الأجهزة الأمنية تتوقع عمليات «إرهابية» هذا الصيف

Discussion dans 'Scooooop' créé par bidawi sga3e, 2 Juillet 2007.

  1. bidawi sga3e

    bidawi sga3e Touriste

    J'aime reçus:
    3
    Points:
    18
    ظهور وجوه مغربية مبحوث عنها في شريط لـ«القاعدة» حمل تهديدات مباشرة للمغرب
    01/07/2007 | توفيق بوعشرين

    كشفت مصادر أمنية مطلعة أن الأجهزة الاستخباراتية بكل فروعها تدرس بحذر شديد جملة من المؤشرات التي تنذر باحتمال وقوع أعمال وصفتها بـ«الإرهابية» جديدة في المغرب هذا الصيف.
    وقالت ذات المصادر، لـ«المساء» إن مصدر هذه الأخطار هو تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الذي يتزعمه من الجزائر وكيل بن لادن المسمى عبد الودود، وأن الشريط الأخير، الذي بثت قناة «الجزيرة» القطرية بعض فقراته وحصلت الأجهزة الاستخباراتية المغربية على باقي أجزائه بطرقها الخاصة. وأكدت ذات المصادر التي رفضت عدم ذكر اسمها، أن الشريط حمل تهديدات مباشرة إلى المغرب. وظهرت فيه عدة وجوه مغربية كان مبحوثا عنها، مما يدل على تمكن المطاردين من الانتقال إلى الجزائر والعكس صحيح، هذا علاوة - يضيف المصدر ذاته - على أن تنظيم القاعدة لا يلجأ إلى التهديد بعمليات إرهابية إذا كان لا يستطيع القيام بها. لهذا فإن احتمالات كبيرة بأن عمليات فرع القاعدة في المغرب العربي أصبحت جاهزة وأن صيف شمال إفريقيا لن يكون هادئا هذه السنة.
    من جهة ثانية كشفت مصادر أخرى أن المدن الساحلية وخاصة مدينة طنجة توجد على قائمة المدن المهددة بأعمال إرهابية، وأن السلطات تتخوف من إقدام الانتحاريين على استهداف أماكن حساسة بواسطة سيارات مفخخة كما حدث في الجزائر مؤخرا، وهو ما سيجعل تعقبها أمرا أكثر صعوبة من متابعة الأفراد.
    إلى ذلك ذكرت مصادر قضائية أن تقنيات استقطاب القاعدة لعناصرها تطورت عقب المتابعات الأمنية التي تشترك فيها جل أجهزة مخابرات العالم، وأن تنظيم ابن لادن يعمد الآن إلى استقطاب عناصر بدون سوابق وبدون معلومات مسجلة لدى الإدارة أو أجهزة الأمن، مثل استقطاب مراهقين وشباب من البوادي لا يتوفرون على أوراق ثبوتية ولم يسبق لهم أن وضعوا بصماتهم أو بيانات عنهم لدى الإدارة أو الأمن، وبهذا يتم استخراج أوراق هوية وجوازات سفر مزورة لهم. ومن ثم يتحركون دون أن يثيروا أدنى شكوك حولهم لأن صورهم غير معروفة وسجلاتهم غير موجودة لدى أحد. وعقب ذات المصدر قائلا: «إن تصاعد أعمال الإرهاب مازال في بدايته، وأن القاعدة تخطط لنقل نشاطها إلى المغرب العربي مستغلة ضعف التنسيق الأمني بين دوله ووجود بيئة استقطاب مهيأة بفعل الفقر والتهميش وضعف الإمكانات الأمنية لاستقبال خلاياها النائمة والمستيقظة».
    هذا وما تزال المقاربة الأمنية هي السائدة تجاه أعمال العنف والانتحار التي بدأت تستقطب بعض عناصر التيارات الدينية المتطرفة في غياب التأطير الديني والسياسي.​

    http://www.almasae.info/?issue=243&RefID=Content&Section=0&Article=2252

     
  2. Gorillaz

    Gorillaz Visiteur

    J'aime reçus:
    17
    Points:
    0
    Re : الأجهزة الأمنية تتوقع عمليات «إرهابية» هذا الصيف

    ana rankhwi l blad 8ad l3am [:Z]
     

Partager cette page