يشكل مادة قد يستفيد منها المسلحين .. فتمت الموافقة على ذلك ليتابع الوزيران تقديم توضيحاتهما في جلسة سرية.

    موظفو المؤسسات الامنية السابقة الى التقاعد

    أصدرت دائرة شؤون موظفي الكيانات المنحلة إستمارة خاصة للمشمولين من منسبي الاجهزة والدوائر التي تم حلها بإمر سلطة الإئتلاف المؤقتة عام 2003 اثر سقوط النظام العراقي السابق . وقال مدير عام دائرة الكيانات المنحلة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء رشيد مجيد صالح في تصريح خاص لدائرة الإتصالات الحكومية بمجلس الوزراء العراقي ان دائرته أعدت إستمارة خاصة بموظفي الكيانات المنحلة بهدف تقديم أفضل السبل لغرض حصول منتسبي الكيانات المنحلة على حقوقهم التقاعدية وترويج معاملاتهم بالتعاون مع دائرة التقاعد العامة.

    وفي إجابته عن الدوائر والكيانات التي ستشمل موظفيها بهذا القرار قال: ان الإجراءات تشمل موظفي وزارة الدفاع، وزارة الدولة للشؤون العسكرية وجهازي المخابرات العامة والأمن الخاص ومكتب الأمن القومي ومديرية الأمن العامة. واضاف ان هذه الإجراءات تشمل ايضاً منتسبي الحرس الحمهوري والحرس الجمهوري الخاص ومرافقي الحماية الشخصية لرئيس النظام السابق ومنتسبي الإستخبارات العسكرية وجيش القدس وقوات الطواريء بالإضافة الى ما يسمى بفدائيي صدام وأصدقاء صدام وأشبال صدام.

    واشار رشيد الى ان موظفي ديوان الرئاسة المنحل ومجلس قيادة الثورة المنحل والمجلس الوطني واللجنة الاولمبية والمحاكم الثورية ومحاكم الأمن الوطني سيشملون بالإجراءات المذكورة أعلاه لكنه لم يذكر عدد المشمولين بهذا الاجراء الذي يعتقد انهم سيكونون بعشرات الا



    www.elaph.com
     
  2. casawi68

    casawi68 Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    Re : اسرائيليون لابعاد الاسلاميين عن حكم الع

    chi resumé lah irdi 3lik!!
    lolllllllllllllllllllll
     
  3. annous

    annous Guest

    Re : اسرائيليون لابعاد الاسلاميين عن حكم الع

    chi yw7din mda3min mn lihoum mabghawch ykhalliw lmslmin fl3ira9 f solta c'est tout
     
  4. casawi68

    casawi68 Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    Re : اسرائيليون لابعاد الاسلاميين عن حكم الع

    c sa khouya le nouvel irake!!!!
    mais bon
     
  5. annous

    annous Guest

    Re : اسرائيليون لابعاد الاسلاميين عن حكم الع

    l'irak n'est plus pour les irakiens
     
  6. ذات النقاب

    ذات النقاب أختكم في الله

    J'aime reçus:
    102
    Points:
    48
    Re : اسرائيليون لابعاد الاسلاميين عن حكم الع

    wa mosad wa hajana sont tres actifs fi 3irak wa homa li kayadabro hado 3amaliyat dial 9ATl bach y9atlo suna wa chi3A
     

Partager cette page