الآن يَحضُرني الكلامُ

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par HANDALA, 15 Janvier 2009.

  1. HANDALA

    HANDALA Bannis

    Inscrit:
    22 Juin 2005
    Messages:
    6124
    J'aime reçus:
    91
    Localité:
    Marrakech
    الآن يَحضُرني الكلامُ

    فقد سَئمت من السكوت ..وفاض بي بحرُ
    الحقيقة فانفجرت مجلجلاً .
    يتصاعدُ البركان من جوفي
    فينتشر الغمامُ
    *****
    وتَهب عاصفتي ..لتمسحَ عن أديم الأرض
    مَن عبثوا بأقداري ..وكانوا
    عِلَّتي..واستمتعوا بدمي
    وأصبح ليلهم قدري
    وناموا
    ****
    الآن تكتشفُ المرارةُ
    طعمَ ذاكرتي
    وتدرك أن بوصلتي هي الأخرى
    لها جسد وهامُ
    ****
    يتسرب التاريخ منكسرا
    على شفتي ويُقسم أنه
    ما كانَ يرسمني
    كما عرف الأنامُ
    ****
    وتنام أسئلتي على بابٍ
    تحطم في عيون الشوق
    يسكنه الحمامُ
    *****
    لم يبق لي جبلٌ
    فقد أسرفت
    في قطع الحجارة
    كي تنام عيون فاتنتي
    يُزينها الرخام
    ***
    ورسمت فوق جبينها
    وجعي
    فطار النوم من عيني
    وأدركني السقام
    ***
    ما زلت أزحف
    فوق حقل الشوك
    تتبعني الجنادب
    والزواحف والهوام

    والآن يحضرني الكلام
    سأستريحُ ..ليشربَ الإعصارُ من كأسي
    وينفلتُ الزمامُ ...
     

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.