اسكتلندا تقرر الإفراج عن المقرحي لأسباب إنسانية

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 20 Août 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]


    قررت اسكتلندا الخميس الإفراج عن الليبي عبدالباسط المقرحي، المتهم بتفجير طائرة أمريكية فوق بلدة لوكربي شمالي البلاد عام 1988، وذلك "لأسباب إنسانية" باعتبار أنه مصاب بسرطان البروستات الذي وصل إلى مرحلة متقدمة لم تعد تتيح له العيش لأكثر من أشهر.

    وقال وزير العدل الاسكتلندي، كيني ماك أسكل، إن الظروف القانونية لا تتيح له الإفراج عن المقرحي بسبب الجرائم المنسوبة إليه، والتي اعتبر أن أدنبرة "لن تنساها أبداً" غير أنه قال إن القيم الإنسانية الاسكتلندية تحتم عليه استخدام صلاحياته في هذا الإطار لتخلية سبيله.

    وفي مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة الاسكتلندية، قال ماك أسكل إنه "اطلع على مرض المقرحي الذي وصل إلى مرحله متقدمة، واستشار الأطباء الذين تابعوه وقالوا إن وضعه تدهور بشكل كبير وتوصل الخبراء إلى أن مرضه قد قاوم العلاج ولذلك كان هناك إجماع بأن توقع شفائه من المرض بات ضئيلاً."

    وتابع الوزير الاسكتلندي إن تقرير الأطباء الذي بين يديه يشير إلى أن فترة الحياة المتبقية للمقرحي هي ثلاثة أشهر، مؤكداً أن هذه المشورة: "ليست بناء على فحص الأطباء في السجن فحسب بل تمت الاستعانة بخبرات أطباء آخرين


    http://arabic.cnn.com/2009/middle_east/8/20/scot.megragi/index.html

     
  2. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]


    وصل عبد الباسط المقرحي -الذي أدين في تفجير لوكربي- إلى العاصمة الليبية عقب الإفراج عنه من سجن في أسكتلندا لأسباب إنسانية، برفقة سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي، حيث كان في استقباله حشد من المواطنين.

    واعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما قرار إطلاق سراح المقرحي خاطئا، في حين حذرت الخارجية الأميركية طرابلس من أن استقباله "استقبال الأبطال" سيؤثر على العلاقات بين البلدين.

    وتجمع حشد كبير من الليبيين إضافة إلى عائلة المقرحي أمام الطائرة التي أقلته مساء الخميس، ملوحين بالأعلام الليبية لدى ظهوره إلى جانب سيف الإسلام.

    وكانت اللقطات التليفزيونية أظهرت المقرحي وهو يتكئ على عصا بينما كان يسير على الممر المؤدي إلى طائرة الخطوط الأفريقية الليبية قبيل مغادرتها بريطانيا متوجهة إلى طرابلس.

    وكان المقرحي -الذي يعاني من سرطان في البروستات في مراحله المتأخرة- يسير ببطء دون مساعدة، كما أخفى وجهه بياقة لباس رياضي أبيض اللون.


    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/2DC9B4EA-39B2-4B14-9D1A-2610EEAAE75F.htm
     

Partager cette page