اغتيال عالم نووي إيراني

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 12 Janvier 2010.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]

    قالت مصادر إيرانية مطلعة للجزيرة إن أستاذا جامعيا متخصصا في الفيزياء النووية يُدعى مسعود محمدي قُتل في انفجار دراجة نارية مفخخة وضعت قرب منزله شمالي العاصمة طهران.

    وذكر التلفزيون الإيراني أن القنبلة وضعت في دراجة نارية بالقرب من منزل الأستاذ الجامعي وتم تفجيرها بالتحكم عن بعد لدى مروره قربها.

    وأوضحت المصادر أن محمدي محسوب على ما يوصف بالتيار المحافظ, وقالت إن عملية اغتياله كانت مدبرة ومدروسة وإن أصابع الاتهام تتجه إلى إسرائيل.

    من جهته قال التلفزيون الرسمي الإيراني إن "محمدي كان أستاذا ثوريا وملتزما، واستشهد في اعتداء إرهابي نفذه أعداء الثورة وعناصر تابعون للاستكبار العالمي".

    وألمح التلفزيون إلى أن محمدي كان يتولى مهام سياسية دون أن يوضح طبيعتها. وأشار إلى أنه لم يعرف بعد عدد الضحايا وأن التحقيق جار لمعرفة ملابسات الحادث.

    ورجحت مصادر إيرانية أن تكون إسرائيل وراء تلك العملية بالنظر إلى أن محمدي متخصص في الفيزياء النووية، في وقت أشارت مصادر أخرى إلى إمكانية تورط منظمة مجاهدي خلق المحظورة.

    ويأتي هذا التطور في وقت تتصاعد فيه توترات واضطرابات داخلية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية بعد سبعة أشهر من الانتخابات الرئاسية التي فاز بها الرئيس الحالي محمود أحمدي نجاد.

    لكن المعارضة اتهمت السلطات بالتلاعب بنتائجها وخرج أنصارها في احتجاجات اتسمت بالعنف وشهدت اشتباكات مع الشرطة وأدت إلى مقتل عدد من المتظاهرين.

    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/43AC7AEC-13C1-4B23-A3A8-42A0507EA265.htm
     
  2. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83

    http://www.youtube.com/watch?v=AKKI2CbctXU

    إيران تتهم أميركا باغتيال محمدي


    اتهمت إيران الولايات المتحدة وإسرائيل بالتورط في حادث اغتيال العالم النووي الإيراني مسعود محمدي صباح اليوم بانفجار استهدف منزله. وبينما نفت جماعة مجاهدي خلق المعارضة مسؤوليتها عن الهجوم، تبنت المعارضة التابعة لأنصار النظام الملكي السابق قتل محمدي الذي تضاربت المعلومات بشأن انتمائه للتيار المحافظ أو دعمه للإصلاحيين. وقد اعتبرت الخارجية الأميركية أن الاتهامات الإيرانية "ليس لها معنى".

    وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبراست للتلفزيون الرسمي الإيراني إن التحقيقات الأولية تشير إلى تورط واشنطن وتل أبيب "وعملائهما المأجورين" في حادث الاغتيال.

    ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمي عن المتحدث باسم الخارجية قوله إن "مثل هذه الأفعال الإرهابية والتصفية الواضحة لعلماء البلاد النوويين لن تعوق بالتأكيد العمليات العلمية والتكنولوجية"، دون توضيح ما إذا كان محمدي مرتبطا بالبرنامج النووي الإيراني.

    وأشار المدعي العام لطهران عباس جعفري دولت آبادي أيضا بأصابع اللوم إلى إسرائيل والولايات المتحدة. ونقلت وسائل الإعلام الرسمية عنه قوله إنه "بالنظر إلى حقيقة أن الشهيد مسعود علي محمدي كان فيزيائيا وعالما نوويا فإن الأمر الأكثر ترجيحا هو أن جهازي الموساد والمخابرات المركزية الأميركية متورطان في اغتياله".

    وأشارت مصادر لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) إلى أن جهات أجنبية منها الولايات المتحدة تسعى إلى تصفية أو خطف العلماء الإيرانيين، وهو ما يؤكده اختفاء العالم النووي الإيراني شهرام أميري في السعودية أثناء أداء العمرة في يونيو/حزيران من العام الماضي.

    ويطرح اختفاء أميري تساؤلات عما إذا كان هذا العالم النووي فر وأعطى الغرب معلومات عن البرنامج النووي الإيراني.

    لكن وزارة الخارجية في طهران اتهمت الولايات المتحدة بالمساعدة في اختطاف أميري، أو أن تكون السلطات السعودية سلمت أميري لواشنطن، مشيرة إلى أنه يقبع في السجون الأميركية مع 11 إيرانيا آخرين. وقد استغربت السعودية الاتهام الإيراني لها بالتواطؤ في اختطافه.

    وكان عالم نووي آخر يدعى أرديشير حسين بور توفي نتيجة غاز سام في عام 2007، وأثار تأخر تقرير سبب وفاته لمدة أسبوع تساؤلات عن السبب بما في ذلك اتهام الموساد الإسرائيلي بقتله.





    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/59769251-9190-4940-9070-462735D864A4.htm
     
  3. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    Re : اغتيال عالم نووي إيراني

    [​IMG]

    وسائل إعلام: تصفية حسابات داخلية وراء اغتيال عالم الفيزياء الإيراني



    شارك حوالى ألفي شخص الخميس 14-1-2010 في تشييع عالم الفيزياء النووية الإيراني مسعود علي محمدي الذي اغتيل الثلاثاء 12-1-2010 في طهران مرددين هتافات "الموت لإسرائيل" و"الموت لأمريكا".

    وأفادت مصادر إعلامية بأن الشرطة الإيرانية ضربت طوقا أمنيا مشددا على المنطقة التي أقيمت فيها مراسم التشييع في العاصمة الإيرانية طهران وانتشرت عناصرها على أسطح المنازل والبنايات القريبة كما قامت بمراقبة كافة الطرق المؤدية إلى المكان.

    وأفادت وكالات أنباء رسمية بأن عددا من الموالين للحركة الإصلاحية أطلقوا في هذه المراسم شعارات موالية للحركة. وقالت وكالة فارس للأنباء الرسمية "تتحرك مجموعات تحمل أعلاما خضراء (رمز المحتجين) بفاصلة 100 متر من المراسم الأصلية لتشييع الجثمان وتطلق شعارات انحرافية بغية جلب انتباه الناس

    ورغم توجيه الاتهام لجهات خارجية، خاصة الولايات المتحدة وإسرائيل، عزت أوساط إعلامية أجنبية اغتيال محمدي لتصفية حسابات داخلية في خضم الصراع على السلطة في إيران. واستندت معظم وسائل الإعلام إلى ما اعتبرته تضاربا في تصريحات ومواقف المسؤولين الإيرانيين بخصوص اغتيال محمدي الذي عرفه النظام بابن الثورة الوفي لمبادئها ونفت علاقته بالملف النووي الإيراني الأمر الذي يسقط أهمية الرجل ليكون هدفا لأي عملية أجنبية من الخارج.

    وفي تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية شككت في انتماء الدكتور مسعود علي محمدي الى التيار الحاكم في إيران وذلك خلافا لوسائل إعلام موالية لللتيار المحافظ المتطرف



    http://www.alarabiya.net/articles/2010/01/14/97287.html
     

Partager cette page