اعتذار فنلندي للمسلمين ومقترح يحظر ازدرا&#156

Discussion dans 'Scooooop' créé par alphomale, 15 Février 2006.

  1. alphomale

    alphomale Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    قدم رئيس الوزراء الفنلندي ماتي فانهانن اليوم اعتذاره عن الإهانة التي وجهت للمسلمين بنشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم في بلاده على موقع إلكتروني يميني متطرف.

    وقال لوكالة الأنباء الفنلندية من مدينة تورينو الإيطالية حيث يحضر دورة الألعاب الأولمبية الشتوية "أقدم الاعتذار باسمي واسم الحكومة الفنلندية عن المساس بالمشاعر الدينية للمسلمين في فنلندا أيضا". وأوضح فانهانن أن الشرطة فتحت تحقيقا بشأن نشر هذه الرسوم.

    في سياق متصل قبل رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي اعتذار الصحيفة النرويجية ماغازينت المسيحية.

    وأشار القرضاوي خلال استقباله وفدا نرويجيا ترأسه محمد حمدان رئيس المجلس الإسلامي النرويجي ونائب رئيس المجلس الكنسي أولاف داغ هاووغ، إلى أن قبوله الاعتذار مشروط بمصادقة الحكومة النرويجية على تعديل قانوني يجرم من يتعرض للأديان بالأذى.
    مشروع أممي
    وقد قدمت 57 دولة إسلامية مشروع نص إلى الأمم المتحدة يحظر ازدراء الديانات الأخرى.

    وتنص المسودة على "حظر حالات عدم تقبل الآخر والتمييز والتحريض على الكراهية والعنف التي تنتج عن أي عمل موجه ضد ديانات وأنبياء ومعتقدات, يهدد حقوق الإنسان والحريات الأساسية".

    وتعتبر الوثيقة أن "الإساءة إلى ديانات أو أنبياء يتعارض مع حرية التعبير"، مشيرة إلى أنه تترتب على الدول والمنظمات ووسائل الإعلام "مسؤولية تشجيع تقبل القيم الدينية والثقافية واحترامها".

    وكانت منظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية أعلنتا في نهاية ديسمبر/كانون الثاني الماضي، أنهما ستطلبان من الأمم المتحدة إقرار مثل هذا النص بعد نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

    أحمد أبو الغيط (يمين) بحث مع خافيير سولانا حيثيات المشروع الأممي (الفرنسية)
    دعم أوروبي
    وقد حاولت مصر اليوم الحصول على تأييد الأوروبيين للمشروع الإسلامي. وبحث وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط اليوم مع المنسق الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا حيثيات المشروع الأممي لحظر ازدراء الأديان.

    وذكر الوزير المصري أن دول الاتحاد الأوروبي سبق أن اعترضت على قرار يدين "ازدراء الأديان" اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية 101 عضو يوم 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، معربا عن أمله في اعتماد قرار آخر بالإجماع وأن يوافق عليه الاتحاد.

    وقد بحث سولانا في محطته المصرية سبل حماية الرموز الدينية ووسائل تطبيق المبادئ التي تضمنها بيان صادر عن الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي، وتم فيه التشديد على أن "حرية الصحافة تتطلب حسا بالمسؤولية ويجب أن تحترم معتقدات ومبادئ كل الأديان".

    وكان سولانا قد زار السعودية حيث التقى الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو والعاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز. وسيواصل المسؤول الأوروبي جولته بزيارة الأردن وفلسطين وإسرائيل.

    مظاهرات الغضب
    المتظاهرون في طهران هاجموا السفارتين الألمانية والبريطانية (الفرنسية)
    في غضون ذلك تتواصل في مدن عدة من العالم الإسلامي سلسلة المظاهرات المنددة بإساءة الصحف الأوروبية للرسول الكريم.

    وهاجم مئات المتظاهرين في إيران مبنيي السفارتين البريطانية والألمانية ورموهما بالقنابل الحارقة، مرددين شعارات مناهضة للولايات المتحدة وإسرائيل وبريطانيا.

    وفي باكستان اتخذ التنديد منحى عنيفا حيث لقي شخصان مصرعهما وأصيب نحو 15 آخرين في مظاهرات احتجاجية على ما قامت به الصحف الأوروبية في حق الرسول الكريم.

    وأفاد مرسل الجزيرة في باكستان بأن عشرات الآلاف شاركوا بعفوية في مظاهرات لاهور، وهاجم بعضهم مطاعم الوجبات السريعة الأميركية فحطموا واجهاتها وأحرقوا السيارات الواقفة بالقرب منها.

    كما تظاهر مئات الطلبة في العاصمة إسلام آباد واقتحموا الحي الدبلوماسي، لكن قوات الأمن تمكنت من إخراجهم وإخلاء المكان. وفي العراق شهدت مدينة أربيل شمال العراق مظاهرة حاشدة للتنديد بالإساءة للرسول الكريم.


    المصدر: الجزيرة + وكالات
     

Partager cette page