اعتداء جنسي جديد على طفل بمؤسسة تعليمية با&#1

Discussion dans 'Scooooop' créé par toub9al, 18 Juin 2006.

  1. toub9al

    toub9al Visiteur

    J'aime reçus:
    9
    Points:
    0
    لم أكن أتصور أن هذا الفعل يصدر من رجل تعليم، الإنسان المربي، والمعلم والقدوة، تقول أمينة أم الضحية، ابني كان في عهدة المؤسسة فأين الحماية التي ينبغي الالتزام بها، الخوف كل الخوف من أن يكون المعتدي قد قام باعتداءات أخرى على أطفال آخرين.

    كان هذا ملخص تصريح الضحية التي نواكب إفادتها في الموضوع:

    اكتشاف المصيبة

    اكتشفت القضية في الحادي والعشرين من مارس الماضي، عندما قمت بتغيير الحفاظات لابني وائل ذي الخمس سنوات بسبب تبوله ليلا، فإذا بي أجد دبره مفتوحا، ماهذا؟ كيف جرى ذلك؟ لم ينم لي جفن تلك الليلة، وفي صباح الغد سألته عن سبب ذلك الاحمرار؟ وما إذا كان أحد اقترب منه، فأجابني بالنفي، إلا أنني لم أرتح لجوابه، وكررت سؤالي له كل يوم، لكن دون فائدة.

    وبتاريخ الحادي عشر من أبريل الماضي، أخبرت ابني بضرورة الذهاب إلى الطبيب، فتراجع إلى الوراء وبدأ بالبكاء، وعدني بعدم تكرار ذلك إلا أنني لم أفهم شيئاً؟ فطلبت منه إخباري دون خوف أو بكاء، فأجابني أنه محمد، من هو محمد؟ هل هو حارس المدرسة؟ لا ليس هو، هل هو سائق سيارة المدرسة؟ ليس هو أيضا، فمن يكون إذن؟.


    أجابني بارتجاف، إنه شخص يأتي إلى المدرسة بمعية ابنه في بعض الأحيان، لم أصدق هذا الكلام، ذهبت بابني إلى المدرسة لأستفسر عن الأمر، حاولت تعريفه بأولياء التلاميذ عله يتعرف على أحدهم، لكنه أكد لي أن محمد أب لتلميذ بقسم الكبار بالمؤسسة، وابني بقسم المتوسط، ولحسن حظه لم يكن حاضراً في ذلك اليوم.

    رد فعل المؤسسة التعليمية

    ذهبت إلى مديرة المؤسسة لأسألها عن اسم الطفل الذي وصفه لي ابني، ولم تتعرف على اسمه، فعرجت إلى قسم الشرطة، لكن لم أستطع قول أي شيء، وانصرفت بسرعة بعدها اكتشفت أن المعني بالأمر فعلاً يعمل مدرساً بالمدرسة وليس شخصاً دخيلاً، إنه أستاذ للغة العربية والتربية الإسلامية بالمؤسسة نفسها.

    مكان اقتراف الجريمة ضد الطفل

    رافقت ابني بإحدى أقسام المستوى المتوسط، مكان الجريمة، وبدأ يسرد لي كيف نادى عليه بالاسم، بعدما تأكد من خلو المدرسة من المدرسين والعاملين بها، وأمسك به ووضعه فوق طاولة صفراء اللون، واعتدى عليه جنسيا، وقذف عليه المني بدبره وبفمه، سألته أن يشرح لي كيف تم ذلك، فأجابني دون تردد، أن المعتدي حمل فوطة صغيرة خضراء اللون كانت بجيبه ومسح بها دبر ابني/الضحية، لكي لا يترك أثرا لجريمته، ثم لاذ بالفرار بفعلته.

    كما أخبرني ابني ان المعتدي وقبل اقترافه الجريمة، وضع ابنه بالسيارة ورجع الى المدرسة، ليعتدي على ابني داخل القسم، وليعود الى ابنه وكأن شيئا لم يكن.

    مواجهة الضحية بالمعتدي

    بعد ذلك ذهبت بابني للطبيب الشرعي حيث كشف عليه ووجد دبره لازال مفتوحا، وحرر شهادة تؤكد وجود اعتداء جنسي عليه، تبعا لذلك تقدمت بشكاية لدى الشرطة، التي اعتقلت المتهم، وتمت مواجهة ابني بالمتهم المعتدي، الذي تعرف عليه بكل سهولة رغم تخوفه من معاقبته من قبل المعتدي الذي هدده بالضرب أثناء الاعتداء عليه بعدم إخبار أي شخص عما حدث.

    خوف وتوتر دفعني الى اللجوء الى الطبيب النفسي، الذي أكد لي بعد الفحص عن إصابة ابني بعقدة نفسية تستدعي علاجا خاصا لمدة طويلة وبتكاليف باهظة، احترت ولم أدر ماذا أفعل؟

    استكمالا للتحقيق أحيل المتهم على قاضي التحقيق باستئنافية الدار البيضاء، وهنا كانت المفاجئة، حيث أنكر المتهم الاتهام الموجه إليه مقابل اقرار ابني بالاعتداء، أمام ذلك تم اطلاق سراح المتهم مؤقتا.

    بعدما اخذت القضية مجراها القضائي، اتجهت الى المؤسسة لمعرفة حقيقة ماجرى وما يجري وراء أبوابها، حاولت الاستفسار من مديرة المؤسسة التعليمية عن سلوك الأستاذ وردة فعلها عما بدر منه، فأكدت لي حسن سلوكه بالمدرسة طيلة مدة عمله بها، واستفسرتها عن سبب قيامه بذلك الفعل المشين، وهل كان فعله الأول؟ أم أن ابني ضحية فقط من ضحاياه الكثر من التلاميذ؟ وهل سيكون هناك ضحايا آخرين؟

    القضية قضية رأي عام

    وتقول أم الضحية:

    »بغيت الشخص اللي دار لولدي هاد الشي يتحبس، ولدي اللي عطا الله عطاه بغيت يتوقف الفاعل عن أفعاله، هؤلاء ملائكة بغيت غير العدالة والانصاف، وانا متفائلة خيرا بالقضاة الذين انتدبتهم المحكمة في ملف ابني، لإرجاع الحق لأصحابه وردع كل من سولت له نفسه الإعتداء على الملائكة »مضيفة«:

    لابد من توعية أسر التلاميذ، مابغيتش ابني يتعقد، أو ينتقم من أشخاص آخرين، عندما يكبر، ما بغيتش ولدي يسحابليه راسو شوهة، كيما وقع ليه في الصغر يوقع لآخرين، وأتمنى هاد الشي يتحبس لأن الكثير من الحالات، التي يستقبلها قسم الاطفال بابن رشد ترعبنا وتخوفنا عن أطفالنا وعن مستقبلهم المجهول. فأي نحن من ذلك؟«

    قضية لم تحسم بعد:

    p.s:wallah 2illa hadchii lliwillna tanssam3o f lmaroc 2illa 3ib o 3arr ,ana tanchoff ana b7all had al mojrimin
    khasshom 7okm al 2i3dam ramyann b al 7ijjara y3nni arrajm b7al chi6an
    http://www.alalam.ma/article.php3?id_article=15568
     
  2. Ange

    Ange *~~*Al7amdou li llah*~~*

    J'aime reçus:
    69
    Points:
    48
    Re : اعتداء جنسي جديد على طفل بمؤسسة تعليمية ب&#15

    La 7awla wala 9ouwwata illa biLahi l3aliyyi l3adém :(
     
  3. YSF

    YSF Khasser

    J'aime reçus:
    109
    Points:
    63
    Re : اعتداء جنسي جديد على طفل بمؤسسة تعليمية ب&#15

    mossiba safi :/

    jab lah ana ma kan9rach
     
  4. smailia

    smailia Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : اعتداء جنسي جديد على طفل بمؤسسة تعليمية ب&#15

    allah yakhod lhak fkol wahed t3eda 3la lmalaika. wallah isterna hta isterna trab
     
  5. smaq5

    smaq5 Touriste

    J'aime reçus:
    2
    Points:
    18
    Re : اعتداء جنسي جديد على طفل بمؤسسة تعليمية ب&#157

    bhal had bnadm, rah khass lhbsss!! ach mn bnadm, bzaff 3lih, hayawan safi....
    moi je pense que hadchi rah machi jdid f lmghrib, juste ma knach tandro 3lih, ni f les familles, ni la presse...
    LA HAWLA WA LA 9OWATA ILA BILLAH
     
  6. casawi68

    casawi68 Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    Re : اعتداء جنسي جديد على طفل بمؤسسة تعليمية ب&#15

    il faut le tuer
     

Partager cette page